لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.

‪Province House National Historic Site of Canada‬

‪165 Richmond St‬ | Corner of Univeristy Ave and Grafton St, شارلوت تاون, ‪Prince Edward Island‬ C1A 1J1,‎ كندا
+1 902-566-7626
موقع الويب
حفظ
أبرز التعليقات
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
Language Weaver عرض الترجمات الآلية

تمت كتابة التعليق في 21 يوليو 2017
Car01777
‪,‬
أوتاوا, كندا
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 290
خريطة
القمر الصناعي
إيقاف تحديثات الخريطة مؤقتًا. التكبير لعرض المعلومات المحدثة.
إعادة تعيين التكبير
جارٍ تحديث الخريطة...
نظرة عامة
  • ممتاز‪43%‬
  • جيد جدًا‪36%‬
  • متوسط‪13%‬
  • سيئ‪4%‬
  • سيئ جدًا‪4%‬
الموقع
‪165 Richmond St‬ | Corner of Univeristy Ave and Grafton St, شارلوت تاون, ‪Prince Edward Island‬ C1A 1J1,‎ كندا
جهة الاتصال
موقع الويب
+1 902-566-7626
كتابة تعليق
سهم ضيف الاتحاد / برنامج الفرسان من الخطوط الجوية السعودية
75 ميل
سهم ضيف الاتحاد / برنامج الفرسان من الخطوط الجوية السعودية
التعليقات (290)
تقييم المسافر
تصنيف المسافر
الموسم
اللغة
تصفية

1 - 10 من 62 تعليق

هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 21 يوليو 2017

يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 2 نوفمبر 2016

يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 8 سبتمبر 2016

يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
طالع المزيد من التعليقات
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 19 أغسطس 2016 عبر الأجهزة المحمولة

يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 7 أغسطس 2016

يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 3 أغسطس 2016 عبر الأجهزة المحمولة

المزيد

يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 31 يوليو 2016

يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 15 يوليو 2016

يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 23 يونيو 2016 عبر الأجهزة المحمولة

يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 18 فبراير 2016

يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
قريبة
الفنادق القريبةطالع كل الفنادق البالغ عددها 24 في شارلوت تاون
ذا جريت جورج
678 تعليق
على بعد 0.12 كم
‪The Holman Grand Hotel‬
477 تعليق
على بعد 0.13 كم
‪The Hotel on Pownal‬
388 تعليق
على بعد 0.32 كم
رود شارلوت تاون
536 تعليق
على بعد 0.35 كم
المطاعم القريبة
‪Claddagh Oyster House‬
709 تعليقات
على بعد 0.11 كم
‪Receiver Coffee Co‬
168 تعليق
على بعد 0.13 كم
‪Cows‬
195 تعليق
على بعد 0.18 كم
‪Leonhard's Cafe & Restaurant‬
488 تعليق
على بعد 0.16 كم
معالم الجذب القريبة
‪Confederation Centre of the Arts‬
911 تعليق
على بعد 0.08 كم
‪St. Dunstan's Basilica‬
634 تعليق
على بعد 0.18 كم
‪Victoria Row‬
377 تعليق
على بعد 0.1 كم
‪The Mack‬
80 تعليق
على بعد 0.11 كم
الأسئلة & الإجابات
احصل على إجابات سريعة من موظفي ‪Province House National Historic Site of Canada‬ وزوار سابقين.
ملاحظة: سيتم نشر سؤالك بشكل علني في صفحة "أسئلة وإجابات".
نشر الإرشادات
إرسال