لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.

‪Cines Albeniz‬

‪Calle Alcazabilla 4‬, 29015 مالقة,‎ إسبانيا
+34 952 12 10 31
موقع الويب
حفظ
أبرز التعليقات
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
Language Weaver عرض الترجمات الآلية

طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 3 فبراير 2018
Peterwilliams99
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 13
خريطة
القمر الصناعي
إيقاف تحديثات الخريطة مؤقتًا. التكبير لعرض المعلومات المحدثة.
إعادة تعيين التكبير
جارٍ تحديث الخريطة...
نظرة عامة
  • ممتاز‪64%‬
  • جيد جدًا‪7%‬
  • متوسط‪7%‬
  • سيئ‪7%‬
  • سيئ جدًا‪15%‬
الموقع
‪Calle Alcazabilla 4‬, 29015 مالقة,‎ إسبانيا
جهة الاتصال
موقع الويب
+34 952 12 10 31
كتابة تعليق
سهم ضيف الاتحاد / برنامج الفرسان من الخطوط الجوية السعودية
75 ميل
سهم ضيف الاتحاد / برنامج الفرسان من الخطوط الجوية السعودية
التعليقات (13)
تقييم المسافر
تصنيف المسافر
الموسم
اللغة
تصفية
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 3 فبراير 2018 عبر الأجهزة المحمولة

المزيد

يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
قريبة
الفنادق القريبةطالع كل الفنادق البالغ عددها 86 في مالقة
‪Hotel Boutique Teatro Romano‬
108 تعليقات
على بعد 0.05 كم
‪Hotel Carlos V‬
336 تعليق
على بعد 0.2 كم
‪Hotel Del Pintor‬
741 تعليق
على بعد 0.28 كم
‪AC Hotel Malaga Palacio‬
2,449 تعليق
على بعد 0.39 كم
المطاعم القريبة
‪Heladeria Freskitto‬
148 تعليق
على بعد 0.09 كم
‪El Vegetariano de la Alcazabilla‬
356 تعليق
على بعد 0.02 كم
‪Katogui Agora‬
256 تعليق
على بعد 0.07 كم
‪Terraza de AlCasaBar‬
268 تعليق
على بعد 0.03 كم
معالم الجذب القريبة
‪Chapel of the Nazarene‬
7 تعليقات
على بعد 0.19 كم
‪Alcazaba‬
8,502 تعليق
على بعد 0.04 كم
‪Roman Theatre‬
1,090 تعليق
على بعد 0.05 كم
‪Museo Picasso Malaga‬
6,131 تعليق
على بعد 0.13 كم
الأسئلة & الإجابات
احصل على إجابات سريعة من موظفي ‪Cines Albeniz‬ وزوار سابقين.
ملاحظة: سيتم نشر سؤالك بشكل علني في صفحة "أسئلة وإجابات".
نشر الإرشادات
إرسال