لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
شارك
557
كل الصور (557)
عرض كامل
شهادة التميز
موجز المسافر
  • ممتاز‪69%‬
  • جيد جدًا‪25%‬
  • متوسط‪5%‬
  • سيئ‪1%‬
  • سيئ جدًا‪0%‬
نبذة
اتصل بنا
| Namesti Zachariase z Hradce, ‪Telc‬ 58856,‎ جمهورية التشيك
موقع الويب
+420 567 112 407
التعليقات (416)
تصفية التعليقات
36 نتائج
تقييم المسافر
24
9
3
0
0
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةالعربية
المزيد من اللغات
24
9
3
0
0
طالع آراء المسافرين:
تصفيةالعربية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 10 من 36 تعليق
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 21 يوليو 2017

المزيد

هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 5 يونيو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 13 أبريل 2017 عبر الأجهزة المحمولة

المزيد

هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 3 أبريل 2017

المزيد

هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 14 نوفمبر 2016

المزيد

هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 4 نوفمبر 2016

هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 24 أكتوبر 2016

هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 18 أكتوبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 16 سبتمبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

المزيد

هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 11 سبتمبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

عرض المزيد من التعليقات
الأسئلة & الإجابات
احصل على إجابات سريعة من موظفي ‪Historic Centre of Telc‬ وزوار سابقين.
ملاحظة: سيتم نشر سؤالك بشكل علني في صفحة "أسئلة وإجابات".
إرسال
نشر الإرشادات