‪Mukawir‬

تعليقات حول - ‪Mukawir‬, مادبا

آراء الناس
trig56
بواسطة trig56
‪No one there - had the place to ourselves‬
‪مايو 2019‬
‪استمتعت حقا 10 دقائق سيرا على الأقدام إلى قمة قصر هيرود. يبدو وكأنه بثرة عملاقة من الطريق تقترب - تأكد من التوقف عن أخذ طريق سريع قبل الاقتراب من 600 - 900 متر في موقف السيارات. ذهبنا خلال شهر رمضان وخافنا من وصوله بعد الساعة 2 بعد الظهر ، وقد يكون مغلقًا ، لكن اتضح أنه بخير لا يوجد أحد على الإطلاق - البوابات مفتوحة وأنت تمشي على الطريق القديم - بوب هو عمك وأنت على رأس المكان الذي رقصت فيه سالومي بسمعة طيبة للحصول على مكافأة جون المعمدان على طبق. ليس هناك الكثير في الجزء العلوي - لذلك شاهدنا زوجين من "الرقص من الحجاب السبع" تقوم بنقل مقاطع الفيديو للحصول على هذه الفكرة. كانت أوبرا شتراوس مملة كمياه خفية لنكون صادقين ، ولكن كانت هناك معجزة هندية بذلت جهداً جيداً ، مما سمح لنا بإجراء إعادة صياغة قصيرة خاصة بنا. هناك نوعان من الأعمدة القائمة بذاتها للقيام بالرقص على القطب إذا كنت ترغب في جعل الرقص Salome الخاص بك تبرز حقا. أيضا الكثير من المواقع الجيدة للقيام صورة شخصية "رأس جون مقطوعة في يد صديقتك". المنظر من الأعلى المطل على البحر الميت ومحيط وادي رائع للغاية ، والمكان خالٍ من السياح. في يومنا هذا ، حيث سافرنا حول مادبا وجبل نيبو والبحر الميت ، استمتعنا بالسخرية هنا أكثر شيئ - لا سيما بالنظر إلى الأهمية التاريخية.‬

اقترح تعديلات لتحسين ما نعرضه.
تحسين هذا الإدراج

4.5
31 تعليق
ممتاز
‪17‬
جيد جدًا
‪9‬
متوسط
‪3‬
سيئ
‪2‬
سيئ جدًا
‪0‬

Andrey Nikonov
‪Kolomna‬, روسيا8,824 مساهمة
أكتوبر 2019
‪С большим интересом посетили это историческое место. Говорят, что именно здесь, на высоком холме, находился замок-крепость Ирода Великого, а его сын Ирод Антипа здесь приказал обезглавить Иоанна Крестителя после рокового танца Саломеи. Мало что осталось от знаменитого замка. Основание, да несколько колонн. С вершины горы Мукавир открывается великолепный вид на Мертвое море, любовались с большим удовольствием.‬
كُتب بتاريخ 28 مايو 2020
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Erwin
كوالالمبور, ماليزيا13 مساهمة
أكتوبر 2019
‪My journey from Kerak to Mukawir via Wadi Al-Mojib was an uneventful one, at least that was what I thought. Using Google Map for directions, we were led into an isolated area around 3pm, where the road was narrow and slightly bumpy. Then the road led us up into an even narrower road up into the mountains and it was scary and sort of adventurous at the same time. I prayed that no other vehicle will come down the mountain as we drove up the narrow road. The journey seems like forever even though it was only about 1 hour. Once we cleared the narrow stretch, we came into a small village with farms and animals grazing in the fields, As we drove on towards Madaba from Mukawir, the road leads downhill and we saw more houses and farms and then more nice houses as we connect back to modern civilization of bright lights leading us into the city of Madaba.‬
كُتب بتاريخ 15 أكتوبر 2019
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

trig56
لندن, UK157 مساهمة
زوجان • مايو 2019
‪Really enjoyed the 10 minute walk to the top of Herod's palace. Looks like a giant pimple from the road approaching - make sure you stop to take a snap from the approach road before driving the 600 - 900 mtrs further into the car park. We went during Ramadan and were worried that arriving after 2pm it may be closed, but it turned out fine. No one there at all - gates open and you just walk onto the ancient road - bob's your uncle you're on top of the spot where Salome reputedly danced to have John the Baptist's bonce on a platter.

There's not a lot at the top - so we watched a couple of 'dance of the seven veils' you tube videos to get the idea. The Strauss opera one was dull as ditch water to be honest, but there was a Hungarian lass who did a good effort, which allowed us to do our own brief re-enactment. There are two free-standing columns to do a pole dance on if you want to make your Salome dance really stand out. Also loads of good spots to do a 'severed John head in your girlfriend's hand' selfie.

The view from the top overlooking the Dead Sea and surrounding Wadi's is very impressive, and the place is blissfully free of tourists. On our day travelling around Madaba, Mt Nebo and the Dead Sea, we enjoyed mucking about here the most - particularly given the historical significance.‬
كُتب بتاريخ 8 مايو 2019
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

dylan38
‪Macerata‬, إيطاليا478 مساهمة
زوجان • أبريل 2019
‪È strano quanto in posto dove praticamente non è rimasto niente in piedi, emani an ora un’energia speciale.
Si sente la storia che è passata da qui.
كُتب بتاريخ 29 أبريل 2019
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Константин
موسكو, روسيا320 مساهمة
زوجان • أكتوبر 2018
‪Ехали мы долго со стороны Мёртвого моря. Дорога была обильно завалена камнями после сильного оползня. Проехали с трудом.
К сожалению, всё что осталось от дворца Ирода - это несколько колонн. Где там держали, а потом казнили Иоанна Крестителя, что из себя вообще представлял замок - понять сложно.
Только если полюбоваться окружающим пейзажем. Если бы заранее знали, что практически ничего не увидим, вряд ли поехали бы.‬
كُتب بتاريخ 5 ديسمبر 2018
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Simbal09
لندن, UK157 مساهمة
الأصدقاء • نوفمبر 2018
‪The ruins of Machaerus, as it is known, is a fortified hilltop palace which was built by King Herod and is where John the Baptist (described in the Bible) was imprisoned and executed. It sits over 1000 metres (3500 feet) above the level of the Dead Sea and is surrounded by deep ravines which provide an exhilarating and scenic drive along narrow switchback roads to reach the free car park. Entry fee for all visitors is JD1.50 and the Jordan Pass is not accepted. From the relatively small parking area, it is a strenuous and physically demanding walk down and up uneven paths/steps to the ruins from which, on a clear day, magnificent views reward those who make it. Health & Safety is not a feature here and the ruins include a deep drop into the centre of the site which could prove fatal if one fell for it is partly guarded by a very low wall which simply offers awareness and no protection. The visit typically lasts 90 minutes.‬
كُتب بتاريخ 28 نوفمبر 2018
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

idavita
‪Ferrara‬, إيطاليا10 مساهمات
الأصدقاء • نوفمبر 2018
‪Dalla sommità lo sguardo spazia fino in Israele. Da lassù si prova un gran senso di libertà lo consiglio anche per la strada mozzafiato ‬
كُتب بتاريخ 2 نوفمبر 2018
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Silvia C
تورين, إيطاليا3,979 مساهمة
الأصدقاء • أغسطس 2018
‪E' una visita interessante soprattutto per un discorso di paesaggio. Il palazzo di Erode, dove Giovanni Battista venne ucciso, è sicuramente una visita da fare anche per i non credenti. Una strada si inerpica sulla montagna, ma è fattibile con una breve camminata anche per chi, come me, non è un'amante del trekking o delle salite in montagna. Bellissima la vista.‬
كُتب بتاريخ 27 أغسطس 2018
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Gonzalo Fernández Fernández
‪Ribeira‬, إسبانيا3,095 مساهمة
الأصدقاء • يونيو 2018
‪El castillo está bastante abandonado, no hay carteles informativos, y necesita una restauración, ya que sólo se conservan en pie 2 columnas.‬
كُتب بتاريخ 3 يونيو 2018
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Craig T
‪San Rafael‬, كاليفورنيا1,048 مساهمة
زوجان • مايو 2018
‪Never made it up to the top, as it is quite a hike, but there are great views from the carpark and lots of caves and geologic features to study. Nice little cafe for refreshments.‬
كُتب بتاريخ 23 مايو 2018
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

عرض نتائج 1-10 من أصل 31
هل هناك أي شيء مفقود أو غير دقيق؟
اقترح تعديلات لتحسين ما نعرضه.
تحسين هذا الإدراج