لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
تحديث بشأن فيروس "كوفيد 19":للحد من انتشار فيروس كورونا، قد يتم إغلاق معالم جذب كليًا أو جزئيًا. يُرجى الرجوع إلى الإشعارات التحذيرية الحكومية الخاصة بالسفر قبل الحجز. يمكن العثور على المزيد من المعلومات هنا.

‪Mim Museum - Mineral Museum‬

307 تعليقات
نأسف، لا تتوفّر رحلات أو أنشطة يمكن حجزها عبر الإنترنت في التاريخ (التواريخ) الذي حدَّدتَه. يُرجى اختيار تاريخ مختلف.

‪Mim Museum - Mineral Museum‬

307 تعليقات
نأسف، لا تتوفّر رحلات أو أنشطة يمكن حجزها عبر الإنترنت في التاريخ (التواريخ) الذي حدَّدتَه. يُرجى اختيار تاريخ مختلف.
307تعليقات5س و ج

التعليقات

تقييم المسافر
  • 272
  • 31
  • 4
  • 0
  • 0
تصنيف المسافر
الموسم
اللغة
  • المزيد
عوامل التصفية المحددة
  • تصفية
  • العربية
مكان جميل جدا ومتحف يتوجب زيارته وخاصة للشباب والصبايا وقد مامت مدرسة الاولاد بأخذهم برحلة لزيارة هذا المتحف وقد اعجب به كل التلاميذ حتى ان ابنتي طلبت ان نأخذها لزيارته مرة ثانية مع العائلة لمشاهدة الاحجار النادرة المجمعة بعناية ويعملون على المحافظة عليها
طالع المزيد
متحف مميز يحتوي على الكثير من الصخور و المعادن مصنفة حسب أنواعها في جهة و حسب البلدان التي تتواجد فيها في غرفة أخرى. كما توجد غرفة لعرض فيلم قصير مدته حوالي 15 دقيقة حول تشكل المستحثات. أكثر ما أعجبني هو طريقة الإضاءة التي أبرزت جمال الصخور المعروضة و ألوانها المبهرة. لا يجب
طالع المزيد
+1
للي يحب المعادن و الصخور راح يستمتع وايد بهالمكان😍😍😍😍قمه بالتطور و الرقي وقاعه عرض الاحافير جميله جدا و فكرتها مبتكره
طالع المزيد
رد من Carole A، Assistant Curator في ‪Mim Museum - Mineral Museum‬
تم الرد بتاريخ 15 نوفمبر 2017
اهلا وسهلا. منتأمل ترجعي أريبا
طالع المزيد
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
ذهبت فقط لزيارتها حيث كانت قريبة جداً من المتحف الوطني لكنني سعيد لأنني أتيت. رؤية بعض من الأحجار الكريمة الأكثر تفردا
طالع المزيد
عندما ذهبت إلى Mim لأول مرة ، لم أكن أتوقع الكثير. لم أكن أظن أنني سأشعر بمشاعر الرعب من مجموعتها. إنه قريب من المتحف الوطني ، لكنه يقدم وجهة نظر أخرى عن لبنان. البلورات والمعادن جميلة. كان لدى متجر الهدايا مجموعة رائعة من السلع بأسعار معقولة. بالتأكيد سأزور مرة أخرى.
طالع المزيد
السابق