لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
أبرز التعليقات
تحتاج جهود التحسين

‪تمركزت هذه الساحة بالقرب من وسط بيروت الصغير ومحطة الموانئ والحافلات ، وكانت ساحة كبيرة بين مبان...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 26 سبتمبر 2018
BigGuest
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 41
9
كل الصور (9)
عرض كامل
موجز المسافر
  • ممتاز‪17%‬
  • جيد جدًا‪34%‬
  • متوسط‪31%‬
  • سيئ‪14%‬
  • سيئ جدًا‪4%‬
نبذة
المدة المقترحة: ساعة - ساعتان
الطقس المحلي
مقدمة من Weather Underground
درجة فهرنهايتدرجة مئوية
16 درجة
10 درجة
يناير
16 درجة
10 درجة
فبراير
17 درجة
11 درجة
مارس
اتصل بنا
بيروت,‎ لبنان
+961 1 980 650
اتصال
تحسين هذا الإدراج
التعليقات (41)
تصفية التعليقات
14 نتائج
تقييم المسافر
3
3
5
2
1
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةالعربية
المزيد من اللغات
3
3
5
2
1
طالع آراء المسافرين:
تصفيةالعربية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 10 من 14 تعليق
تمت كتابة التعليق في 26 سبتمبر 2018

تمركزت هذه الساحة بالقرب من وسط بيروت الصغير ومحطة الموانئ والحافلات ، وكانت ساحة كبيرة بين مبانٍ لا تُنسى ، مع وجود ركام وثقب يبرز ببطء في جهود التحسين والتحفيز ، وقد تم دفع مواقف السيارات إلى الجانبين. لا يمكنك الآن أن يكون لديك رفاهية...المزيد

تاريخ التجربة: فبراير 2018
أشكر BigGuest
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة التعليق في 4 أغسطس 2018 عبر الأجهزة المحمولة

لم يبق شيء مما كان يقصده هذا الميدان في الأصل. غادر في منتصف مفترق الطرق ، واليوم حتى يجد أنه من الصعب جدا إذا لم يكن من الخطر لالتقاط صورة بجوار النصب التذكاري بسبب ارتفاع حركة المرور ثمانية تحت التمثال نفسه كما هو حرفيا في...منتصف الشارع.المزيد

تاريخ التجربة: أغسطس 2018
تمت كتابة التعليق في 7 يونيو 2018

أفضل شهادة على الروح البشرية وعلى طول الطريق إلى موقع الأعمال الحديثة في أفضل حالاتها. يمكن رؤية إعادة بناء بلد إلى النجاح من الحرب والأطلال إلى النجاح البحت هنا

تاريخ التجربة: يونيو 2018
تمت كتابة التعليق في 22 مايو 2018

يقع مسجد الحريري الجميل والنصب التذكاري هنا. انها مشغولة مع حركة المرور ، قبالة منطقة داون تاون مول. تستحق نظرة

تاريخ التجربة: مايو 2018
تمت كتابة التعليق في 18 مارس 2018

في متحف سرسق رأيت صورة قديمة للمربع: حديقة ، كشك ، نافورة ، العديد من الناس يجتمعون. مرة واحدة أصبح مركز مدينة الشهيد مدينة حيوية ساحة معركة خلال الحرب الأهلية اللبنانية ، مسرح التقسيم. في هذه الأثناء تم ترميم أو إعادة بناء غرب وشرق بيروت...، لكن وصلة الربط ما زالت تشبه موقف سيارات ومساحة مهملة. سيقوم مخططو مدينة الأمل بجعل الساحة رائعة مرة أخرى ، وزرع الأشجار وخلق مكان لطيف حيث يمكن للناس أن يجتمعوا ويتحدوا مرة أخرى.المزيد

تاريخ التجربة: مارس 2018
تمت كتابة التعليق في 27 فبراير 2018

هذه نقطة تجمع لأحداث اجتماعية وسياسية كبيرة في البلاد لا يزال لها الكثير من المعاني في عقول وأرواح الشعب اللبناني. ليس هناك صفقة كبيرة نراها هنا اليوم حيث أُخذت الساحة في وسط واحدة من أكثر الطرق ازدحاما في المدينة.

تاريخ التجربة: فبراير 2018
تمت كتابة التعليق في 15 فبراير 2018

وبالرغم من أن هذا هو قلب وسط مدينة بيروت قبل الحرب، بشكل رئيسى كبير مع مساحة مفتوحة على بعد بضعة مواقع البناء بالقرب من الفندق. من المحزن فيرجين ميجاستور قد يغلق من الأبواب، ولكن لا يزال على الفور إلى أن تنظر حولها، شاهد بقايا الأصلية...ساحة الشهداء.المزيد

تاريخ التجربة: يناير 2018
تمت كتابة التعليق في 6 فبراير 2018

يصعب الوصول إليه ، كما هو الحال في متوسط ​​شارع كبير مزدحم ؛ ولكن بعد ذلك لا توجد معلومات باللغة الإنجليزية. تخطي الموقع وقراءته عبر الإنترنت.

تاريخ التجربة: فبراير 2018
تمت كتابة التعليق في 1 فبراير 2018 عبر الأجهزة المحمولة

إذا رأيت الصور القديمة لساحة الشهداء فسوف تشعر بالسرقة. لم أشاهد أيام المجد أبداً ويبدو أنها بعيدة المنال الآن. الساحة محاطة بمواقف السيارات وحركة المرور والبناء. لديك فرصة عالية للتخلص من مجرد محاولة الوصول إلى ذلك. وهي الآن مركز المظاهرات السياسية والمظاهر الحزينة لشجرة عيد...الميلاد وحيدا أو زينة رمضان. هناك بعض المواقع الأثرية التي تتعرض الآن لكن مهملة. المسجد الجديد في زاوية الساحة هو موقع رائع ، محاط بكنائس تاريخية جميلة ومثال رائع على عمارة ديكو ، دار الأوبرا القديمة (مبنى فيرجين) ، ولكن تلك هي كل ما تبقى يمكن تسميته بالثقافة. قد يغفر لنا التاريخ.المزيد

تاريخ التجربة: فبراير 2018
تمت كتابة التعليق في 10 ديسمبر 2017

تم بناء الساحة لإحياء ذكرى الشهيد الذي قتله جنود العثمانيين خلال الحرب العالمية ، وكان الميدان عبارة عن محطة للحافلات وسيارات الأجرة وكان جزء منها منطقة الحمراء القديمة في بيروت. غيرت سوليدير تاريخ المنطقة عندما قامت بتحديث بيروت إلى أسفل المدينة ولم يبق من الساحة...سوى قانون الشهداء والاختناقات المرورية. عموما غير مستحسنالمزيد

تاريخ التجربة: نوفمبر 2017
عرض المزيد من التعليقات
الأسئلة & الإجابات
احصل على إجابات سريعة من موظفي ‪Martyr's Square‬ وزوار سابقين.
ملاحظة: سيتم نشر سؤالك بشكل علني في صفحة "أسئلة وإجابات".
إرسال
نشر الإرشادات