لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.

‪Al Azem Palace (Palace of As'ad, Pasha al-'Azm)‬

أبرز التعليقات
درة البيوت الدمشقية

‪مامن مكان أجل من قصر العظم هذا البيت الدمشقي الأصيل الذي يعكس الغنى و العظمة الدمشقية في مجال...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 25 سبتمبر 2017
firasdadoukhdad01
‪,‬
دمشق, سوريا
قصر الحضارة

‪الجدران و الأعمدة و الزخرفات تتحدث بصوت مرتفع عن مدينة اهلها تحبهم الحياة . لرائحة التراب و...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 16 فبراير 2017
Explorer696217
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 40
105
كل الصور (105)
عرض كامل
موجز المسافر
  • ممتاز‪78%‬
  • جيد جدًا‪22%‬
  • متوسط‪0%‬
  • سيئ‪0%‬
  • سيئ جدًا‪0%‬
نبذة
الطقس المحلي
مقدمة من Weather Underground
درجة فهرنهايتدرجة مئوية
17 درجة
2 درجة
مارس
22 درجة
6 درجة
أبريل
28 درجة
10 درجة
مايو
اتصل بنا
دمشق الحمدية عند سوق البزورية, دمشق,‎ سوريا
تحسين هذا الإدراج
التعليقات (40)
تصفية التعليقات
16 نتائج
تقييم المسافر
13
3
0
0
0
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةالعربية
المزيد من اللغات
13
3
0
0
0
طالع آراء المسافرين:
تصفيةالعربية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 10 من 16 تعليق
تمت كتابة التعليق في 25 سبتمبر 2017

مامن مكان أجل من قصر العظم هذا البيت الدمشقي الأصيل الذي يعكس الغنى و العظمة الدمشقية في مجال العمارة و السكن أنه بمثابة ايقونة من العمارة لكل الذين يهتمون بمعرفة كيف كانمت تعيش الأسر الدمشقية البازخة منذ مئتي عام من السنين باقسامة السلاملك ( بيت...المزيد

تاريخ التجربة: أغسطس 2017
2  أشكر firasdadoukhdad01
تمت كتابة التعليق في 16 فبراير 2017 عبر الأجهزة المحمولة

الجدران و الأعمدة و الزخرفات تتحدث بصوت مرتفع عن مدينة اهلها تحبهم الحياة . لرائحة التراب و الياسمين ذكريات جميلة لن تنساها

تاريخ التجربة: فبراير 2017
1  أشكر Explorer696217
تمت كتابة التعليق في 28 أغسطس 2016

انه قصر قديم وعريق وجميل وفيه العراقة والاصالة ومعلم تاريخي يقصده الزائرين للتعرف على عراقة هذا المكان القديم

تاريخ التجربة: سبتمبر 2015
1  أشكر anrsma16
تمت كتابة التعليق في 11 مايو 2016

قصر ولا كل القصور ، مميز في كل شيء من التصميم إلى العمران إلى البهاء إلى مكونات الراحة والعراقة والأصالة والتاريخ الذهبي المجيد، هذا القصر يجذبك في كل جزئية من جزئياته لتذكره مع حنين للعودة إليه واستنشاق عبق الماضي الجميل.

تاريخ التجربة: فبراير 2016
أشكر alsah2013
تمت كتابة التعليق في 9 مايو 2016

قد لا تجد في الشرق قصراً يماثله، العراقة على أصولها، الجمال والبهاء والسناء في أقصى درجاته، عببق التاريخ الذي لاينسى، الرحلة في أعماق التراث التي تطبع بصماتها على نفس الإنسان.

تاريخ التجربة: مارس 2016
أشكر alsah2013
تمت كتابة التعليق في 31 مارس 2016

قصر العظم من المعالم التاريخية البارزة في مدينة دمشق القديمة يقع بالقرب من سوق البزروية وفيه نماذج شمعية تجسد الناس و أزيائهم في حقبة دمشق القديمة

تاريخ التجربة: يونيو 2015
1  أشكر sana392016
تمت كتابة التعليق في 24 أكتوبر 2015

متحف قصر العظم من اعظم المتاحف في العالم لكونه قديم جداً وهو بيت حاكم دمشق على زمان العثمانيين يوجد في المتحف الكثير من الأثار والمهن والأسلحة المستخدة في ذلك العصر

تاريخ التجربة: مارس 2015
1  أشكر l0uaii
تمت كتابة التعليق في 29 أبريل 2014

من منا لا يعرف مدينة الياسمين...إنها مدينة دمشق العريقة والتي تعد أقدم عاصمة مأهولة في التاريخ عندما تدخل في سوق الحميدية العريق الذي يجعلك تنسى الزمن الحاضر لتشم عبق الماضي بكل جماليته ورونقه الخاص....عليك الوصول لنهاية الحميدية حيت الأقواس الرومانية ليستقبلك الجامع الأموي الرائع ,ثم...المزيد

تاريخ التجربة: مايو 2013
3  أشكر fatima466
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة التعليق في 21 يوليو 2018

لا أستطيع أن أصدق أنني لم أكمل أبدًا مراجعة لـ TripAdvisor. com على قصر العزم في مدينة دمشق القديمة. لقد زرت هذا الموقع الرائع عدة مرات خلال الأربعين سنة الماضية. كانت زيارتي الأخيرة "متعة حقيقية" حيث قامت مجموعة محلية ، ECHO ، بحجز القصر لأداء...حفلة لا يصدق. أوركسترا سورية جميع النساء تدعى: "ماري أوركسترا" تؤدي جناحًا جديدًا لأوركسترا سيمفونية من قبل الملحن / المحاضر السوري المسمى: رعد خلف. كان إنتاج الجناح يسمى "روح الفرح" وكان يتألف من عشر حركات. تم حجز هذا الحدث الاجتماعي الكبير من قبل المكتب الإنساني للجماعة الأوروبية (ECHO) حيث تم إخبار العديد من الأشخاص الذين تم ابلاغي عنهم عند الباب ، وهناك حاجة إلى مئة كرسي إضافي! لم أر قط قصر العظم مكتظا بالكثير من الناس ، وقد قدروا أن هناك أكثر من 1 ، 200 إلى 1 ، 300 شخص في الحضور. ما كان مذهلاً أيضاً هو الإضاءة الخاصة لذلك المساء. لقد كان عرضًا رائعًا حقًا ، وبدا أن كل شخص استمتع حقًا بكل من الموسيقى وتأثيرات الإضاءة. إذا كنت لا تعرف قصر العظم ، فهو يقع في البلدة القديمة في دمشق وقريب جداً من الجامع الأموي. تم بناء القصر في عام 1749 تحت الإمبراطورية العثمانية وكان المقر الخاص لأسعد باشا العظم ، الحاكم العثماني لدمشق ، وخلال الانتداب الفرنسي لسوريا ولبنان كان يضم المعهد الفرنسي. وقد تم ترميمه على مر السنين واليوم هو موقع يجب زيارة داخل المدينة القديمة في دمشق. لا استطيع الانتظار للعودة خلال النهار لالتقاط صور إضافية لهذا الموقع الرائع الرائع! إذا كنت في دمشق ولم يكن من دواعي سروري أن تزور قصر العزم فيجب أن تأخذ وقتك ... لن تشعر بخيبة أمل ، ثق بيالمزيد

تاريخ التجربة: يوليو 2018
تمت كتابة التعليق في 8 يوليو 2018

قصر العظم هو مكان جميل جدا في مدينة دمشق القديمة. إنه لأمر مدهش كيف تم وضع الكثير من العمل في هذا المكان لإبقائه مفتوحا كمتحف ، على الرغم من الظروف الصعبة. القصر هو

تاريخ التجربة: ديسمبر 2017
عرض المزيد من التعليقات
قريبة
الفنادق القريبةطالع 58 فندق قريب متاح
‪Dar Alnoor‬
10 تعليقات
على بعد 0.21 كم
‪Shahrayar Luxury Hotel‬
17 تعليق
على بعد 0.3 كم
‪Old Vine Hotel‬
57 تعليق
على بعد 0.38 كم
فندق تاليسمان
73 تعليق
على بعد 0.55 كم
المطاعم القريبةطالع 122 مطعم قريب متاح
‪Bakdash‬
98 تعليق
على بعد 0.39 كم
‪Four Seasons Hotel - Al Halabi‬
31 تعليق
على بعد 1.53 كم
‪Al Khawali Restaurant‬
65 تعليق
على بعد 0.21 كم
‪Al sediq‬
14 تعليق
على بعد 0.78 كم
معالم الجذب القريبةطالع 42 معلم جذب قريب متاح
‪Umayyad Mosque‬
198 تعليق
على بعد 0.18 كم
‪Souq al-Hamidiyyeh‬
117 تعليق
على بعد 0.35 كم
‪Old City‬
89 تعليق
على بعد 0.1 كم
الأسئلة & الإجابات
احصل على إجابات سريعة من موظفي ‪Al Azem Palace (Palace of As'ad, Pasha al-'Azm)‬ وزوار سابقين.
ملاحظة: سيتم نشر سؤالك بشكل علني في صفحة "أسئلة وإجابات".
إرسال
نشر الإرشادات