لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
أبرز التعليقات
البيمارستان الذي أضحى متحفاً للطب والعلوم عند العرب

‪البيمارستان النوري مشفى بني في زمن ازدهار الطب والعلوم في المشرق في قلب دمشق القديمة كمشفى للفقراء...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 18 مايو 2016
alsah2013
‪,‬
Hama
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 4
كل الصور (4)
عرض كامل
موجز المسافر
  • ممتاز‪50%‬
  • جيد جدًا‪50%‬
  • متوسط‪0%‬
  • سيئ‪0%‬
  • سيئ جدًا‪0%‬
نبذة
الطقس المحلي
مقدمة من Weather Underground
درجة فهرنهايتدرجة مئوية
35 درجة
16 درجة
أغسطس
31 درجة
13 درجة
سبتمبر
26 درجة
9 درجة
أكتوبر
اتصل بنا
دمشق,‎ سوريا
موقع الويب
حسِّن هذا الإدراج
التعليقات (4)
تصفية التعليقات
4 نتائج
تقييم المسافر
2
2
0
0
0
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةالعربية
تقييم المسافر
2
2
0
0
0
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفيةالعربية
جارٍ تحديث القائمة..
تمت كتابة التعليق في 18 مايو 2016

البيمارستان النوري مشفى بني في زمن ازدهار الطب والعلوم في المشرق في قلب دمشق القديمة كمشفى للفقراء والمساكين، حافظ على ألقه وبهائه بأن استحق أن يكون متحفاً رائعاً للطب والعلوم عند العرب، نكهة الازدهار الصحي في فترةمن التاريخ المجيد تستشعرها في جنبات هذا البيمارستان.

تاريخ التجربة: فبراير 2016
أشكر alsah2013
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة التعليق في 13 أبريل 2019

إنه مستشفى بناه حاكم زنكيد نور الدين ، الذي وحد دمشق مع حلب والموصل في 1154. تقع بالقرب من سوق الحميدية. لها مدخل رائع وتستحق رؤيته لهذا السبب.

تاريخ التجربة: يونيو 2018
تمت كتابة التعليق في 8 نوفمبر 2018 عبر الأجهزة المحمولة

كان هناك اليوم لا تزال معظم الغرف مغلقة لأسباب تتعلق بالسلامة. آمل حقاً أن يتم فتحها قريباً حتى أتمكن من زيارة هذا المكان مرة أخرى. رسم الدخول هو دولار للسياح و 0. 1 دولار للسوريين.

تاريخ التجربة: نوفمبر 2018
تمت كتابة التعليق في 16 يوليو 2009

ويجري طبيب أنا أقدر هذا المكان، الذي هو اﻷول مستشفى في العالم والآن كمتحف للعلوم العربية والأدوية. المبنى هي واحدة من عدد قليل من المعالم المملوكي المتبقية في دمشق التي كانت المدينة العاصمة لكل من سوريا ومصر وبين (في 1100's). بناء مع قبة رائعة، الصلبة...بسيط جداً كبير فعلا على شكل أونيقيولي في العالم. يرى، على الرغم من أن ليس جيدا تفسير، وأساساً في الفرنسية مثيرة جداً للاهتمام. الأدوات الجراحية في اللغة العربية. قنبلة قديمة (حوالي 900 سنة ألقيت على الحملات الصليبية) والأدوات المستخدمة في ختان والصكوك أسترولنوميكال القديمة وأستورلابس قديمة جداً من الكتب الطبية التي تبرع بها نور الدين نفسه. مجموعة صغيرة لكنها تستحق ساعتين، خاصة ميوسيوم في دمشق القديمة، سيرا على الأقدام دقيقة من سوق حميدة.المزيد

عرض المزيد من التعليقات
الأسئلة & الإجابات
احصل على إجابات سريعة من موظفي ‪Bimaristan an-Nuri‬ وزوار سابقين.
ملاحظة: سيتم نشر سؤالك بشكل علني في صفحة "أسئلة وإجابات".
إرسال
نشر الإرشادات