لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
أبرز التعليقات
مسجد أثري

‪واحد من أهم المساجد الأثرية الموجودة في القاهرة يحتاج بعض العناية من القائمين على الدولة مكان أثري...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 13 ديسمبر 2016
drnino1980
‪,‬
الإسكندرية, مصر
عبر الأجهزة المحمولة
مكان أعجبني

‪انه من الاثار التى تركت احساس الروعه و السكينة و الهدوء و البرودة و التوسع في النفس. لونه الابيض...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 12 سبتمبر 2018
hala3010
‪,‬
جدة, المملكة العربية السعودية
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 57
كل الصور (53)
عرض كامل
موجز المسافر
  • ممتاز‪53%‬
  • جيد جدًا‪29%‬
  • متوسط‪14%‬
  • سيئ‪3%‬
  • سيئ جدًا‪1%‬
نبذة
الطقس المحلي
مقدمة من Weather Underground
درجة فهرنهايتدرجة مئوية
33 درجة
22 درجة
أغسطس
31 درجة
21 درجة
سبتمبر
27 درجة
17 درجة
أكتوبر
اتصل بنا
القاهرة,‎ مصر
موقع الويب
حسِّن هذا الإدراج
التعليقات (57)
تصفية التعليقات
18 نتائج
تقييم المسافر
5
8
3
1
1
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةالعربية
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
5
8
3
1
1
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفيةالعربية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 10 من 18 تعليق
تمت كتابة التعليق في 12 سبتمبر 2018 عبر الأجهزة المحمولة

انه من الاثار التى تركت احساس الروعه و السكينة و الهدوء و البرودة و التوسع في النفس. لونه الابيض مريح للاعصاب يمكنك الصلاة فيه و الاحساس انك جزء من تاريخ المكان الروحاني

تاريخ التجربة: ديسمبر 2017
أشكر hala3010
تمت كتابة التعليق في 13 ديسمبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

واحد من أهم المساجد الأثرية الموجودة في القاهرة يحتاج بعض العناية من القائمين على الدولة مكان أثري جميل

تاريخ التجربة: أغسطس 2016
أشكر drnino1980
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة التعليق في 24 مارس 2019

لا يوجد شيء واحد يُعد التأثير عند رؤية هذه التحفة الفنية في الهندسة المعمارية لأول مرة. لا يمكنني إلا أن أتلهف في روعة وأعمدة الأعمار القديمة التي لا تزال تقف فخورة للغاية وتحد ضد ويلات الزمن. هذا المسجد المذهل الذي تم بناؤه منذ أكثر من...ألف عام نبع من تقلبات الوقت والتاريخ من قبل الفاطمي داي سيدنا محمد برهان الدين مع مساعده القدير سيدنا مفيد سيف الدين. هذا المسجد يغلفك في عناق دافئ. مطمئن مريح ومريح. لا ينبغي أن تفوت زيارة.المزيد

تاريخ التجربة: فبراير 2019
تمت كتابة التعليق في 18 مارس 2019 عبر الأجهزة المحمولة

واحد من أول المباني المهمة التي صادفتها أثناء المشي في البازار ، لم تتح لي فرصة للدخول كما كنت مع مجموعة ، رغم أنني كنت أتمنى ذلك.

تاريخ التجربة: يناير 2019
تمت كتابة التعليق في 18 أكتوبر 2018

هذا هو فقط داخل البوابة الشمالية للقاهرة الإسلامية ، باب الفتوح. بُني المسجد في عام 928 م وكان من المثير للاهتمام أن يرحل لبضع دقائق وأن يعجب بالهندسة المعمارية والتأمل في التاريخ. إنه مدخل مجاني يستحق الزيارة السريعة. وقد أدرج هذا في جولة المجموعة لمدة...9 أيام مارا هاوس (موصى به للغاية!) مع 16 آخرين.المزيد

تاريخ التجربة: مايو 2018
تمت كتابة التعليق في 6 سبتمبر 2018

عندما تكون في القاهرة الإسلامية ، فإن أول ما ترغب في زيارته من الداخل هو المسجد. هناك العديد منهم مجانا لزيارتهم لأنهم مساجد نشطة ، وعدد قليل يتطلب تذكرة لزيارتهم (لا شيء نشط). الحكيم هو واحد من المساجد المجانية وهو الأكبر من بين المساجد. إنها...مسالمة وجميلة وكبيرة. وهو مرتبط بشكل كبير بالجزء الأكبر المتبقي من حائط القاهرة ، لذلك لن تضيع وقتك في المشي لرؤية شيء واحد فقط.المزيد

تاريخ التجربة: سبتمبر 2018
تمت كتابة التعليق في 4 أغسطس 2018

جاء مع العائلة بعد نزهة في شوارع خان الخليلي وهو قليل النشاط. اسقط حذائك عند المدخل وامشي مباشرة بدون أي رسوم ، اطلب من الرجال الذين يعتني بحذائك ، 5 جنيهات تكفي. داخل يمكنك الجلوس في أي مكان تقريبا ، ونعجب بالهندسة المعمارية ، للسيدات...يرجى اتخاذ وشاح في حقيبتك واستخدامها عند الدخول. .المزيد

تاريخ التجربة: أغسطس 2018
تمت كتابة التعليق في 22 فبراير 2018

بينما كان خارج هذا المسجد في باب الفتوح مزدحماً ، كان من الممتع أن يدخل هذا المسجد الذي يحتوي على مذنتين خاصتين. تم إغلاق جدار القبلة في الوقت الحالي وهناك أعمال تجديد. كنت آسفة لعدم تمكني من رؤية المحراب والثريا. لكن بقية المسجد مفتوح. تضم...مئذنة "إن دبليو" درجًا به أيقونة هندسية رائعة للنجوم وختم سليمان وغيرها من الأشكال الهندسية. خاص جدا.المزيد

تاريخ التجربة: فبراير 2018
تمت كتابة التعليق في 8 ديسمبر 2017

سبب قيام فرع داوودي الشيعي بتمويل استعادة هذا المسجد في عام 1980 هو أصله. يتبع الداووديون الذين يعيشون بشكل رئيسي في غرب ولاية إندا تعاليم الإمام الفاطمي. وقد تم بناء مسجد الحكيم أو على الأقل اثنين من مآذن اثنين من 992 وبالتالي بنيت خلال الفترة...الفاطمية. على الرغم من أن المآذن قد تكون الأقدم في القاهرة بشكل جمالي ، إلا أنها لم تروق لي بالفعل ، ولكن لا يزال من المثير للاهتمام إلقاء نظرة فاحصة على بنائها. لست متأكداً إذا كانت عملية الترميم حقا استعادة لأنه من غير الواضح ما هو قديم وما هو مضاف حديثا.المزيد

تاريخ التجربة: ديسمبر 2017
تمت كتابة التعليق في 3 مايو 2017

المساجد غير معتادة بالنسبة لنا نحن الغربيين ، وهذه جميلة بشكل خاص. هو ضخم وسميت بعد زعيم مع تاريخ غير عادي للغاية. اختفى في الصحراء في أوج قوته. يعتقد البعض أنه أصبح مسيحياً.

تاريخ التجربة: أبريل 2017
عرض المزيد من التعليقات
قريبة
الفنادق القريبةطالع 168 فندق قريب متاح
فندق النبيلة كايرو
33 تعليق
على بعد 1.39 كم
فندق هافانا
184 تعليق
على بعد 1.4 كم
‪Capsis Palace Hotel‬
29 تعليق
على بعد 1.64 كم
فندق ويندسور القاهرة
691 تعليق
على بعد 1.74 كم
المطاعم القريبةطالع 4,421 مطعم قريب متاح
‪Haty El Abyad‬
على بعد 0.08 كم
‪El Taybat Restaurant‬
على بعد 0.14 كم
‪Gad‬
28 تعليق
على بعد 0.2 كم
‪Baba Abdo‬
6 تعليقات
على بعد 0.27 كم
معالم الجذب القريبةطالع 1,009 معالم جذب قريبة متاحة
شارع المعز لدين الله
229 تعليق
على بعد 0.57 كم
حديقة الأزهر
876 تعليق
على بعد 1.52 كم
‪Museum of Islamic Arts‬
120 تعليق
على بعد 1.55 كم
‪Midan Hussein‬
102 تعليق
على بعد 0.82 كم
الأسئلة & الإجابات
احصل على إجابات سريعة من موظفي ‪Al-Hakim Mosque‬ وزوار سابقين.
ملاحظة: سيتم نشر سؤالك بشكل علني في صفحة "أسئلة وإجابات".
إرسال
نشر الإرشادات