مقابر كوم الشقافة

تعليقات حول - مقابر كوم الشقافة, الإسكندرية

‪09:00 ص - 05:00 م‬
الاثنين
09:00 ص - 05:00 م
الثلاثاء
09:00 ص - 05:00 م
الأربعاء
09:00 ص - 05:00 م
الخميس
09:00 ص - 05:00 م
الجمعة
09:00 ص - 05:00 م
السبت
09:00 ص - 05:00 م
الأحد
09:00 ص - 05:00 م
المنطقة
العنوان
أفضل الأماكن القريبة
المطاعم
328 على بُعد 5 كيلومترات
معالم الجذب
31 على بُعد 10 كيلومترات

4.0
698 تعليق
ممتاز
‪316‬
جيد جدًا
‪262‬
متوسط
‪94‬
سيئ
‪18‬
سيئ جدًا
‪8‬

تمت ترجمة هذه التعليقات تلقائيًا من اللغة الإنجليزية.
قد تحتوي هذه الخدمة على ترجمات تم تقديمها من خلال Google. وتخلي Google مسؤوليتها من جميع الضمانات، صريحةً كانت أم ضمنيةً، المتعلقة بالترجمات، بما في ذلك أي ضمانات تتعلق بالدقة والموثوقية، وكذلك أي ضمانات ضمنية تتعلق بقابلية التسويق والملاءمة لغرض معين والخلو من التزييف.

Mohamed Badran
جدة, المملكة العربية السعودية229 مساهمة
العائلة • يناير 2019
‪ترجع أهمية المقبرة نظراً لاتساعها وكثرة زخارفها وتعقيد تخطيطها، كما أنها تُعتبر من أوضح الأمثلة على تداخل الفن الفرعوني بالفن الروماني في المدينة وأروع نماذج العمارة الجنائزية، .وسميت المنطقة بهذا الاسم لكثرة البقايا الفخارية والكسارات التي كان يتركها الزوار اثناء زيارتهم ‬
كُتب بتاريخ 12 فبراير 2019
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

medoelalkamy
جدة, المملكة العربية السعودية27 مساهمة
بمفردك • يوليو 2017
‪اسكندرية شاهدة على العصور من اهم عصورها الروماني والذي تحت رمال الاسكندرية اجد بقايا فخاريات تُكتشف شبه يوميا بمقابر كوم الشقافة والتي سميت تيمنا بقطع الفخار الآثرية المكتشفة دوما‬
كُتب بتاريخ 28 يونيو 2018
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

السيد ص
9 مساهمات
بمفردك • مارس 2017
‪فى منطقة كرموز بالإسكندرية , أقدم مقبرة بالإسكندرية , وهى مقبرة كوم الشقافة , سميت بهذا الإسم لوجود أكوام من الفخار المكسر فى هذه المنطقة فى القديم , وهذا المكان أصبح معلما من معالم الإسكندرية للزخارف اليونانيو والرومانية والفرعونية التى تميزت بها هذه المقبرة الضخمة , ‬
كُتب بتاريخ 7 مايو 2017
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

khaledgamelyan
145 مساهمة
العائلة • نوفمبر 2016
‪هو مكان رائع ينقصه التنظيم والترتيب والاهتمام
- ثانى اكبر كتاكومب فى العالم -
لكن كعادة المواقع الاثريه فى مصر -
يشوبها الاهمال والعشوائيه
انصح بزيارتها فى اقرب وقت قبل اختفائها من على الخريطه الاثريه لمصر
لاتناسب الا البالغين لاينصح بدخول من هم اقل من 12 عام‬
كُتب بتاريخ 2 ديسمبر 2016
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

amsh2222
الرياض, المملكة العربية السعودية1,934 مساهمة
العائلة • يناير 2016
‪من الاماكن التي مررنا بها وفها رسوم وزخارف من الافضل ان تكون في قروب ومع مرشد وهناك زحام يضيع الوقت كما انه ينصح بان لا تدخل دورات المياه هناك‬
كُتب بتاريخ 12 أغسطس 2016
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Mosall
الإسكندرية, مصر44 مساهمة
الأصدقاء • يونيو 2015
‪زرتها بحكم دراستي للتاريخ في ايام الجامعه وزرتها تاني السنه اللي فاتت و كل زياره باكتشف كتير من جمالياتها و ممكن يتعمل فيها و عنها كتب اكتر كتير من الموجوده للاسف مش عارفين نستفيد سياحيا منها و من غيرها كتير العالم بيحسدنا عليه‬
كُتب بتاريخ 27 مايو 2016
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Shaimaa E
3 مساهمات
زوجان • فبراير 2016
‪كوم الشقافة من الاماكن الاثرية اللى تستحق المشاهدة فى اسكندرية و خصوصا لو عرفت تاريخ المكان و قصته الشيقة .. فى اماكن فيه مرعبة‬
كُتب بتاريخ 11 فبراير 2016
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

emadahmed40
إسطنبول, تركيا80 مساهمة
سبتمبر 2015
‪توجد فى مكان قديم شعبي ينصح بعدم الزيارة اﻻ فى حروبات ﻻن المكان يحتاج مرشد سياحى بس نصيحة لن تستمتع اﻻ اذا كنت من عشاق التاريخ فقط وﻻ ترتبط باى مواعيد بهدها ﻻنك قد تعلق فى الزحام‬
كُتب بتاريخ 9 يناير 2016
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Ayman A
الإسكندرية, مصر3 مساهمات
العائلة • أغسطس 2015
‪مثيرة للغاية البحث في "ودفن جثث في الماضي. !!! تحذير: لا تحت أية ظروف زيارة مرحاض في هذا الموقع. إنه أمر مقزز تماما. وحتى أنهم يريدون إنفاق المال عند زيارة المرحاض! إنه العار! لقد حذرناك.‬
كُتب بتاريخ 25 أغسطس 2015
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Myo M
‪Coquitlam‬, كندا20,898 مساهمة
نوفمبر 2021
‪ثاني "الأطلال الصغيرة" الثلاثة للمدينة التي تمت زيارتها جميعًا في نفس اليوم ، هذا موقع على الرغم من حجمه "الصغير جدًا" بشكل عام هو موقع به "عدد لا بأس به" من المقابر ، أود أن أقول ، حيث " المنطقة الرئيسية "ليست أعلى ولكن تحتها أرض الموقع (الجزء العلوي - الأرضي في الواقع نوع ثانوي حيث من بين عدد من المقابر المتناثرة هناك مقبرة واحدة أو اثنتان فقط" للدخول القصير "إلى داخلها الصغير). وعند وصولي إلى هنا بعد أيام قليلة فقط من رؤية مقابر الفراعنة "الجميلة بشكل مذهل" في الأقصر ، أود أن أصف المقابر في هذا الموقع بأنها "بسيطة جدًا" على الرغم من أنه "مثير إلى حد ما" كان ينزل الدرج الحلزوني إلى تحت الأرض (يُنظر إليه على أنه مجرد هيكل أسطواني من فوق الأرض ولكنه فسيح إلى حد ما في الأسفل مع "مستويين") حيث كان من المفيد عمومًا رؤية: بعض المقابر ذات المناظر الجدارية ومثل هذه الأشكال التي تظهر أشكال بشرية وحيوانية منحوتة على السطح الخارجي للمقابر ، وبعضها "بقايا فعلية" مثل عظام بشرية معروضة في علبة زجاجية وبعض صفوف هذه الحجرات ذات النهايات المربعة المفتوحة والتي من المحتمل أنها كانت قبورًا ذات يوم (ربما من تلك التي ليست عالية جدًا في التسلسل الهرمي الاجتماعي). ونعم في الواقع ، بالنسبة إلى "الجداريات الحجرية" (على السطح الخارجي للمقابر كما ذكرنا للتو) ، فإن "أفضلها" ليس في قبر تحت الأرض ولكن في واحدة أعلاه (ليست جدارية عادية مثل تلك الموجودة تحت الأرض ولكن واحدة " نابضة بالحياة مع الألوان ").

مع وجود جميع المواقع الثلاثة على بعد حوالي 15 دقيقة بسيارة الأجرة من بعضها البعض (بما في ذلك أوقات المرور في شوارع المدينة) ، بدأت اليوم في المسرح الروماني (وهو مسرح صغير به بعض الهياكل الإضافية حوله) ثم هذا الموقع يليه عمود بومبي (تل صغير به "عمود تذكاري" واثنان من تمثال أبي الهول المتواضع الحجم مع واحد على كل جانب من جوانب العمود).‬
Google
كُتب بتاريخ 30 أبريل 2022
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

عرض نتائج 1-10 من أصل 180
هل هناك أي شيء مفقود أو غير دقيق؟
اقترح تعديلات لتحسين ما نعرضه.
تحسين هذا الإدراج