‪Mohatta Palace Museum‬
الثلاثاء
10:00 ص - 05:00 م
الأربعاء
10:00 ص - 05:00 م
الخميس
10:00 ص - 05:00 م
الجمعة
10:00 ص - 05:00 م
السبت
10:00 ص - 05:00 م
الأحد
10:00 ص - 05:00 م
اكتب تعليقًا
المنطقة

4.5
224 تعليق
ممتاز
‪117‬
جيد جدًا
‪77‬
متوسط
‪23‬
سيئ
‪4‬
سيئ جدًا
‪3‬

Sulati
برلين, ألمانيا5 مساهمات
‪أبريل 2022‬
‪Das sehr gut erhaltene historische Gebäude beherbergt wechselnde Ausstellungen. Wir haben uns sehr gefreut, dass wir dem Tippgefolgt sind und uns Zeit für die Besichtigung genommen haben. Es gibt einen Museumsshop mit schönen (und auch nützlichen!) Souvenirs.‬
كُتب بتاريخ 12 ديسمبر 2022
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.

Mazhar
كراتشي, باكستانمساهمتيْن
الأصدقاء • ‪أكتوبر 2022‬
‪Thank you Tanveer for taking me to Mohatta palace.
It was a wonderful experience. Didn't know about this place‬
كُتب بتاريخ 17 أكتوبر 2022
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.

spc354
Clarks Summit, PA461 مساهمة
بمفردك • ‪مايو 2022‬
‪It had an amazing exhibition of blouses 👚worn by tribal women along the India Pakistan border. Very well curetted. A hidden gem.‬
كُتب بتاريخ 31 مايو 2022
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.

David Z
كراتشي, باكستان3 مساهمات
‪أبريل 2022‬
‪rather small museum but highly professional arranged with proper airconditioning and the building itself is an artifact of the museum‬
كُتب بتاريخ 6 مايو 2022
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.

SalimM
لندن, UK1,848 مساهمة
‪ديسمبر 2021‬
‪Built in the early 1900s. Beautiful architecture. It was originally as a residence but now houses an art gallery and museum. Cameras are not allowed inside the palace only in the grounds. Entrance fees payable, yes a higher rate for foreigners.‬
كُتب بتاريخ 17 أبريل 2022
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.

Aameer Hussain
مساهمتيْن
‪مارس 2021‬
‪Nice place to show historical things to our young generation. will recommend everyone to take their teenagers.‬
كُتب بتاريخ 11 فبراير 2022
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.

Talant2007
موسكو, روسيا16,662 مساهمة
بمفردك • ‪يناير 2022‬
‪Дворец Мохатты— дворец в городе Карачи на юге Пакистана. Был построен в 1927г Шивратаном Чандраратаном Мохаттой, бизнесменом из Марвара, который использовал дворец как свою летнюю резиденцию.
После раздела Британской Индии в 1947г дворец был приобретён правительством Пакистана для размещения в нём министерства иностранных дел. Когда министерство иностранных дел было перенесено в Исламабад в 1964г, дворец был передан во владение Фатиме Джинне. После её скоропостижной смерти в 1964г, во дворце поселилась сестра Фатимы — Ширин Бай (которая жила в нём до своей смерти в 1980 году). До 1995г вход в здание был опечатан, а затем дворец был официально приобретён правительством провинции Синд за шесть миллионов рупий, которое решило сделать из дворца музей.‬
كُتب بتاريخ 30 يناير 2022
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.

Junnaid
كراتشي, باكستان410 مساهمات
بمفردك • ‪يوليو 2021‬
‪Located in Clifton Karachi, Pakistan. A Hindu Marwari businessman built it in 1927 for his summer home of Mohatta, from what is now the modern-day Indian state of Rajasthan.

The entry fee is very minimal and there is a museum inside in this to see the history. A must-do thing when you are in Karachi. ‬
كُتب بتاريخ 20 أغسطس 2021
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.

travelwithcarlo
لندن, UK2,331 مساهمة
الأصدقاء • ‪نوفمبر 2020‬
‪Beautifully serene palace away from the craziness of the city this old palace is a great place for an hour. It’s only 30 rupees for entry and the museum inside is great showcasing different exhibitions from around Pakistan.

Note that cameras & phones cannot be taken into the exhibitions. Take the time to sit in the garden for a while before leaving. ‬
كُتب بتاريخ 18 نوفمبر 2020
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.

Safia J
فورت وورث, تكساس11 مساهمة
‪يناير 2020‬
‪Mohatta Palace takes you back to a royal time. We toured the palace and it was a great historical experience. Exhibits change every so often. There is a small gift shop inside as well! We also attended a private musical event (pre-Covid). The site is very well maintained.‬
كُتب بتاريخ 20 أكتوبر 2020
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.

عرض نتائج 1-10 من أصل 224
هل هناك أي شيء مفقود أو غير دقيق؟
اقترح تعديلات لتحسين ما نعرضه.
تحسين هذا الإدراج

تعليقات حول ‪Mohatta Palace Museum‬ - كراتشي, باكستان - Tripadvisor