لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
شارك
2
كل الصور (2)
عرض كامل
موجز المسافر
  • ممتاز‪0%‬
  • جيد جدًا‪50%‬
  • متوسط‪25%‬
  • سيئ‪25%‬
  • سيئ جدًا‪0%‬
نبذة
المدة المقترحة: < ساعة واحدة
الطقس المحلي
مقدمة من Weather Underground
درجة فهرنهايتدرجة مئوية
33 درجة
23 درجة
أكتوبر
28 درجة
19 درجة
نوفمبر
24 درجة
15 درجة
ديسمبر
اتصل بنا
‪Old Baladiya Road‬, دُبي,‎ الإمارات العربية المتحدة
‪كريك‬
موقع الويب
+971 4 225 3312
اتصال
التعليقات (4)
تصفية التعليقات
3 نتائج
تقييم المسافر
0
1
1
1
0
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةالعربية
0
1
1
1
0
طالع آراء المسافرين:
تصفيةالعربية
جارٍ تحديث القائمة..
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 11 مايو 2018

يقع متحف بلدية دبي في موقع مقر البلدية القديم. مبنى صغير ، يقع بجوار سوق التوابل ، وغالبا ما يتم تجاهله. قمت مؤخرا بزيارة لها أثناء مرورها في الأسواق. يقع مدخل المبنى في الجزء الخلفي ، ويقع في 3 غرف في الطابق الأول. بالنسبة للسائح...، الشيء الوحيد الملحوظ هو أن الدخول مجاني. وبصرف النظر عن بعض الصور القديمة لتشكيل البلدية وبعض موجزة عن وظائفها وبعض المشاريع التي قامت بها ، فقد أعطت إحساسًا بالغ السوء وخرجت في غضون 5 دقائق. هناك كتب متاحة للبيع خارج أيضا. في رأيي ، يمكن للمرء بسهولة إعطاء هذا المتحف تخطي دون فقدان الكثير. يعد متحف دبي في بر دبي أكثر إمتاعًا وترفيهًا.المزيد

تمت كتابة تعليق 1 أغسطس 2017

استمتعنا مقطع فيديو قصير عن تخطيط وبناء دبى. مثيرة من الجلوس فى نفس الغرفة مع الشيخ الآخرين الذين خططت هذه المدينة، قراءة بعض الوثائق التاريخية. لا يوجد توقيت محدد أو حتى يمكن أن إقامة طويلة أو قصيرة. تكييف هواء داخل الغرف لطيفة للغاية في هذا...الوقت من العام، ويمثل تغييرًا جميلاً من سوق التوابل. يسهل الوصول إليه من abras (والقوارب) على الخور والدخول المجاني رائع.المزيد

تمت كتابة تعليق 20 مايو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

إنه متحف صغير ولكنه غني بالمعلومات يصف تطور الإمارات. يظهر كيف كان في الآونة الأخيرة ببساطة البدو الذين يجوبون الصحراء والآن كيف أصبح كل شيء حديث. علمنا أنه حتى تم اكتشاف النفط كانت التجارة الرئيسية في غوص اللؤلؤ. من يعرف؟ سوف تستغرق الجولة حوالي ساعة...واحدة.المزيد

قريبة
كريك
تعبّق رائحة البخور الكثيفة الهواء وتضرب الأمواج أرصفة
الموانئ بخفة وينادي الباعة في السوق على السياح المارة.
وكثيرًا ما يطلق على الخور "دبي الحقيقية"، فهنا بدأ كل
شيء؛ حيث كانت ترسو زوارق اللؤلؤ وتنطلق في رحلاتها
بحثًا عن الجواهر المكنونة في الأعماق. ويعد حي الفهيدي
الواقع على جانب الخور واحدًا من أقدم المواقع التراثية
والتاريخية في دبي، ويمكن التعرف عليه بسهولة من أبراج
الرياح (الملاقف) الفريدة من نوعها، وهي مكيفات الهواء
...المزيد
الفنادق القريبةطالع 591 فندق قريب متاح
‪Al Buraq Hotel‬
57 تعليق
على بعد 0.02 كم
جلاكسي بلازا
18 تعليق
على بعد 0.16 كم
‪Golden Star Hotel‬
10 تعليقات
على بعد 0.25 كم
سانت جورج هوتيل دبي
123 تعليق
على بعد 0.42 كم
المطاعم القريبةطالع 10,446 مطعم قريب متاح
‪Azad‬
على بعد 0.05 كم
‪Al Rahmani‬
على بعد 0.05 كم
‪Zam Zam Suyi‬
1 تعليق
على بعد 0.06 كم
‪Nayagra Cafeteria‬
على بعد 0.06 كم
معالم الجذب القريبةطالع 1,637 معلم جذب قريب متاح
‪Grand Mosque‬
634 تعليق
على بعد 0.5 كم
مركز الشيخ محمد للتفاهم الثقافي
1,127 تعليق
على بعد 0.66 كم
‪Bur Dubai Abra Dock‬
3,549 تعليق
على بعد 0.54 كم
‪Dubai Creek‬
8,823 تعليق
على بعد 0.38 كم
الأسئلة & الإجابات
احصل على إجابات سريعة من موظفي ‪Dubai Municipality Museum‬ وزوار سابقين.
ملاحظة: سيتم نشر سؤالك بشكل علني في صفحة "أسئلة وإجابات".
إرسال
نشر الإرشادات