لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
نأسف، لا تتوفّر رحلات أو أنشطة يمكن حجزها عبر الإنترنت في التاريخ (التواريخ) الذي حدَّدتَه. يُرجى اختيار تاريخ مختلف.
نأسف، لا تتوفّر رحلات أو أنشطة يمكن حجزها عبر الإنترنت في التاريخ (التواريخ) الذي حدَّدتَه. يُرجى اختيار تاريخ مختلف.
عرض كامل
المكان
اتصل بنا
‪Ertugrul Gazi Caddesi‬, ‪Bilecik‬ 11600 تركيا
81تعليق11س و ج

التعليقات

تقييم المسافر
  • 67
  • 13
  • 1
  • 0
  • 0
تصنيف المسافر
الموسم
اللغة
عوامل التصفية المحددة
  • تصفية
  • العربية
maimounmed كتب تعليقًا في أغسطس 2018
مكسيكو سيتي, المكسيك125 مساهمة6 أصوات مفيدة
+1
في هذه المدينة يرقد الغازي " أرطغرل " ، قائد ملاحم الفتح الأولى ، و المؤسس الحقيقي للدولة العثمانية ، و فيها أعلن ابنه " عثمان " قيام الدولة العثمانية بعد إسقاط المغول للدولة السلجوقية ، فكانت " سوغوت " حاضرة لتحل محل قونيا كعاصمة جديدة بين جبال الأناضول . في أول صرخة ل " سوغوت " سمع العالم صوت " أرطغرل " و من بعده صوت " عثمان " للبشارة بفتوحات جديدة سوف تمتد إلى أسوار فيينا في العمق الأوروبي ، بينما حافظت على رمزية الخلافة لستة قرون متوالية حتى سنة 1923 . تقع سوغوت على بعد 45 كيلومترا من إسكي شهير ، و على بعد 320 كيلومترا من اسطنبول ، بينما تفصلها عن قونيا مسافة 360 كيلومترا ، و تحيط بها التلال العالية لتكون حصنا طبيعيا و من ثمة مركزا جديدا للفتوحات القادمة . اختارها " أرطغرل " لتكون الوطن ، امتلكها بجهاده المستمر طيلة 60 سنة من الغزو ، فكانت بالنسبة إليه نهاية الرحلة في البحث عن وطن تستقر فيه قبيلة " الكاي " و بداية التأسيس لامبراطورية عظيمة ستغير وجه العالم طيلة ستة قرون متعاقبة . الأوطان ثلاثة أنواع : وطن الميلاد : و نسميه وطن التراب ، و هو موطن مسقط الرأس ، و لا تكفي الصرخة الأولى للارتباط بالوطن مدى الحياة إذا توقف بعد ذلك عن الإمداد ( الأمان ، الحرية ، الإنجاز ) . وطن الأمان : و هو الموطن الذي يجعلك إنسانا آمنا في نفسك و أهلك و مالك ، و لا يكفي ذلك للارتباط به مدى الحياة إذا سلبك بعد ذلك الحرية و القدرة على الإنجاز . وطن الحرية : و هو الموطن الذي يجعلك تعبر عن نفسك ، الذي يجعلك أكثر إبداعا و تميزا ، و من ثمة صاحب إنجازات مفيدة لك و للعالم . وطن الحرية هو الوطن الذي يجعلك تعبد الله بحرية ، بلا قيود أو حدود ، تعبده عزوجل و تدعو إليه أيضا ، و من ثمة تنجز رسالتك في الحياة بسلام ، و هو النوع الذي اختاره " أرطغرل " . الوطن الحقيقي هو وطن الحرية ، هو وطن الإنجاز ، و الحرية أغلى من التراب بلا جدال .
طالع المزيد
تاريخ التجربة: يونيو 2018
مفيد
شارك