‪Palacio de Ocejo‬

تعليقات حول - ‪Palacio de Ocejo‬, ‪Comillas‬

نبذة
المدة المقترحة
< ساعة واحدة
اقترح تعديلات لتحسين ما نعرضه.
تحسين هذا الإدراج
المنطقة
العنوان
أفضل الأماكن القريبة
المطاعم
64 على بُعد 5 كيلومترات
معالم الجذب
25 على بُعد 5 كيلومترات

4.0
13 تعليق
ممتاز
‪1‬
جيد جدًا
‪8‬
متوسط
‪4‬
سيئ
‪0‬
سيئ جدًا
‪0‬

MillanAAP
مدريد, إسبانيا5,207 مساهمات
‪Una buena casona‬
أغسطس 2020
‪Es una buena casona de las muchas que hay en Cantabria. Para mi no tiene mayor interés excepto que ella residió Alfonso XII y se celebró un Consejo de Minsitros.‬
كُتب بتاريخ 20 نوفمبر 2020
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Jota2015Ce
مدريد, إسبانيا8,101 مساهمة
‪Casa de Indiano.‬
نوفمبر 2019
‪Típico palacete del norte de España que construyeron los españoles que emigraron a América a su vuelta después de hacer fortuna.‬
كُتب بتاريخ 30 مارس 2020
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

PeterSam
اليابان8,691 مساهمة
‪母思いの息子‬
يناير 2019
‪「オセホ邸」は、朱色のとても鮮やかや邸宅です。母のために夏場を過ごす家を建てた優しいしご子息です。コミージャスを訪れて感じたことは、ガウディが設計した「エル・カプリチョ」や、アルモドバル・デル・リオ公爵のお屋敷、「La Coteruca リエラ家」、そしてここ「オセホ邸」のように数々のサマー・ハウスが建てられています。海辺が近いせいでいしょうか。コミージャスは別荘地適していたのでしょうか。‬
كُتب بتاريخ 9 سبتمبر 2019
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

ANGEL L
سرقسطة, إسبانيا703 مساهمات
‪SEDE DE UN CONSEJO DE MINISTROS‬
العائلة • أبريل 2019
‪Esta casa fue escenario de la celebración un 5 de septiembre de 1881 de un Consejo de Ministros del Reino de España, para lo cual Comillas tuvo que convertirse por un día en capital de España. Asistieron, además del propio rey Alfonso XII, el entonces presidente del Consejo, Sagasta y los generales Pavía y Martínez Campos. Buenas vistas exteriores.‬
كُتب بتاريخ 24 أبريل 2019
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Raquel
‪Toledo‬, إسبانيا696 مساهمة
‪Bonita casa indiana‬
العائلة • أبريل 2019
‪Aunque no se visita el exterior se ve perfectamente desde el acceso al parque o desde la misma carretera. Bonita construcción que resalta por su llamativo color.‬
كُتب بتاريخ 22 أبريل 2019
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Xaviviss
510 مساهمات
‪Bonito‬
زوجان • سبتمبر 2018
‪Bonito Palacio, llama la atención el color tan vivo que tiene, situado casi en el centro de la ciudad, ya entrando en comillas se ve por o llamativo que es.‬
كُتب بتاريخ 13 سبتمبر 2018
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Kevin H
زيورخ, سويسرا1,075 مساهمة
‪Royal Connections‬
زوجان • مايو 2018
‪There are royal connections with this house dating back to the late nineteenth century when the owner invited his friend King Alfonso XII to stay at the house.‬
كُتب بتاريخ 14 مايو 2018
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

seveinada
منطقة بلنسية, إسبانيا4,732 مساهمة
‪PALACIO DE OCEJO‬
زوجان • نوفمبر 2017
‪Esta pegada a la carretera, junto a la entrada del Palacio de Sobrellano. La mando construir el primer Marques de Comillas para su madre.Residencia de la familia en los meses de verano a mediados del siglo XIX años antes de la construcción del Palacio de Sobrellano. Es una casa Indiana. Veraneo el rey Alfonso XII, invitado por el marques de Comillas, tenían una gran amistad. La casa no se visita.‬
كُتب بتاريخ 22 نوفمبر 2017
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Jose2358
سبتة, إسبانيا6,334 مساهمة
‪Bonito Palacio‬
زوجان • سبتمبر 2017
‪Esta situada en el centro de la ciudad y al lado de la Fuente de Tres Caños. La mando construir el Marques de Comillas para su madre y era utilizada por la familia en los meses de verano. En 1881 y como consecuencia de la visita del Rey Alfonso XII, encargo una serie de reformas en la que participaron famosos artistas catalanes, entre ellos Gaudi.
No se puede visitar.‬
كُتب بتاريخ 18 أكتوبر 2017
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

Juanjo100557
‪Cabezon de la Sal‬, إسبانيا402 مساهمة
‪Una casona llena de historia‬
العائلة • يونيو 2016
‪En éste palacio que fue construido por D. Antonio López y López, primer marqués de Comillas, se alojó en 1881 el Rey Alfonso XII, llegandose a celebrar un Consejo de MInistros el día 5 de septiembre de aquél año.‬
كُتب بتاريخ 16 سبتمبر 2016
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

عرض نتائج 1-10 من أصل 13
هل هناك أي شيء مفقود أو غير دقيق؟
اقترح تعديلات لتحسين ما نعرضه.
تحسين هذا الإدراج