لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
أبرز التعليقات
المناظر الطبيعية الجميلة بشكل لافت للنظر

‪الحديقة هي واحدة من مناطق الجذب الأكثر شعبية في المدينة. يحبه الكثير من المواطنين لدرجة أنهم يشترون...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 12 مارس 2019
altor7807
‪,‬
هلسينكي, فنلندا
حديقة

‪حديقة عادية لكن جيدة لقضاء وقت الفراغ او استقطاع وقت للراحة فيها وتناول القهوه والشاهي فيها في...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 15 أغسطس 2018
adel505
‪,‬
المملكة العربية السعودية
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 2,008
  
التعليقات (2,008)
تصفية التعليقات
2,008 نتائج
تقييم المسافر
1,185
656
132
26
9
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
1,185
656
132
26
9
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
3 - 8 من 2,008 تعليق
تمت كتابة التعليق في 24 مايو 2017

تأسست في منتصف القرن التاسع عشر، وحديقة النخيل، Palmengarten، هو مكان مفضل من الترفيه لجميع مواطني فرانكفورت. في الحديقة سيحظى الزوار وجهات النظر مذهلة

تأكد من أن نسأل عند دخول كتيب المعلومات التي سيتم تعيين التضاريس وقصة قصيرة عن تاريخ الحديقة، بالإضافة إلى التوجيه، حيث بعض الأشجار والنباتات.

في أماكن مختلفة من مقاعد الحديقة وضعت. ويمكن أن يستريح مجانا بقدر الضرورة، وخاصة إذا كان الطقس جيدا.

تاريخ التجربة: فبراير 2017
أشكر gnolt
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 3 أغسطس 2015 عبر الأجهزة المحمولة

للتنزه والمشي ، ثم كوب من القهوة او الشاي .. يكفيها ثلاث ساعات بالنهار ، عيبها الوحيد عدم وجود ألعاب للأطفال كافيه فهناك ٤ ألعاب فقط .

تاريخ التجربة: أغسطس 2015
أشكر Saud5
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 11 يوليو 2015 عبر الأجهزة المحمولة

تستطيع ان تقضي في هذه الحديقة الجميلة نهار كامل فبعد التجول في انواع النباتات والزهور تسطيع ان تلتقط لك تفاحة من اشجار التفاح الكثيرة المثمرة ثم تاخذ جولة في الفطار ثم تاستاجر فارب في البحيرة وتستمتع باطعام البط والاسماك

تاريخ التجربة: يوليو 2015
3  أشكر محمد
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة التعليق في 6 مارس 2020 عبر الأجهزة المحمولة

تاريخ التجربة: أغسطس 2019
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 20 فبراير 2020

تاريخ التجربة: يناير 2020
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات