لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 9:00 ص - 5:30 م
حفظ
أبرز التعليقات
مكان تاريخي جميل وحوله منتزه رائعه.

‪يستحق الزياره. منتزه وقلعه تاريخيه. الموقع قريب من ساحة الدومو. قريب من مركز تسوق سيتي لايف بمسافة...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 8 يناير 2020
elegant_878
‪,‬
ميلان, إيطاليا
عبر الأجهزة المحمولة
رائع

‪مكان جميل للتنزه في يوم حار. يحتوي المتحف على معارض ومعارض دائمة ومؤقتة. مدخل القلعة مجاني. حديقة...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 12 سبتمبر 2019
Анна А
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 13,250
  
التعليقات (13,250)
تصفية التعليقات
13,250 نتائج
تقييم المسافر
7,452
4,688
960
101
49
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
7,452
4,688
960
101
49
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
2 - 7 من 13,250 تعليق
تمت كتابة التعليق في 12 سبتمبر 2019

مكان جميل للتنزه في يوم حار. يحتوي المتحف على معارض ومعارض دائمة ومؤقتة. مدخل القلعة مجاني. حديقة كبيرة محفوظة جيدا. تستضيف الحديقة الأحداث المختلفة.

تاريخ التجربة: أغسطس 2019
1  أشكر Анна А
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 14 فبراير 2019 عبر الأجهزة المحمولة

قلاع تاريخيه يعود الى مئات السنين . تراثية قديمه انصح بزيارتها تحيط بها الحدائق .قريبه من محطة مترو . حاولت الدخول الى الداخل لمشاهدة المعرض ولكن كان فترة إصلاحات و ترميم .

تاريخ التجربة: فبراير 2019
أشكر Fearless650237
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 7 فبراير 2018 عبر الأجهزة المحمولة

قلعه أثريه قديمه وجميله والدخول لها مجاني
وعلى امتداد القلعه يوجد حديقه جميله ومناسبه لمن يفضل المشي

تاريخ التجربة: أكتوبر 2017
1  أشكر saraabdallah
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 8 أكتوبر 2017

القلعة، وتقع في وسط ميلانو، بنيت منذ أكثر من خمسمائة سنة. وقد خدم منذ فترة طويلة كمقر لعائلة سفورزا الأرستقراطية، التي حكمت المدينة في العصور الوسطى. الآن يتم تكييف الداخلية من القلعة إلى المتاحف. الأهم من ذلك كله هو بيناكوتيكا الشهيرة مع مجموعتها من الأشياء الفنية التي أنشأتها مايكل أنجلو العظيم.

تاريخ التجربة: مايو 2017
أشكر maryma1720
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 6 سبتمبر 2017

منطقة استجمام وراحة وتأمل أوصي بها لمحبي الطبيعة ومحبي الخلوة والتفكير العميق بالتأكيد ستكون أوقات ممتعة

تاريخ التجربة: ديسمبر 2016
أشكر fmodther
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات