لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
رسالة من Tripadvisor:هذه المنشأة مغلقة مؤقتًا حتى 17‏/05‏/2021
مفتوح اليوم: 10:00 ص - 6:00 م
حفظ
أبرز التعليقات
لوكس ترين و زيباترين حمام دراستانبول

‪من به همراه همسرم براي سفر به استانبول آمديم،به پيشنهاد همسرم به اين حمام آمديم ، هنگام ورود به...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 25 نوفمبر 2020
emiramir
‪,‬
إسطنبول, تركيا
عبر الأجهزة المحمولة
Fatih

‪تجربة رائعة مكان دافي موظفة الاستقبال جداً متعاونة مكان تاريخي نظيف راقي يقدمون خدمات متقنة سيدة...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 14 أكتوبر 2020
amalashhab
‪,‬
إسطنبول, تركيا
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 2,992
  
التعليقات (2,992)
تصفية التعليقات
2,992 نتائج
تقييم المسافر
2,497
322
119
32
22
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
2,497
322
119
32
22
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
11 - 16 من 2,992 تعليق
تمت كتابة التعليق في 11 أغسطس 2017

منذ زمن بعيد وانا اسمع عن الحمام التركي ، وفي زيارتي لاسطنبول وفي اليوم الأخير قررت الذهاب لحمام آيا صوفيا ، وهو مبنى له تاريخ قديم ، وكان حمام للسلطان العثماني . وصلت للمكان ظهرا والحقيقة كنت اخشى ان يكون مزدحم ، المبنى واضح انه تاريخي ومن الداخل ترتيبه جميل ، في الاستقبال ترحيبهم كان جيد ، الاسعار كانت باليورو الأمر الذي سائني انه اننا في تركيا ويقولون السعر باليورو (طبعا يريدون الاسفتادة من سعر الصرف)

اخترت الباكيج الثاني نصف ساعة حمام ، ونصف ساعة مساج ب 90 يورو تقريبا ، ما يعادل 360 ليرة تركي تقريبا ، يوجد قسم للرجال ، وقسم النساء خاص مدخله من الخلف وهو مخصص للنساء فقط ، دفعت لي ودفعت عن زوجتي ايضا .

بعد ذلك اتجهت للمكان المخصص لتغيير الملابس حيث يوجد دولاب خاص بك لتضع اغراضك الخاص ويوجد به جميع ما ماتحتاجه في الحمام من منشفة ، نعال ، اغراض اخرى .

بعد ذلك اتجهت للحمام برفقة المرافق الخاص وكان اسمه سينان ، عرفت منه لاحقا بأن مصمم المبنى في عهد السلطان العثماني ايضا كان المعماري التركي الشهير سينان .

طبعا المكان كان خالي ، لايوجد أحد غيري ، وعرفت من سينان بأن آيا صوفيا مغلق يوم الاثنين فلذلك عدد الزوار قليل ، ايضا فترة الظهر ليست فترة تكون مزدحمة ، بالاضافة لقلة عدد السياح بشكل عام ، شعرت بأنه كأني مستأجر المكان لحالي ، كان شعور مميز جدا ، ولا يوجد غيري في الحمام ، وكانت مرتي الأولى فكانت مميزة ، وباختصار في البداية تجلس في غرفة حارة نوعا ما مثل السونا ، وتصب على نفسك ماء حار حتى يتعود جسمك على الحرارة بعد ربع ساعة تنتقل لغرفة اقل حرارة وتبدأ الحمام .

بعد الحمام تتجه لغرفة المساج بطابق علوي وانصح بالمساج بكل تأكيد بعد الحمام وكان المساج جيد جدا ، تقييمي له سبعة من 10 .

بعد الانتهاء من المساج جلست في المجلس في منتصف المكان ان ارتديت ملابسي ، وشربت الشاهي التركي ، وانصح بالجلوس قليلا في المكان خصوصا ان كان الجو بارد في الخارج .

تجربة جميلة فخمة مميزة ، ان سألتني هل يستحق المبلغ الكبير نوعا ، نعم يستحق كل ليرة .

تاريخ التجربة: مايو 2017
1  أشكر Khojah
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 29 أكتوبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

‏هذا الحمام يعد واحد من أقدم الحمامات الموجودة في مدينة اسطنبول لكن سعره عالي جدا ‏مقارنة بالحمامات التي تقدم نفس الخدمة و نفس الجودة في أماكن مختلفه في مدينة اسطنبول

تاريخ التجربة: أكتوبر 2016
3  أشكر SultanAlhassni
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 2 مايو 2016

الحمام نفسه كان ممتاز ، و لكن جلسة المساج بعد الحمام كانت مزعجه بعض الشي بسبب اصوات الزوار لان غرف المساج مفتوحه و الصدى عالى

تاريخ التجربة: أبريل 2016
التعليقات التي تم تجميعها بالتعاون مع معالم الجذب هذه
2  أشكر sabikaaziz
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 5 يناير 2016

55minmum جدا ممتاز ولكن الاسعار مرتفعه
استقبال رائع
معامله ممتازه
مساج ممتاز
تنظيف ممتاز
المكان مريح

تاريخ التجربة: ديسمبر 2015
التعليقات التي تم تجميعها بالتعاون مع معالم الجذب هذه
1  أشكر Kurdih K
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 25 ديسمبر 2015

كنت أبحث عن مكان جيد لأجرب الحمام التركي الأصلي ولكني تخوفت من الأماكن الشعبية وبالصدفة خلال وجودي في ميدان السلطان أحمد وجدت حريم السلطان ودخلت وحجزت لنفس اليوم مساءً لأن الوقت كان رمضان ويفضل عمل الحمام التركي بعد الإفطار بسبب حرارة الماء والأبخرة. أعجبني النظام والترتيب وجودة الخدمة والاحترافية، الخدمات تبدأ لمن هن فوق ست سنوات وأكثر وتمنع عن الحوامل وبعض المرضى، توجد حزم خدمات متنوعة للعرائس والنفاس وطهور المواليد وغيرهم. أنا طلبت حزمة (حمام تركي ومساج) يتم تقديم ضيافة بينهم ولكن نظراً للصيام أحضروا لي الضيافة فور الاذان وسط جلسة المساج. بدأت الخدمة بتقديم أدوات جديدة خاصة وطقم مناشف وصابون وغيره. المكان جميل جدا جدا وفاخر ورغم ارتفاع اسعاره إلا أن الخدمة مميزة وتوجد لديهم خدمة سحب بالشبكة. احترمت الاخصائية رغبتي في الحفاظ على الخصوصية للتستر عن أعين الأخريات . وتوجد في غرف الملابس خزائن بأقفال لحفظ المتعلقات الشخصية والملابس. وأغرمت بالحمام التركي بعدها لما وجدته من فائدة على بشرتي .

تاريخ التجربة: يوليو 2015
3  أشكر nani_yt
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات