لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 9:00 ص - 5:00 م
حفظ
أبرز التعليقات
مكان رائع

‪آيا صوفيا ظلت كاتدارئية لمدة ألف عام ومقراً للكنيسة الارثوذكسية الشرقية لتسعة قرون ما بين كنيسة...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 29 مايو 2021
mr_dubai_2020
‪,‬
دُبي, الإمارات العربية المتحدة
عبر الأجهزة المحمولة
الحمد لله

‪شكرا جزيلا لمن أعاد بناء المسجد. اردوغان زعيم عظيم. كان لدينا اجتماع لطيف واستمتعنا به كثيرا. الحمد...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 11 فبراير 2021
971merye
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 43,671
  
التعليقات (43,671)
تصفية التعليقات
43,671 نتائج
تقييم المسافر
32,184
8,756
2,204
376
151
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
32,184
8,756
2,204
376
151
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
125 - 130 من 43,671 تعليق
تمت كتابة التعليق في 31 أغسطس 2017 عبر الأجهزة المحمولة

أعتبرت آيا صوفيا أعظم كنيسة في عصر الامبراطورية البيزنطية، وتم تحويلها إلى مسجد بعد فتح العثمانيين للقسطنطينية، حيث أضيفت لها أربع مآذن لمناداة الناس للصلاة، ومن ثم حولها مصطفى كمال أتاتورك مؤسس تركيا الحديثة في العام ١٩٣٥ إلى متحف يشهد على تاريخ المنطقة ويضم كنوز إسلامية لا تقدر بثمن.

تاريخ التجربة: أغسطس 2017
أشكر ahmeed603
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 30 أغسطس 2017

متحف ايا صوفيا الذي تحول المسجد وبعدها الي متحف حيث يتميز بالنقوس القديمة ويستحق الزيارة مره واحد فقط

تاريخ التجربة: ديسمبر 2016
أشكر ahmedaC3001TS
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 25 أغسطس 2017 عبر الأجهزة المحمولة

الموقع في السلطان احمد ورسوم الدخول ٤٠ ليره للشخص هذا المكان ندمت اشد الندم لاني ذهبت اليه الجو حار ومكتوم وايضا لايوجد مايسر تضيع وقت على الفاضي ولكن بمجرد الخروج من ايا صوفيا توجه لتوبا كابي هو الذي يستحق الزياره

تاريخ التجربة: أغسطس 2017
أشكر SaudF18
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 21 أغسطس 2017 عبر الأجهزة المحمولة

مكان جميل وتاريخي تلاحظ فيه اجتماع الثقافات المختلفه والديانات
الدخول كان برسوم
ملفت للانظار دقه المباني

تاريخ التجربة: أبريل 2017
أشكر hassan-alnafaie
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 21 أغسطس 2017 عبر الأجهزة المحمولة

لا بد من زيارته دائماً، هو الاكثر تفضيلاً عندي لولا طول طابور البطائق،
مكان مميز و يجب ان تفكر فيه من هنا نقطة انطلاق الدولة العثمانية حيث بدأت حقبة جديدة يوم سيطروا عليه
كما يبين للزائر عظمة و أهمية كنيسة الشرق وكيف ولم كان خسارتها حدثاً جللاً عظيماً لدى أهلها لا اظنهم سينسون ذلك يوما رغم مضي خمسة قرون
اجمل ما في المكان امتزاج العمارة و تداخل الحضارتين الاسلامية و المسيحية

تاريخ التجربة: أغسطس 2017
أشكر SalehS852
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات