لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 9:00 ص - 5:00 م
حفظ
أبرز التعليقات
مكان رائع

‪آيا صوفيا ظلت كاتدارئية لمدة ألف عام ومقراً للكنيسة الارثوذكسية الشرقية لتسعة قرون ما بين كنيسة...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 29 مايو 2021
mr_dubai_2020
‪,‬
دُبي, الإمارات العربية المتحدة
عبر الأجهزة المحمولة
الحمد لله

‪شكرا جزيلا لمن أعاد بناء المسجد. اردوغان زعيم عظيم. كان لدينا اجتماع لطيف واستمتعنا به كثيرا. الحمد...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 11 فبراير 2021
971merye
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 43,671
  
التعليقات (43,671)
تصفية التعليقات
43,671 نتائج
تقييم المسافر
32,184
8,756
2,204
376
151
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
32,184
8,756
2,204
376
151
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
113 - 118 من 43,671 تعليق
تمت كتابة التعليق في 25 أكتوبر 2017

كانت كنيسة ثم اصبحت مسجد وحاليا متحف بها مكان يستحق الزيارة تري الباب الكبير والابواب الاصغ لدخول الكهنة ثم ابواب باقي الشعب بها رخام من عدة دول بعدة الوان

تاريخ التجربة: أكتوبر 2017
أشكر daliao463
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 18 أكتوبر 2017

صرح ديني تركي مهيب؛ يعظمه سكان البلاد من المسلمين والمسيحيين على السواء
ستشاهد فيه العديد من الفن المعماري

تاريخ التجربة: مارس 2017
أشكر A3102FLmohammeda
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 10 أكتوبر 2017

بعنوان نماد اصلی استانبول حتما باید دیده بشه
داخل مسجد اگر بازسازی ها اجاره بده زیباست
حتما از طبقه فوقانی هم دیدن بکنید
دم ورودی راهنمای صوتی رو میتونید کرایه کنید که به زبان فارسی هم موجوده

تاريخ التجربة: أكتوبر 2017
أشكر Ali R
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 30 سبتمبر 2017

معلم بارز باسطنبول بمنطقة سلطان احمد تستحق الزيارة. يعيب المكان زحمة الانتظار في الدخول من كثرة السواح

تاريخ التجربة: سبتمبر 2017
أشكر AbdullahA5574
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 29 سبتمبر 2017

مكان تاريخي أثري يجمع بين ميزات الكنيسة والجامع مع التحول لمعلم أثري يناسب الإستكساف ويحوي لوحات فسيفساء جميلة جدا تعبر عن المراحل المختلفة لعمر هذا المكان

تاريخ التجربة: يناير 2017
أشكر abdul hannan j
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات