لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
بازار التوابل المصري (السوق المصري)
حفظ
أبرز التعليقات
عمق التاريخ ومتعه التسوق

‪من أفضل الأسواق في إسطنبول الأوربية الأسعار متناسبه ، كل شئ متناسب مع متطلبات واحتياجات من يريد ان...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 8 نوفمبر 2019
AlhanyG
السوق المصري

‪يقع في منطقة امينونو، سوق جميل جدا وأكثر ما يشتهر به هو التوابل وراحة الحلقوم غالي بعض الشئ الا أني...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 6 أغسطس 2019
haithammahamed
‪,‬
الناصرة, إسرائيل
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 4,012
  
التعليقات (4,012)
تصفية التعليقات
4,012 نتائج
تقييم المسافر
1,935
1,458
486
90
43
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
1,935
1,458
486
90
43
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
23 - 28 من 4,012 تعليق
تمت كتابة التعليق في 6 أغسطس 2017 عبر الأجهزة المحمولة

هو مكان جميل ، لكي تعيش فيه الجو العثماني القديم . وتشتري من الحلقوم والبهارات حيث سعره ارخص من الخارج بكثير . موقعه بجوار الامينوا نو .

تاريخ التجربة: أغسطس 2017
أشكر ggs145
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 10 يوليو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

سوق البهارات والملاصق للسوق المصري ولسوق محمود باشا
مكان جميل للتسوق
يقع في منطقة امينونو وبجانبه مطعم حمدي الشهير
انصح بزيارته

تاريخ التجربة: يوليو 2017
أشكر haithammahamed
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 10 يوليو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

السوق المصري، من أشهر أسواق اسطنبول
يتحفظ البعض من أسعاره العالية الا انني أقول بان هنالك بعض الحوانيت اسعارها مقبولة او بالإمكان الصعود لاعلى لسوق محمود باشا الملاصق له

تاريخ التجربة: يوليو 2017
أشكر haithammahamed
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 30 يونيو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

السوق المصري او مايسمي بسوق العطارين جزء لايتجزء من الحضارة التركية والثقافة العثمانية القديمة وكان يعرف بالمركز التجاري في اسطنبول تم بناء السوق من قبل السلطان مراد الثالث في عام 1597م وكان الهدف من بناء السوق تمويل مصاريف وبناء الجامع الجديد "يني جامع" الواقع مقابل السوق
أما محلات السوق فهي تبيع كل شئ من الذهب إلى الهدايا والكماليات والألبسة والبهارات والاعشاب والتوابل والمكسرات
وتسميتة بالسوق المصري بسبب قدوم القهوة للسوق في العهد العثماني من مصر والتي كانت احدي الولايات التابعة للدولة العثمانية..

تاريخ التجربة: يونيو 2017
أشكر 276shathaa
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 16 مايو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

طريقة عرض المنتجات تغريك ... يحتوي على مختلف انواع البهارات ووبعض الحلويات والفواكه المجففة وبعض انواع الشوكولاته

تاريخ التجربة: مايو 2017
أشكر Almhmadi
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات