لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
أبرز التعليقات
Tapkapı

‪هالقصر في كمية هائلة من التاريخ وانصح بشدة من يحبون التاريخ إن يزوروه ففيه ما كثر من أثر الصحابة...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 25 أكتوبر 2020
hasanhoms227
‪,‬
إسطنبول, تركيا
عبر الأجهزة المحمولة
التاريخ الحي

‪على الرغم من أنه محظور ، إلا أن المرء يريد أن يمس كل شيء ويشعر بهذا التاريخ. لمست الجدران التي مررت...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 3 أكتوبر 2020
hassansalomeh
‪,‬
الأردن
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 27,193
  
التعليقات (27,193)
تصفية التعليقات
27,193 نتائج
تقييم المسافر
17,132
6,860
2,483
541
177
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
17,132
6,860
2,483
541
177
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
49 - 54 من 27,193 تعليق
تمت كتابة التعليق في 13 فبراير 2018

Topkapi Palace‬
قصر الخليفة
وهو من ااهم المزارات النتالريخة في منطقة سلطان احمد
ومن اهم الاماكن التي يجب ان تزورها لما يحتويه من تحف واثار تارخيه هامه

تاريخ التجربة: ديسمبر 2017
أشكر Khalafaljumaah
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 8 فبراير 2018

هو القصر الذي أقام به السلاطين الأوائل للدولة العثمانية يقع على مساحى واسعة وكبير ويضم بين جنباته وتحت سقفه العديد من المقتنيات الأثرية التاريخية

تاريخ التجربة: أبريل 2017
أشكر nidal007
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 27 يناير 2018 عبر الأجهزة المحمولة

متحف رائع خاصة الجهة التي تمتد إلى العهد النبوي الشريف أنصح بالزيارة في الصباح منذ الساعات الأولى أجمل ما شوفت في اسطنبول

تاريخ التجربة: يناير 2018
أشكر _O3914XK
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 8 يناير 2018

يعتبر متحف توب كابي تحفة معمارية تاريخية تجمع بين فن الزخرفة الإسلامية و الاتقان المعماري و يشتمل المتحف على مقتنيات من عهد الرسول عليه افضل الصلاة و السلام

تاريخ التجربة: يناير 2018
1  أشكر MohammadAlmasoud
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 26 ديسمبر 2017

مقر السلطان العثماني السابق ومتحف حالي يحتوي على العديد من القيم الفنية العاليه ولكن ينقصة العديد من الاشياء التي ترفع من قيمته كمتحف

تاريخ التجربة: مارس 2017
أشكر mohaalajlan
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات