لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
أبرز التعليقات
عيش التاريخ

‪طوب قابي (بالعثمانية: طوپ قپو[3] و بالتركية الحديثة: Topkapı Sarayı) أكبر قصور مدينة إسطنبول...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 29 مايو 2021
Dubai_sugar
‪,‬
دُبي, الإمارات العربية المتحدة
عبر الأجهزة المحمولة
Tapkapı

‪هالقصر في كمية هائلة من التاريخ وانصح بشدة من يحبون التاريخ إن يزوروه ففيه ما كثر من أثر الصحابة...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 25 أكتوبر 2020
hasanhoms227
‪,‬
إسطنبول, تركيا
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 27,233
  
التعليقات (27,233)
تصفية التعليقات
27,233 نتائج
تقييم المسافر
17,164
6,862
2,486
543
178
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
17,164
6,862
2,486
543
178
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
5 - 10 من 27,233 تعليق
تمت كتابة التعليق في 13 أكتوبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة

اللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
يوجد به جميع ما يخص من مقنايات الصحابه والرسول صلى الله عليه وسلم لا يفوت ابدا

تاريخ التجربة: أكتوبر 2019
2  أشكر drmohammadk
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 12 أكتوبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة

منطقة جميلة جدا
يوجد الكثير من الأماكن الجميلة
محاطة بحديقة كبيرة
يصلح لتمضية نهار كامل هناك
المنطقة الخلفية منه مليئة بالمقاهي الجيدة

تاريخ التجربة: أكتوبر 2019
1  أشكر Experience779862
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 27 سبتمبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة

حلو وجميل فيه بيوت وغرف الحكام او السلاطين الدوله العثمانيه ولكن اكثر شي عجبني هو تراث الرسول والانبياء والصحابه بس الله اعلم صادقين او من الكيس

تاريخ التجربة: سبتمبر 2019
1  أشكر zahram3f
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 20 أغسطس 2019 عبر الأجهزة المحمولة

زيارته في الصباح أفضل به تتعرف على حياة الاسرة المالكة وكيف كانت تربية الأبناء واستقبال الوفود وبه العديد من التحف الأثرية والقيمة

تاريخ التجربة: أكتوبر 2018
1  أشكر turki970
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 17 أغسطس 2019 عبر الأجهزة المحمولة

كالعادة قسم الحرملك مغلق ولكن بقية إجراء القصر تستحق الزيارة فيه مقتنيات السلطان وعائلته ولكن قسم مقتنيات الصحابة غير موثق تاريخا واشك في صحة المعروضات هناك حيث يوجد سيف جعفر الطيار طوله متر ونص!

تاريخ التجربة: أغسطس 2019
1  أشكر yahya-khdair
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات