لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 12:00 ص - 11:59 م
حفظ
أبرز التعليقات
الحمدلله

‪‏الحمدلله على تمام العمرة ، اللهم تقبّل منا ولا تترك لنا دعاء إلا وقد أجبته ولا ذنبًا الا غفرته...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 9 أبريل 2021
fahaddd
‪,‬
شرورة, المملكة العربية السعودية
عبر الأجهزة المحمولة
الا بذكر الله تطمئن القلوب

‪اطهر بقاع الارض حماها الله واسال الله ان يرزقني الاقامه الدائمه بها ان الله على كل شي قدير اللهم...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 15 فبراير 2020
1272Booob
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 652
  
التعليقات (652)
تصفية التعليقات
652 نتائج
تقييم المسافر
642
7
2
0
1
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
642
7
2
0
1
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
117 - 122 من 652 تعليق
تمت كتابة التعليق في 6 نوفمبر 2016

من أجمل الأماكن في مكة المكرمة
قبلة المسلمين جميعا وهي قصد المعتمرين والحجاج المسلمين من شتى بقاع العالم

تاريخ التجربة: سبتمبر 2016
أشكر _h_2009s
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 2 نوفمبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

الحمدلله طفت اكثر من مره وفي اكثر من وقت كلها في يسر وسهولة الجو كان لطيف جاء مطر خفيف ومو زحمه صليت عند الكعبة وفي حجر ابراهيم أجواء روحانية جميلة ذكريات لا تنسى

تاريخ التجربة: أكتوبر 2016
أشكر tweet05
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 30 أكتوبر 2016

* من أجمل الاماكن في العالم مكة المكرمة

* كانت اقامه جميله واتمنى العودة اليها

* الزحام الشديد حوله اوقات الصلاة

* أحسن الاوقات للطواف حول الكعبة خارج اوقات الصلاة .. وتكون في أيام العمل الرسمية، وتجنب أيام العطل.

* أحسن الاشهر للزيارة من 15 محرم الى 15 صفر

تاريخ التجربة: أكتوبر 2016
أشكر Reem-Taher-Sajwani
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 23 أكتوبر 2016

الكعبة هي مهوى أفئدة مليارات المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها فيتوجهون إليها خمس مرات في اليوم في صلاتهم وفيها من الروحانية ما يجعل الإنسان يتخلص من همومه وأحزانه

تاريخ التجربة: أبريل 2016
1  أشكر kh0770
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 8 أكتوبر 2016

اللهم زد هذا البيت تشريفا وتعظيما ومهابة ، الله لا تجعل هذا آخر عهدن ببيتك المكرم ، الله اغفر لنا ذنوبنا وتقبل صالح اعمالنا وتجاوز عن سيئاتنا ... امين

تاريخ التجربة: سبتمبر 2016
1  أشكر UsamaM133
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات