لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
أقل الأسعار لإقامتك
ثبّت أقل سعر من هذه المواقع
Booking.com
US$ 97
طالع العرض
ZenHotels.com
PricelineUS$ 97
eDreamsUS$ 97
FindHotel
Agoda.comUS$ 97
Trip.com
طالع 16 عرض متاح
* الأسعار مُقدمة من شركائنا وتعكس متوسط أسعار الغرفة في الليلة، وتشمل الضرائب والرسوم الثابتة، المعلومة لشركائنا، والمستحقة في وقت الحجز. يرجى مراجعة شركائنا للحصول على مزيد من التفاصيل.
الفنادق القريبة
التعليقات (869)
تصفية التعليقات
869 نتائج
تقييم المسافر
556
212
56
20
25
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
556
212
56
20
25
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
70 - 75 من 869 تعليق
تمت كتابة التعليق في 6 أبريل 2018

ملاحظة أخرى تم الاتصال علي وكنت نائما كانت الساعة عشرة ونصف أو 11 ص تقريبا وإذا بالموظف يخبرني أنه علي المغادرة بعد الظهر .. كان أسلوبا غير لائق أبدا ومزعج جدا .. أتمنى ألا تتكرر مع عميل آخر غيري . شكرا لكم

تاريخ الإقامة: أبريل 2018
  • نوع الرحلة: سافرت كأزواج
    • القيمة
    • الموقع
    • جودة أماكن النوم
    • الغرف
    • النظافة
    • الخدمة
التعليقات التي تم تجميعها بالتعاون مع هذا الفندق.
أشكر mosaba215
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
استجاب Dar_AlGhufran_Hotel, Guest Relations Manager في فندق أبراج الصفوة – دار الغفران, لهذا التعليقتم الرد بتاريخ 8 أبريل 2018

عزيزي الضيف الكريم
يسرنا أن نشكركم على مشاركتنا لتجربتكم فى فندق أبراج الصفوة دار الغفران حيث أننا نعمل جاهدين على تقديم خدمات متميزة وتجربة فريدة لكل ضيف من ضيوفنا، لذلك فإن رأيكم فى غاية الأهمية لنا.نقدر لكم مشاركتكم لنا بهذه الملاحظات ونتطلع لخدمتكم فى الزيارة القادمة.
عابد المالكي
مديرعلاقات الضيوف

الإبلاغ عن عدم ملاءمة الرد
يعبر هذا الرد عن رأي شخصي لممثل الإدارة ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 14 مارس 2018

عندما حجزت عن طريق بوكينج ووصلت الفندق موظف الفندق بلغني بأن حجزي الغي ورغم ان بوكينج مؤكد حجزي ولكن كان هناك بعض التعسف والتأخير من الموظف وتم تغير غرفتي وتم دفع الفرق لغرفة اكبر والفندق بالنسبة للموقع جميل بقرب من الحرم ولكن الفندق عادي

تاريخ الإقامة: مارس 2018
  • نوع الرحلة: سافرت مع العائلة
    • القيمة
    • الموقع
    • جودة أماكن النوم
    • الغرف
    • النظافة
    • الخدمة
التعليقات التي تم تجميعها بالتعاون مع هذا الفندق.
أشكر Anwar F
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
استجاب Dar_AlGhufran_Hotel, Guest Relations Manager في فندق أبراج الصفوة – دار الغفران, لهذا التعليقتم الرد بتاريخ 17 مارس 2018

عزيزي الضيف الكريم
يسرنا أن نشكركم على مشاركتنا لتجربتكم فى فندق أبراج الصفوة دار الغفران حيث أننا نعمل جاهدين على تقديم خدمات متميزة وتجربة فريدة لكل ضيف من ضيوفنا، لذلك فإن رأيكم فى غاية الأهمية لنا.نقدر لكم مشاركتكم لنا بهذه الملاحظات ونتطلع لخدمتكم فى الزيارة القادمة.
عابد المالكي
مديرعلاقات الضيوف

الإبلاغ عن عدم ملاءمة الرد
يعبر هذا الرد عن رأي شخصي لممثل الإدارة ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 6 مارس 2018

مميزات الفندق :
-الموقع جدا جدا ممتاز ويستاهل عشر نجوم ، أمام الحرم مباشرة خطوات وانت في الحرم ، وتحت مبنى الفندق فيه اسواق ومحلات كثيرة ومطاعم وحلاليق وصرافات وآلات سحب ، وشركات للتوصيل من والى المطار، كل شي متوفر مايحتاج تطلع برا المبنى.

-الغرف نظيفه جداً ومريحه وواسعة

-الشباب السعوديين الي ف الاستقبال راقين جداً وتعاملهم جدا ممتاز ومتعاونين وبشوشيين طول الوقت ، واشكرهم جدا على هذا الشي وحرصهم على راحة النزلاء

-سرعة تسجيل الدخول الخروج ، تسجيل الخروج كان في اقل من خمس ثواني

-الفطور كان متنوع ولذيذ ومتوفرة فيه اصناف كثيرة

-تلبية جميع الطلبات بشكل سريع

-تقدر تشاهد الحرم والكعبة الشريفة من نافذة الغرفة

السلبيات:
-عدم توفر جميع المستلزمات في دورة المياه إلاّ بطلب
-النافذة ماممكن تفتحها ، عشان كذاك تكون الغرفة مكتومه وماتقدر تهويها
-الغرفة الي عطوني كانت مقابل باب الطواري ، والظاهر ان العمال كانوا يدخنون ف السلالم وريحة الدخان منتشرة بشكل ملحوظ

•بشكل عام السلبيات بسيطه وماتأثر في مستوى الفندق الراقي ، الفندق جداً ممتاز ومريح وانصح فيه وبقوة، وان شاء الله اذا رجعت لمكة ماراح أختار غيره بدون أي تردد .

نصيحة حول الغرف: الموقع خرافي
تاريخ الإقامة: مارس 2018
  • نوع الرحلة: سافرت كأزواج
    • القيمة
    • النظافة
    • الخدمة
أشكر sultan a
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
استجاب Dar_AlGhufran_Hotel, Guest Relations Manager في فندق أبراج الصفوة – دار الغفران, لهذا التعليقتم الرد بتاريخ 7 مارس 2018

عزيزي السيد/ تركـــي.. المحترم
يسرنا أن نشكركم على مشاركتنا لتجربتكم فى فندق أبراج الصفوة دار الغفران حيث نعمل جاهدين على تقديم خدمات متميزة وتجربة فريدة لكل ضيف من ضيوفنا، لذلك فإن رأيكم فى غاية الأهمية لنا.نقدر لكم مشاركتكم لنا بهذه الملاحظات ونتطلع لخدمتكم فى الزيارة القادمة.
عابد المالكي
مديرعلاقات الضيوف

الإبلاغ عن عدم ملاءمة الرد
يعبر هذا الرد عن رأي شخصي لممثل الإدارة ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 6 فبراير 2018

الاستقبال جداً روعه و الافطار لذيذ و متنوع والفندق قريب جداً من الحرم و كلُ شي متوفر و قريب من الفندق بالاضافه الى طلبات المطعم الى الغرف الاكل جداً لذيذ انصح بالاقامة في الفندق و ان شاء الله لى زيارة ثانيه قريباً

تاريخ الإقامة: فبراير 2018
  • نوع الرحلة: سافرت مع العائلة
    • القيمة
    • الموقع
    • جودة أماكن النوم
    • الغرف
    • النظافة
    • الخدمة
التعليقات التي تم تجميعها بالتعاون مع هذا الفندق.
أشكر Ebrahim88
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
استجاب Dar_AlGhufran_Hotel, Guest Relations Manager في فندق أبراج الصفوة – دار الغفران, لهذا التعليقتم الرد بتاريخ 6 فبراير 2018

عزيزي السيد/ ابراهيم .. المحترم
يسرنا أن نشكركم على مشاركتنا لتجربتكم فى فندق أبراج الصفوة دار الغفران حيث نعمل جاهدين على تقديم خدمات متميزة وتجربة فريدة لكل ضيف من ضيوفنا، لذلك فإن رأيكم فى غاية الأهمية لنا.نقدر لكم مشاركتكم لنا بهذه الملاحظات ونتطلع لخدمتكم فى الزيارة القادمة.
عابد المالكي
مديرعلاقات الضيوف

الإبلاغ عن عدم ملاءمة الرد
يعبر هذا الرد عن رأي شخصي لممثل الإدارة ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 5 فبراير 2018

شكرًا لكم جميعا ..
حسن الاستقبال و حسن الضيافة و سرعة الاستجابة
شكرًا لكم لتعدد الوجبات وقت الافطار و تنظيم المكان بسلاسة .. شكرًا لا تفي بحقكم كُنتُم الأفضل و الى الامام بإذن الله .. حفظكم الله أين ما كُنتُم

تاريخ الإقامة: يناير 2018
  • نوع الرحلة: سافرت مع العائلة
    • القيمة
    • الموقع
    • جودة أماكن النوم
    • الغرف
    • النظافة
    • الخدمة
التعليقات التي تم تجميعها بالتعاون مع هذا الفندق.
أشكر saifhaldarmaki
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
استجاب Dar_AlGhufran_Hotel, Guest Relations Manager في فندق أبراج الصفوة – دار الغفران, لهذا التعليقتم الرد بتاريخ 6 فبراير 2018

عزيزي الضيف الكريم
يسرنا أن نشكركم على مشاركتنا لتجربتكم فى فندق أبراج الصفوة دار الغفران حيث نعمل جاهدين على تقديم خدمات متميزة وتجربة فريدة لكل ضيف من ضيوفنا، لذلك فإن رأيكم فى غاية الأهمية لنا.نقدر لكم مشاركتكم لنا بهذه الملاحظات ونتطلع لخدمتكم فى الزيارة القادمة.
عابد المالكي
مديرعلاقات الضيوف

الإبلاغ عن عدم ملاءمة الرد
يعبر هذا الرد عن رأي شخصي لممثل الإدارة ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات