لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 12:00 ص - 11:59 م
حفظ
أبرز التعليقات
روحانية

‪جدا منظم واتقان في تقديم الخدمة شكرا لك القائمين على خدمة ضيوف الرحمن وخاصة ملك المملكة العربية...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 24 أبريل 2021
mohammadaG941EG
عبر الأجهزة المحمولة
مكة المكرمة

‪مكان يريح القلب والروح يرد اليك ذاتك الحقيقية تحتاج اليه كلما شعرت بالضياع لا مثيل له على وجه الارض...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 14 يناير 2021
israa-sa
‪,‬
‪Gaza City‬, الأراضي الفلسطينية
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 1,293
  
التعليقات (1,293)
تصفية التعليقات
1,293 نتائج
تقييم المسافر
1,243
35
11
2
2
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
1,243
35
11
2
2
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
139 - 144 من 1,293 تعليق
تمت كتابة التعليق في 25 يوليو 2017

بفضل الله ونعمته ازوره اسبوعيا واقيم ليلة بجواره لا استطيع وصف روعتها و جمالها ، وهي بمثابة تغيير عن ايام العمل وكذلك كسب اجر 100000 صلاة مما سوى المسجد الحرام ، اتسوق وارى معالم مكة التاريخية واتذكر ايام النبي صلى الله عليه وسلم وقت ان كان يصلي فيه وصحابته الكرام رضي الله عنهم جميعا . اسال الله الا يحرم مسلما من زيارته ولا الصلاة فيه .

تاريخ التجربة: يوليو 2017
أشكر 258rasheeda
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 24 يوليو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

كانت اجواء المسجد الحرام جميلة جدا
من حيث الروحانية خصوصا عند الطواف بالكعبة وكذلك عند الصلاة مع الامام

تاريخ التجربة: يوليو 2017
أشكر Meander722483
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 24 يوليو 2017

المسجـد الحـرام في مـكة المـكرمة هو أقـدس بقعة على وجـه الأرض....
..Mecca is only entered by Muslims

تاريخ التجربة: مارس 2017
أشكر Passaportoo
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 14 يوليو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

مقر للعبادة يقصده المسلمين للصلاة والطواف حول الكعبة ويزوره الملايين لتأدية الحج والعمرة يقع في اطهر بقاع الارض مكة المكرمة .

تاريخ التجربة: يوليو 2017
أشكر azalah51
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 13 يوليو 2017

للاستمتاع بروحانية الحرم افضل وقت لزيارة بيت الله الحرام في الفترة من 15 شوال الى 15 ذو القعدة وشهر صفر هجري حيث يكون الزحام في اقل حالاته وتستطيع الطواف حول الكعبه بكل راحة
لا تنسى ان تدعي في الملتزم وهي المنطقة بين باب الكعبه والحجر الاسود
ولا تنسى ان تصلي في حجر اسماعيل لانه جزء من الكعبه وهي المنطقة المحاطة بجدار قصير نصف دائرة الملاصقه للكعبه

تاريخ التجربة: يوليو 2017
14  أشكر saifotaibi
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات