لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 12:00 ص - 11:59 م
حفظ
أبرز التعليقات
روحانية

‪جدا منظم واتقان في تقديم الخدمة شكرا لك القائمين على خدمة ضيوف الرحمن وخاصة ملك المملكة العربية...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 24 أبريل 2021
mohammadaG941EG
عبر الأجهزة المحمولة
مكة المكرمة

‪مكان يريح القلب والروح يرد اليك ذاتك الحقيقية تحتاج اليه كلما شعرت بالضياع لا مثيل له على وجه الارض...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 14 يناير 2021
israa-sa
‪,‬
‪Gaza City‬, الأراضي الفلسطينية
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 1,293
  
التعليقات (1,293)
تصفية التعليقات
1,293 نتائج
تقييم المسافر
1,243
35
11
2
2
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
1,243
35
11
2
2
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
124 - 129 من 1,293 تعليق
تمت كتابة التعليق في 24 سبتمبر 2017

ولله الحمد اتممت العمره في نهايه الاسبوع بكل اريحيه بفضل من الله ومن ثم التنظيم الرائع الذي يشكرون عليه

تاريخ التجربة: سبتمبر 2017
1  أشكر Alzeez
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 21 سبتمبر 2017 عبر الأجهزة المحمولة

اللّهم ارزقنا الحج والعمرة وتابع لنا بينهما، تشعر وأنت هناك أنك لست على الأرض، وعند النظر للبيت الحرام فتشعر بسعادة عجيبة وممتعة.

تاريخ التجربة: سبتمبر 2017
1  أشكر magedahmedgo
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 14 سبتمبر 2017 عبر الأجهزة المحمولة

الله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهم ذد هذا البيت تعظيما وتكبيرا واجلالا بيت الله الحرم اول بيت بنى للاسلام هو من اعظم الروحنيات على وجه الارض قبله المسلمين يارب ارزق جميع المسلمين بزياره بيتك الحرم

تاريخ التجربة: أغسطس 2017
1  أشكر Hany t
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 10 سبتمبر 2017

ولله الحمد تم اداء فريضة الحج هذه السنة وعند الذهاب لعمل طواف الوداع كان المسجد الحرام مزدحم جداً ولكن لحسن التنظيم من رجال الامن تم اداء الطواف بيسر وسهوله . هذه الايام لاينصح بزيارة الحرم لزحمه الحجاج . ولكن بعد 10 محرم سوف يكون المسجد الحرام مناسب جداً للزيارة والاستمتاع بعظمه المكان والروحانية .

تاريخ التجربة: سبتمبر 2017
أشكر abadi2006
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 10 سبتمبر 2017

ولله الحمد تم اداء فريضة الحج هذه السنة وعند الذهاب لعمل طواف الوداع كان المسجد الحرام مزدحم جداً ولكن لحسن التنظيم من رجال الامن تم اداء الطواف بيسر وسهوله . هذه الايام لاينصح بزيارة الحرم لزحمه الحجاج . ولكن بعد 10 محرم سوف يكون المسجد الحرام مناسب جداً للزيارة والاستمتاع بعظمه المكان والروحانية .

تاريخ التجربة: سبتمبر 2017
أشكر abadi2006
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات