لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 12:00 ص - 11:59 م
حفظ
أبرز التعليقات
مكة المكرمة

‪مكان يريح القلب والروح يرد اليك ذاتك الحقيقية تحتاج اليه كلما شعرت بالضياع لا مثيل له على وجه الارض...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 14 يناير 2021
israa-sa
‪,‬
‪Gaza City‬, الأراضي الفلسطينية
عبر الأجهزة المحمولة
المسجد الحرام مكه النكرمه السعوديه

‪ترجع أهمية المسجد الحرام لعدّة أمورٍ، منها موقعه؛ حيث مكة المكرمة قِبْلة المسلمين التي وُلد فيها...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 26 فبراير 2020
Hasnabasri
‪,‬
المملكة العربية السعودية
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 1,291
  
التعليقات (1,291)
تصفية التعليقات
1,291 نتائج
تقييم المسافر
1,241
35
11
2
2
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
1,241
35
11
2
2
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
111 - 116 من 1,291 تعليق
تمت كتابة التعليق في 24 نوفمبر 2017

المسجد الحرام يقع في مكه المكرمة ويقصده الناس للصلاة والعمره والحج من جميع بقاع الارض ، والصلاة فيه تعادل 100 ألف صلاة ،، هناك حيث تتضاعف الحسنات وتجد الراحة وطمأنينة القلوب

تاريخ التجربة: يونيو 2017
أشكر Amer H
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 24 نوفمبر 2017

اطهر بقاع ، مهما وصفنا هذا المسجد الحرام فإن الحروف والكلمات لا توفيه ابداً ،، شعور جميل وروحانية لا تجدها في أي مكان في العالم ، قد تضيق بك الدنيا من مشاكل وحزن وهموم وافضل حل هو الذهاب إلى المسجد الحرام واخذ العمره وقراءة القران

تاريخ التجربة: يونيو 2017
2  أشكر Amer H
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 1 نوفمبر 2017 عبر الأجهزة المحمولة

‏أجمل الاماكن، وأطهر البقاع، ومهوى الأفئدة، ومتاع الأرواح، هنا النعيم كله، فهو قطعة من الجنة ونصيبنا من السماء.
أفضل أوقات زيارته عند توقف العمرة، وذلك يكون غالباً في شهر واحد و10 من السنة الهجرية.

تاريخ التجربة: نوفمبر 2017
أشكر k_aljoudi
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 22 أكتوبر 2017

شهري شول وصفر في كل عام من افضل اوقات زيارة المسجد الحرام حيث الزحام في اقل
حالاته وافضل وقت للسلام على الحجر الاسود والدعاء عند الملتزم من الساعه التاسعه صباحا الى الحادية عشرة ايام الاسبوع

تاريخ التجربة: أكتوبر 2017
أشكر saifotaibi
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 22 أكتوبر 2017 عبر الأجهزة المحمولة

الحمدلله امتممت العمره بكل سرعة اريحيهً وكل هذا يعود الفضل من اللله وايضا على القائمين في تنظيم المسجد

تاريخ التجربة: أكتوبر 2017
1  أشكر ETITHAD
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات