لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 12:00 ص - 11:59 م
حفظ
أبرز التعليقات
❤️🕋

‪لطيفة لطيفة جدا أحب مكة سيم سلابيم ايكيا ❤️ سأعود إلى مكاني المفضل الذي ولدت هنا وسأعيش دائمًا في...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 6 سبتمبر 2022
Papaumar
‪,‬
مكة المكرمة, المملكة العربية السعودية
عبر الأجهزة المحمولة
المسجد الحرام أعظم المساجد على وجه الأرض

‪اجعل الوصول له هدفا في حياتك استغرب كثسرا ممن يسافرون هنا وهناك ولم يصلوا للمسجد الحرام حتى الآن...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 14 مايو 2022
DrWaelD
‪,‬
مدينة القاهرة الجديدة, مصر
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 1,321
  
التعليقات (1,321)
تصفية التعليقات
1,321 نتائج
تقييم المسافر
1,271
35
11
3
1
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
1,271
35
11
3
1
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
115 - 120 من 1,321 تعليق
تمت كتابة التعليق في 22 ديسمبر 2017

قبلة المسلمين ومقصد الطامعين في غسل الذنوب
وفق الله خادم الحرمين وولي عهده والحكومة على ما تبذله لراحة زوار بيت الله الحرام

تاريخ التجربة: نوفمبر 2017
أشكر Khaled_jabaly
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت كتابة التعليق في 2 ديسمبر 2017 عبر الأجهزة المحمولة

زحمه مع اعمال التوسعه والعمره من الخارج نقول لزوار الداخل اعطو فرصه للقادمين من الخارج حتى انتها اعمال التوسعه والله يوفق الجميع

تاريخ التجربة: ديسمبر 2017
أشكر hdhlya
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت كتابة التعليق في 24 نوفمبر 2017

المسجد الحرام يقع في مكه المكرمة ويقصده الناس للصلاة والعمره والحج من جميع بقاع الارض ، والصلاة فيه تعادل 100 ألف صلاة ،، هناك حيث تتضاعف الحسنات وتجد الراحة وطمأنينة القلوب

تاريخ التجربة: يونيو 2017
أشكر Amer H
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت كتابة التعليق في 24 نوفمبر 2017

اطهر بقاع ، مهما وصفنا هذا المسجد الحرام فإن الحروف والكلمات لا توفيه ابداً ،، شعور جميل وروحانية لا تجدها في أي مكان في العالم ، قد تضيق بك الدنيا من مشاكل وحزن وهموم وافضل حل هو الذهاب إلى المسجد الحرام واخذ العمره وقراءة القران

تاريخ التجربة: يونيو 2017
2  أشكر Amer H
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت كتابة التعليق في 1 نوفمبر 2017 عبر الأجهزة المحمولة

‏أجمل الاماكن، وأطهر البقاع، ومهوى الأفئدة، ومتاع الأرواح، هنا النعيم كله، فهو قطعة من الجنة ونصيبنا من السماء.
أفضل أوقات زيارته عند توقف العمرة، وذلك يكون غالباً في شهر واحد و10 من السنة الهجرية.

تاريخ التجربة: نوفمبر 2017
أشكر khalid a
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
عرض المزيد من التعليقات