لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 12:00 ص - 11:59 م
حفظ
أبرز التعليقات
روحانية

‪جدا منظم واتقان في تقديم الخدمة شكرا لك القائمين على خدمة ضيوف الرحمن وخاصة ملك المملكة العربية...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 24 أبريل 2021
mohammadaG941EG
عبر الأجهزة المحمولة
مكة المكرمة

‪مكان يريح القلب والروح يرد اليك ذاتك الحقيقية تحتاج اليه كلما شعرت بالضياع لا مثيل له على وجه الارض...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 14 يناير 2021
israa-sa
‪,‬
‪Gaza City‬, الأراضي الفلسطينية
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 1,293
  
التعليقات (1,293)
تصفية التعليقات
1,293 نتائج
تقييم المسافر
1,243
35
11
2
2
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
1,243
35
11
2
2
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
11 - 16 من 1,293 تعليق
تمت كتابة التعليق في 7 ديسمبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة

اللهم زد بيتك تعظيما وتشريفا
ربنا يوعد جميع المسلمين
تشعر بالسكينة وتتذكر الماضي من ايام سيدنا إبراهيم الى الحبيب المصطفى

تاريخ التجربة: نوفمبر 2019
أشكر Ahmedaboamr7
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 30 نوفمبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة

مكة المكرمة الحرم المكي الشريف قبلة العالم الإسلامي والأمة الإسلامية في كل اصقاع الأرض ويعتبر أولى الحرمين الشريفين

تاريخ التجربة: أكتوبر 2019
أشكر aalzah
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 24 نوفمبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة

إنّ المسجد الحرام قبلة المسلمين وأوّل بيتٍ تم تشييده في الأرض لعبادة الله تعالى، حيث بناه إبراهيم عليه السلام، ثمّ أذن في الناس للحجّ فأصبح محلّ اهتمامٍ وإجلالٍ وتعظيمٍ، ويقع المسجد الحرام في مكّة المكرّمة، وبالتحديد في وادي إبراهيم عليه السلام
لقد شرّف الله -تعالى- مكّة المكرّمة بأن جعل فيها أوّل بيتٍ وضع للناس؛ ليعبدوا الله تعالى، ويوحّدوه، ثمّ أمر نبيه إبراهيم -عليه السلام- بتجديد بناءه، وزاده شرفاً بجعلها مبعث خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلّى الله عليه وسلّم، بالإضافة إلى أنّه مقرّ الرحمة ودار العبادة، وفيه تُغفر السيئات وتُرفع الدرجات، وذلك ممّا عظّم مكانة المسجد الحرام وأهميته لدى المسلمين، وثمّة العديد من الفضائل التي رفعت مكانة المسجد الحرام عند المسلمين

تاريخ التجربة: نوفمبر 2019
أشكر Hasnabasri
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 21 أكتوبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة

بعدد المرات التي زرت فيها المكان لن أفيه حقه.. اهتمام الدولة به كبير لأنه من أهم الأماكن المقدسة لدى المسلمين في العالم.من حيث النظافة وخدمة الحجاج والمعتمرين ،، لكن المكان حالياً تحت الصيانه.

تاريخ التجربة: أكتوبر 2019
أشكر coolc957
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 18 أكتوبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة

شو اقول ولا شو اخلي هالمكان عشق وعشق وعشق لابد درجه يا رباه كم ارتاح في هالمكان الله يرزقني دايما زيارته

تاريخ التجربة: أكتوبر 2019
أشكر Ahad_alhashmi
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات