لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 8:00 ص - 8:00 م
حفظ
أبرز التعليقات
القلعة التاريخية

‪القلعة التاريخية تمشينا أنا وصديقي وأخذنا صور تذكارية بهذا المكان التاريخي الموجود في ضاحية السيف...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 17 يونيو 2020
bnghanem
‪,‬
مدينة الكويت, الكويت
مكان متميز للتصوير

‪مكان متميز جدا على البحر ومنطقة تعكس العراقة والتراث وهو ايضا مكان مناسب جدا لهواة التصوير والتقاط...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 1 فبراير 2020
m0hammed169
‪,‬
الرياض, المملكة العربية السعودية
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 759
  
التعليقات (759)
تصفية التعليقات
759 نتائج
تقييم المسافر
388
285
78
7
1
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
388
285
78
7
1
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
10 - 15 من 759 تعليق
تمت كتابة التعليق في 20 نوفمبر 2017 عبر الأجهزة المحمولة

تقع قلعة البحرين في مملكة البحرين، تحديداً في ضاحية السيف، وتوجد في الجزء الشمالي من شواطئ جزيرة البحرين، وتنحصر جغرافيّاً بين قرية كرباباد في الجزء الشرقي، وقرية حلة عبد الصّالح من الجزأين الجنوبيّ والغربيّ، كما تُعرف القعلة باسم البرتغال. وتُعدّ القلعة موقعاً كبيراً باعتبارها مركزاً رئيسياً لحضارة دلمون التي ظهرت في البلاد في الزمن القديم. يزور القلعة يوميا الكثير من السياح الأوربيين والأجانب للتعرف عن كثب على ثقافة وتاريخ البحرين القديم.

تاريخ التجربة: يونيو 2017
2  أشكر mooj150
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 30 أغسطس 2017 عبر الأجهزة المحمولة

من اجمل معالم البحرين
التي تعبر عن اصالة المملكة وحضارة شعبها وعراقتها
وتتميز بتصميمها الفريد من نوعه

تاريخ التجربة: أغسطس 2017
أشكر Eslam T
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 4 أغسطس 2017

مكان جدا جميل ، ومهيئ لاستقبال الزوار ، كما تفضل الاخوان قلعة البحرين و تسمى ايضاً قلعة البرتغال تعود لزمن احتلال البرتغال البحرين

مكان مميز لمحبي الاثار والتاريخ

تاريخ التجربة: مايو 2017
أشكر AlforaihB
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 15 فبراير 2017 عبر الأجهزة المحمولة

قلعة البحرين و تسمي قلعة البرتغال لأن البرتغاليين عندما احتلوا البحرين استعملوها و رمموها . الموقع جميل جدا و ساحر

تاريخ التجربة: فبراير 2017
أشكر khalid4good
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 19 سبتمبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

قلعة البحرين، أو قلعة البرتغال هي قلعة تقع في ضاحية السيف. تقع على شاطئ البحر في الجهة الشمالية من جزيرة البحرين وهو محصور ما بين قرية كرباباد من الشرق وقرية حلة عبد الصالح من الجنوب والغرب. وهذا الموقع كبير جداً إذ أنه يشكل في الواقع المركز الرئيسي لحضارةدلمون ويتمثل ذلك في هضبة القلعة حيث يحيط بها سور المدينة الضخم ويضم هذا الموقع قلعة البحرين القصر الإسلامي، المدن الدلمونية وميناء دلمون. وشكلت القلعة المبينة على تل واسع الموقع الرئيسي لبحوث وحفريات البعثة الأثرية الفرنسية، حلت البعثة الفرنسية في القلعة محل البعثة الدنمركية التي اكتشفت الموقع في الخمسينات وكان يرأس البعثة الدنماركيه بيدر فيليم جلوب وجيفري بيبي، وتؤكد هذه البحوث والحفريات ان هذه المنطقة السكنية الممتدة على مساحة 17.5 هكتار كانت مأهولة دون أنقطاع خلال الفترة الواقعة بين 2300 قبل الميلاد الي القرن الثامن عشر، أنها كانت بدون شك العاصمة القديمة للبحرين، لقد شيد ملوك هرمز حصن فارسي واسع في موقع القلعة علي مرحلتين في القرن الرابع عشر والقرن الخامس عشر ومن ثم قام البرتغاليون بتحصين هذا الحصن وذلك ببناء استحكامات علي زوايا الحصن، يزيد عمق طبقات الموقع عن ثمانية أمتار تراكمت علي مر العصور في ثناياها عدة مدن بنيت فوق بعضها البعض. البعثة الفرنسية للموقع ومنهم الباحثة مونيك كوفران ركزت حتي نهايه 1988 علي فترتين تارخيتين قريبتين وهما الحقبة الإسلامية والحقبة البرتغالية فأهتمت بدراسة المباني الرئيسية الدفاعية كالحصن الصغير المطل علي البحر الذي من الممكن أن يكون قد شيد في عصر الساسنيد والذي رمم في القرن الثالث عشر, ومنذ 1989 بدأ الفريق الفرنسي الثاني برئاسة بيير لومبار يهتم بمجمع عمراني كبير يمثل عصور دلمون القديمة(حوالي 2300 الي 1800 قبل الميلاد) ودلمون المتوسطة (من منتصف الالفية الثانية قبل الميلاد) ودلمون الحديث (النصف الأول من الالفية الأولي قبل الميللاد)، من أهم اكتشافات البعثة الفرنسية هو أكتشاف طبقات عصور دلمون الأوسط حيث وجدت في ثناياها الكثير من الالواح الطينية التي تعتبر الارشيف الإداري الذي كتب باللغة المسمارية وهذا شاهد علي احتلال كاسيد بابل للمدينة ،تشكل هذه الالواح وما زالت أقدم أرشيف كاسيدي تم الكشف عنه في الشرق الأوسط كما تعكس طبيعة الكتابة المسمارية الساحلية.

تاريخ التجربة: يونيو 2016
1  أشكر muslih13
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات