لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
رسالة من Tripadvisor:مغلقة مؤقتًا
مفتوح اليوم: 10:00 ص - 11:00 ص, 2:00 م - 5:00 م
حفظ
أبرز التعليقات
اجمل من المتوقع

‪بيت المرايا بيت للفنان التشكيلي خليفة القطان وزوجته ليديا ، بيت مغطى بالزجاج جميل جداً وفي الدور...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 18 فبراير 2019
noura_alshamali
‪,‬
مدينة الكويت, الكويت
عبر الأجهزة المحمولة
متحف المرايا

‪ذو تحفه معماريه حديثه وتصاميم تشكيله من الزجاج ويقع بضاحية القادسيه واشكر جميع العاملين عليه وانصح...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 14 ديسمبر 2017
HAMEED2327
‪,‬
الجوف, المملكة العربية السعودية
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 211
  
التعليقات (211)
تصفية التعليقات
211 نتائج
تقييم المسافر
139
53
13
3
3
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
139
53
13
3
3
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
2 - 7 من 211 تعليق
تمت كتابة التعليق في 14 ديسمبر 2017 عبر الأجهزة المحمولة

ذو تحفه معماريه حديثه وتصاميم تشكيله من الزجاج ويقع بضاحية القادسيه واشكر جميع العاملين عليه وانصح بزيارته

تاريخ التجربة: ديسمبر 2017
2  أشكر HAMEED2327
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 18 سبتمبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

بيت المرايا هو بيت الفنان التشيكيلي خليفة القطان الذي اصبح بعد وفاته أحد المعالم الفنيه الرائعة في دولة الكويت حيث حولت زوجة الفنان ذات الاصول الايطالية البيت الى عمل فني مميز باستخدام القطع المكسورة من الزجاج لتزيين خارج وداخل المنزل.

ويعود تاريخ هذا الفن الموجود في المنزل لاكثر من 20 عاما، حيث ينبهر الزائر بالجدران والارضيات الزجاجية المزينه في انحاء المنزل المختلفة من صالة الاستقبال وغرف المنزل والمكتبة وكذلك المطبخ والحمامات كلها مزينه باطنان من قطع الزجاج المكسور والذي تم تشكيلة باشكال ترمز الى الطبيعة الارضية من الطيور والفراش و الاسماك والمحيطات والكواكب والنجوم بالاضافة الى كتابة مجموعة من الايات القرانية على جدران وسقف المنزل من الداخل والخارج باستخدام الزجاج.

اما في الطابق العلوي للمنزل فيحتوى على مجموعة من لوحات الفنان التشكيلي الراحل خليفة القطان بالاضافة الى الجوائز وشهادات التقدير التى حصل عليها، وبإمكان زوار الكويت زياره المنزل حيث ستقوم زوجة الفنان الراحل خليفة القطان – ليديا القطان - باستقبالكم واخذ جوله لكم في انحاء المنزل وهي تتكلم اللغة الانجليزية والعربية والايطالية.

رسوم الدخول :3

 دك في نهاية الاسبوع – 2دك في ايام الاسبوع العادية –  دخول الاطفال تحت 4 سنوات مجانا

تاريخ التجربة: يونيو 2016
4  أشكر muslih13
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 28 أغسطس 2016 عبر الأجهزة المحمولة

المتحف بالأساس عبارة عن منزل المرحوم خليفة القطان و تسكنه زوجته ليديا الى الان..
و يعود تاريخ بناء المنزل الى فترة الخمسينات من القرن الماضي، و في العام ١٩٦٦ بدأت ليدا بمشروعها الشخصي بتحويل المنزل الى متحف ، حيث قامت بوضع كل قطعة زجاج بنفسها ، فهي فنانه إيطالية انتقلت الى الكويت بعد ان تزوجت من الفنان خليفة القطان.. و في العام ٢٠٠٦ أتمت ليديا المشروع..
'
و ينقسم المتحف الى ٣ أقسام سأتحدث عنهم في سياق التقرير..
'
القسم الاول:
تقول ليدا في فترة الستينات كانت ابنتها ترسم و تلون على الجدران مما كان يضطرها الى غسل الجدار لإزالة الألوان ، و مع تكرار العملية ، بدأ صبغ الجدار بالتلف ، مما اضطرها الى إلصاق مرآة على خشب معاكس و وضعه على الجدار لتقوم ابنتها بممارسة هوايتها المعهودة..
'
في احدى المرات سافر زوجها الى الخارج في رحلة عمل ، فأحبت ان تقدم له هدية عندما يعود ، فقامت بتكْسِيَت احد الكبتات (خزانه) بالزجاج ، و الى الان تحتفظ بهذا الكبت و هو معروض في صالة المنزل و التي تستغلها حاليا لاستقبال الضيوف و تقديم لهم الضيافة قبل القيام بالجولة..
'
و تضيف أتتها فكرة تَكْسِيَت جدران المنزل بالزجاج من الارض الى أقصى ارتفاع قد تصل اليه ابنتها ، فبدأت بالعمل الجاد و الدؤوب الذي استمر لمدة٤٠ عام ، كست خلالها كامل ارضيّة الدور الأرضي بالزجاج و الجدران و الأسقف.. و منحت كل غرفة اسم يعبر عن مفهوم ما تحتويه من تصاميم و اعمال فنية..
'
عندما بدأت ليديا العمل كانت تلصق قطع المرايا على خشب المعاكس المثبت على الجدار ، و مع مرور الوقت بدأ النمل الأبيض (الأرضه) بمهاجمة المكان ، فإلتهم و أفسد العديد من الأخشاب و أكل و أتلف عشرات الكتب ، فما كان من ليديا الا ان اعادة العمل من جديد و باسلوب جديد بكل همة و عزيمة ، فرمت أعمالها السابقة كما رمت الياس ، و ألصقت المرايا من جديد لكن على الجدران مباشرة كما رمت اليأس ، و هزمت الأرضة كما هزمت الاحباط..
'
القسم الثاني: "متحف خليفة القطان"
بالانتقال الى الدور الاول من المتحف تستقبلك قاعة البيضة التي تعرض اعمال الفنان خليفة القطان ، و بجانبها عدة قاعات لكل واحده منهم موضوع مختلف..
'
القسم الثالث: "متحف ليديا القطان"
يقع في الدور الاول ايضا.. و فيه تعرض ليديا جوانب اخرى غير فن موزاييك الزجاج على الجدران، مثل غرفة رحلة المجرة، فن اعادة التدوير..الخ
'
اخيراً و قبل المغادرة يتم المرور على محل لبيع بعض الاعمال الفنية و الكتب و غيرها من المعروضات المتعلقة بكل ما سبق..
'
المتحف مظلوم سياحيا فهو غير معروف لدا الشعب ، و اغلب زائريه من السياح الأجانب ، اما العرب فحالهم من حال الشعب الكويتي.. و للامانة المتحف يستحق الزيارة..
'
للمزيد من التقارير يمكنكم زيارة حسابي بالانستقرام al_matador

تاريخ التجربة: أغسطس 2016
3  أشكر al_matador
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 15 أغسطس 2016 عبر الأجهزة المحمولة

لايوجد تخفيض للعايله حتى الأطفال فوق اربع سنوات نفس الكبار مع انه لايوجد شي يستحق بيت قديم مركبين له زجاج مكسر لاقهوه ولاشاي ولاحتى ماي

تاريخ التجربة: أغسطس 2016
3  أشكر 5569Ali
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 14 يونيو 2016

يمكن زيارة العائلة لها وهي عبارة عن منزل يمتاز بالتشكيل الفني للمرايا ومناسب لجميع الافراد ولمحبي الفن والابداع موجود بالقادسية

تاريخ التجربة: فبراير 2016
7  أشكر amsh2222
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات