لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
أبرز التعليقات
المكان يجمع بين الثقافة والترفية

‪المكان يجمع بين الثقافة والترفية أخذنا جولة آنا وصديقي في هذا المكان الرائع تشمل المرافق الترفيهية...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 12 يونيو 2020
bnghanem
‪,‬
مدينة الكويت, الكويت
كل يوم يتجدد هذا المكان بفعالياته وانشطته ومن فيه

‪من اجمل المناطق السياحية في قطر مكان يجمع الثقافات المختلفة ويجمع الشعوب بتنوعها ويجمع الطبقات...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 13 فبراير 2020
AmnaAlSayed
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 2,582
  
التعليقات (2,582)
تصفية التعليقات
2,582 نتائج
تقييم المسافر
1,319
852
300
76
35
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
1,319
852
300
76
35
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
7 - 12 من 2,582 تعليق
تمت كتابة التعليق في 26 ديسمبر 2018 عبر الأجهزة المحمولة

مكان رائع لايمكن للزائر تفويته ، فيه تقام المهرجانات والحفلات وهناك قسم مغلق للمعارض والمؤتمرات وقسم مفتوح للزائرين ، هناك عدة مطاعم وخيم مطلة علئ البحر ، أنشطة بحرية هائلة ، كوفيهات وأكشاك متعددة ، البعض من الأنشطة مجاني وبعضها بمقابل مادي، تتوفر مواقف للسيارات بعضها تحت الأرض ، المكان يحتاج ٤-٥ ساعات على حسب البرامج المتوفرة

تاريخ التجربة: يناير 2018
1  أشكر Almulhim
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 14 نوفمبر 2018

الحقيقة ان دولة قطر باتت اليوم رقما عالميا يصعب تجاوزه بفضل القيادة الرشيدة فلا يمكن أن أكتب عن الثقافة بمعزل عن السياسة فلولا حنكة القيادة لما ظهر إلى السطح التميز الثقافي لذا تعتبر كتارا دار الثقافة عنوان تطور الدولة في كافة مناحيها فهذه البقعة الجميلة على شاطئ البحر تعج بالحياة و المتعة فالزائر يجد كل المتعة من طبيعة ساحرة ونظافة و بهاء منقطع و ترفيه على أعلى مستوى هذا طبعا بالإضافة للمنشط الرئيس وهو الثقافة لأنه مكان يعرض كل فنون الثقافة من متاحف و مسرح و غناء و شعر وغيره مما يعد المكان الأنسب للتشبع.
فكتارا القرية الشاطئية الصغيرة الواقعة بين منطقة الدفنة التي تعد العاصمة المالية لقطر وجزيرة اللؤلؤة الراقية، تمنح مساحة واسعة هادئة وراقية تضم كل ما يرغب فيه الباحث عن المتعة وقضاء الوقت في الدوحة. وقد تجولنا على سيارات كهربائية صغيرة تأخذك في جولة حول المكان ولكني للأسف لم أحظى باي منشط على المسرح غير أني تجولت في بعض المعارض و رايت بعض الفعاليات المقامة هناك.

تاريخ التجربة: ديسمبر 2017
3  أشكر makkawi2014
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 29 أكتوبر 2018 عبر الأجهزة المحمولة

في (كتارا) يمكن للزائر الاستمتاع بكل ما يرغب فيه من متعة في مكان واحد. فالقرية الشاطئية الصغيرة الواقعة بين منطقة الدفنة التي تعد العاصمة المالية لقطر وجزيرة اللؤلؤة الراقية، تمنح مساحة واسعة هادئة وراقية تضم كل ما يرغب فيه الباحث عن المتعة وقضاء الوقت في الدوحة.
في الجوار عدة فنادق راقية بينها انتركونتننتال وسانات ريجيس.
وهناك شاطئ جميل يضم كافة الخدمات، وهو متاح للكبار والصغار، ومسار رائع لهواة المشي أو الركض، وأجندة فعاليات ثقافية وفنية مختلفة.
وتضم القرية التراثية معارض فنون تشكيلية، ودار للأوبرا، ومسرح، كما تضم نادي صحي راقي، وفندق صغير من فئة السبع نجوم.
في فترات الطقس المعتدل، من سبتمبر حتى مايو، تنظم فعاليات مفتوحة متنوعة، أشهرها القرية الترفيهية للأطفال، ومعرض المحاصيل الزراعية.
وتضم كتارا تشكيلة من المطاعم والمقاهي، يمكنك الاستمتاع بالطعام المصري في (خان فاروق) أو الهندي في (زعفران) أو التركي في (سكر باشا) أو الأرمني في (ماميك) أو الفلسطيني الأردني في (أرض كنعان)، أو الأسماك بنكهات مختلفة في (لوزار)، ويمكنك الاستمتاع مع الأصدقاء في مقهى (جباتي وكرك)، أو منح أطفالك متعة الأيس كريم في عدد من المقاهي المخصصة لها.
ولهواة طيور الصيد هناك مقر لمقتني صقور الصيد، وعيادة خاصة بها، فضلا عن عيادة خاصة بالحيوانات الأليفة.

تاريخ التجربة: أكتوبر 2018
4  أشكر 1salamaha
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 25 سبتمبر 2018

اجمع الماضي والحاضر --وسحر البحر مع كافة الخدمات --مطاعم ومقاهي على مستوى عالي --متعة التجول والإفادة العلمية والتاريخية --انها كتارا ملتقى الحضارات

تاريخ التجربة: مايو 2018
أشكر FellowTraveler506805
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 6 أغسطس 2018 عبر الأجهزة المحمولة

ذكريات لاتنسى ، ذكريات فبراير عام 2016

كل شي كان جميل
المكان ، المدينة ، الأجواء ، ترحاب أهل الدوحة ، الاهتمام بأدق التفاصيل في كل شي
الشواطئ ومرافقها وكذلك الاماكن التراثية الجميلة وغيرها ،

تاريخ التجربة: أغسطس 2018
أشكر faisaleye
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات