لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 3:00 م - 10:00 م
حفظ
أبرز التعليقات
رائع

‪رائع وخير مثال للعرب و المسلمين وانصح جميع الديانات في زيارة هذا الصرح العظيم وكل الشكر المرشده...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 8 سبتمبر 2021
Rakan1990
عبر الأجهزة المحمولة
جولة مع المرشدين السياحيين

‪كنا في جولة في الجامع الكبير مع المرشد الرائع محمد الشامسي الذي قدم شرح وافي ومفصل عن كل ما يتعلق...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 16 أغسطس 2021
Haya A
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 34,539
  
التعليقات (34,539)
تصفية التعليقات
34,538 نتائج
تقييم المسافر
29,695
4,031
603
113
96
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
29,695
4,031
603
113
96
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
174 - 179 من 34,538 تعليق
تمت كتابة التعليق في 28 مايو 2016 عبر الأجهزة المحمولة

يعتبر احد المعالم العالمية الدينية والذي يحتوي علي إبهار في المعمار والتشييد . يبهر الزائر عند زيارته للمسجد ما يحمله من زخارف و تصاميم إسلامية و مرافق خيالية .
انصح كل زائر بأبوظبي ان يكون في برنامج زيارته وخاصة انه يضم أمة مشهورين ومن ضمنهم الشيخ ادريس ابكر

تاريخ التجربة: أبريل 2016
أشكر khalifas44
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 21 مايو 2016

جامع الشيخ زايد لراحة والطمأنينة والجمال وروعة التصميم مكان يستحق الزيارة والصلاة بيه يوجد بيها قبر الشيخ زايد رحمة الله ويوجد ثرايات لم ترا مثلها من قبل
واني اعشق الصلاة بيه في رمضان

تاريخ التجربة: مايو 2016
أشكر Pepo Y
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 12 مايو 2016 عبر الأجهزة المحمولة

من على بعد و انا ارى المسجد بأضوائه المبهرة و مأذنه الشاهقة
والنخيل يزين اطرافه من كل جانب فأنا اصلا من محبي الشبخ زايد رحمه الله و تقبل منه هذا العمل
والمسجد من الداخل كبير للغاية يتسع للالاف من المصلين،
و قد ازدانت اعمدته بالتيجان الذهبية و المأذن الشاهقة في زواياه الاربعة واعتقد ان ارتفاعها يتعدي المائة متر وتغطت قممها بالمظهر الذهبي في شكل بديع
و للمسجد عند الدخول قاعة رئيسية للصلاة مزدانه بالرخام الابيض والاحجار الطبيعية رسم عليها ازهار ملونة ونسيت ذكر الابواب للمدخل فهي مزدانه بقطع زجاحية من الفسيفساء الملون البديع التصميم و لحاجتي للوضوء ذهبت للمنطقة الخاصة بذلك و هي مغطاة بقباب معلقة تضاء بشكل خاص متطور على شكل سحب تتجرك باتجاه القبلة
و في القاعة الرئيسية للصلاة ثريا ضخمة جدا تتوسط المكان اعتقد ان قطرها حوالى العشر امتار
و فر ش المسجد بسجادة كبيرة خضراء وبها الوان ممزوجةباللون البيج والبني يرتاح له الناظر
و المدخل الرئيسي يقودك لمكان مفتوح للصلاة ايضا ارضيته من الرخام
فهو مكان للصلاة و اكثر يليق ببيت من بيوت الله و متعة للعين و الروح معا
جزا الله خيرا من بناه وابدله خير منه في الجنة

تاريخ التجربة: مارس 2016
2  أشكر yasser62
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 12 مايو 2016 عبر الأجهزة المحمولة

مسجد جميل من ناحية العبادة والشكل من ناحية العبادة انه المسجد ويوسع للجميع والامام الذي يصلي بالناس صوته جميل خاشع وأما من ناحية الشكل فهي تحفة معمارية جميلة من ناحية الشكل التاريخي القديم وأتمنى لكم التوفيق

تاريخ التجربة: مايو 2016
1  أشكر Alkathire
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 8 مايو 2016

المسجد كبير جدا مقارنخ بمساجد الدولة، تصميمه فريد جدا ومبني على مساحة كبيرة، تشعر فيه بالراحة النفسية ، واهتمام الاوقاف به ممتاز من ناحية النظافة ومساعدة المصلين والزائرين

تاريخ التجربة: مايو 2016
2  أشكر Ahmedalzarooni
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات