لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
أبرز التعليقات
مسجد مشهور

‪المسجد هو مركز وقلب المجمع الواسع ، حيث تتركز الجامعة اللاهوتية الأكثر شهرة في العالم الإسلامي. لكن...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 30 ديسمبر 2019
BigGuest
منارة العلم و الارشاد

‪الذي يزور مدينة القاهرة لابد له أن يزور قلعة العلم والمعرفة مسجد الازهر الشريف والذي يعد منارة و...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 8 يوليو 2019
makkawi2014
‪,‬
ولاية الخرطوم, السودان
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 359
  
التعليقات (359)
تصفية التعليقات
359 نتائج
تقييم المسافر
228
96
25
6
4
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
228
96
25
6
4
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
16 - 21 من 359 تعليق
تمت كتابة التعليق في 8 مارس 2016

صرح ديني وثقافي
يقع في الحسين بالقاهرة القديمة
احد رموز الاسلام اللتي يعتد بها المسلمين
مبنى رائع قديم جدد مرات وهو الان تحت التطوير المعماري
بقربة ميدان الحسين ومسجد الحسين
وحدائق الازهر

تاريخ التجربة: أبريل 2015
2  أشكر bnghanem
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 31 يناير 2016

سمي بالأزهر نسبة إلى السيدة/ فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلوات الله وتسليماته عليه - وهو منارة علماء الإسلام في العالم
كما أنه يتميز بطابعه المعماري الفريد والذي يعود لعصور الفن الإسلامي.
حقا انه لمن اثرى الأماكن تاريخا

تاريخ التجربة: يناير 2016
أشكر Abdelhakeem
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 7 أغسطس 2015

مبني معماري رائع
واسع جدا ...يحمل في طياته القاهرة الفاطميه والطراز الإسلامي
يستريح القلب هناك جداااااااا

تاريخ التجربة: فبراير 2015
أشكر hamada88
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 27 سبتمبر 2012

هو من أهم المساجد الإسلامية الكبري في مصر و العالم الإسلامي على الإطلاق. أقامه جوهر الصقلي قائد الخليفة المعز لدين الله الفاطمي ليكون جامعا ومدرسة لتخريج الدعاة الفاطميين, ليروجوا للمذهب الإسماعيلي الشيعي (الشيعة السبعية) الذي كان مذهب الفاطميين. وكان بناؤه في اعقاب فتح جوهر لمصر في 11 شعبان سنة 358 هـ /يوليو 969م. حيث وضع أساس مدينة القاهرة في 17 شعبان سنة 358 هـ لتكون العاصمة ومدينة الجند غربي جبل المقطم . ووضع أساس قصر الخليفة المعز لدين اللَّه وحجر آساس الجامع الأزهر في 14 شعبان سنة 359هـ / 970م.

تاريخ التجربة: أكتوبر 2011
أشكر nabilelattar
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 23 ديسمبر 2011

ما اعجبنى حقا هى فكره الموقع كما اننى انوى العوده ان شاء الله

أشكر dragonMahalaZyad
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات