لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
أبرز التعليقات
القاهره الاسلاميه

‪القاهره المملوكيه من اجمل اماكن الاثار الاسلاميه ف عهد محمد علي باشا رائد النهضه المصريه الحديثه...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 20 يناير 2021
A_mmnhnsz
عبر الأجهزة المحمولة
القناطر الخيرية

‪القناطر الخيرية إحدى مدن محافظة القليوبية، وهي المنطقة التي يتفرع فيها نهر النيل لفرعية فرع...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 26 ديسمبر 2019
alhoot5001381
‪,‬
الطائف, المملكة العربية السعودية
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 2,601
  
التعليقات (2,601)
تصفية التعليقات
2,601 نتائج
تقييم المسافر
1,523
807
227
35
9
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
1,523
807
227
35
9
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
8 - 13 من 2,601 تعليق
تمت كتابة التعليق في 20 سبتمبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة

من الأماكن الممتعه زيارتها وأنصح فيها.
باختصار الا حاب يزور مسجد محمد علي يمر على حديقه الازهر يفضل تكون وقت العصر تمون الزياره.

تاريخ التجربة: سبتمبر 2019
أشكر hgyfg
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 13 سبتمبر 2019

مكان جميل يطل على أعلى القاهره أسعاره سياحيه دخول المصريين ٢٠ جنيه وموفر كلاب كار لكبار السن ولكن ليس مجانا انصح الجميع بزيارتها وخصوصا وقت الحفلات الموسيقية

تاريخ التجربة: أغسطس 2019
أشكر Carlos_6738
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 26 أغسطس 2019 عبر الأجهزة المحمولة

مسجد محمد علي يقع في منطقة القلعه معلم مهم جدا يوجد نسختين منو في العلم واحد في مصر والثاني في تركيا يوجد ايضا بالقلعه متاحف وحدائق ومطاعم انصح بزيارته

تاريخ التجربة: يونيو 2019
2  أشكر Moon7777777777
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 19 أغسطس 2019 عبر الأجهزة المحمولة

مسجد محمد علي أو مسجد الألبستر أو مسجد المرمر هو أحد المساجد الأثريّة الشهيرة بالقاهرة. أنشأه محمد علي باشا ما بين الفترة من 1830م إلى 1848م على الطراز العثماني، على غرار جامع السلطان أحمد بإسطنبول. ويدعى أحياناً بمسجد المرمر أو الألبستر لكثرة استخدام هذا النوع من الرخام في تكسية جدرانه. اهتم خلفاء محمد علي باشا بالمسجد فأتموا البناء وأضافوا إليه بعض الإضافات البسيطة، كما جعلوه مقراً للاحتفال بالمناسبات الدينية السنوية، وكانوا على الترتيب عباس حلمي باشا الأول، محمد سعيد باشا، إسماعيل باشا، توفيق باشا. إلا أن أضخم عملية ترميم كانت في عهد فؤاد الأول الذي أمر بإعادة المسجد إلى رونقه القديم بعد أن أصابت جدرانه التشققات بفعل خلل هندسي، كما اهتم ابنه فاروق الأول من بعده بالمسجد أيضاً وافتتحه للصلاة من جديد بعد إتمام عملية ترميمه.

شُيد المسجد في قسم من أرض قصر الأبلق داخل قلعة صلاح الدين الأيوبي، وهو حالياً من آثار حي الخليفة التابع للمنطقة الجنوبية بالقاهرة، ويجاوره داخل القلعة مسجد الناصر قلاوون، أما خارجها وبالقرب من سور القلعة تقع عدة مساجد أثرية أخرى تتمثل في مسجد السلطان حسن، مسجد الرفاعي، مسجد المحمودية، مسجد قاني باي الرماح، مسجد جوهر

تاريخ التجربة: أغسطس 2019
أشكر almulhim_vip
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 7 أغسطس 2019 عبر الأجهزة المحمولة

مكان غايه في الجمال والراحه النفسيه

مدهش جدا جدا وكبير وهو من أقدم المساجد في مصر ومن اعظمها وادهشه
♥️♥️♥️♥️

تاريخ التجربة: نوفمبر 2018
أشكر Wander10911669092
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات