لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
أبرز التعليقات
يجب زيارة

‪بدأ أحد أقدم المباني في تيرانا في البناء في أواخر القرن الثامن عشر. استغرق الأمر ما يقرب من 30 عاما...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 18 سبتمبر 2019
al-dasol
‪,‬
طشقند, أوزبكستان
أقدم مسجد في تيرانا

‪مسجد أدهم بيك تم بناءه عام 1793 م وهو المسجد الوحيد في العاصمة تيرانا الذي سلم من تخريب الشيوعيين...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 8 يونيو 2018
Faleh_Saad
‪,‬
الخفجي, المملكة العربية السعودية
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 606
  
التعليقات (606)
تصفية التعليقات
606 نتائج
تقييم المسافر
246
246
90
14
10
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
246
246
90
14
10
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 6 من 606 تعليق
تمت كتابة التعليق في 18 سبتمبر 2019

بدأ أحد أقدم المباني في تيرانا في البناء في أواخر القرن الثامن عشر. استغرق الأمر ما يقرب من 30 عاما لإنهاء أعمال البناء. ومنذ ذلك الحين وإلى يومنا هذا المسجد بانتظام بمثابة الدينية مكان للتأمل و الصلاة فقط كسر في الخدمة خلال فترة الحكم الشيوعي ، عند كل عبادة محظور.

تاريخ التجربة: نوفمبر 2018
أشكر al-dasol
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت كتابة التعليق في 8 يونيو 2018 عبر الأجهزة المحمولة

مسجد أدهم بيك تم بناءه عام 1793 م وهو المسجد الوحيد في العاصمة تيرانا الذي سلم من تخريب الشيوعيين وهدمهم للمساجد ، وكان المسجد مغلق للصيانة وقت زيارتنا له .

تاريخ التجربة: يونيو 2018
أشكر Faleh_Saad
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت كتابة التعليق في 28 مايو 2018

د امام بیه جومات د البانیا 18 کیلومتره جومات دی چې د البانیا د پلازمینه طرانا په مرکز کې واقع دی. د کمونيستانو واکمنۍ لاندې بنده شوه، جومات په 1991 کال کې د عبادت کولو د کور په توګه پرانستل شو، پرته له چارواکو څخه اجازه. 10،000 تنو ګډون کړی و او پولیس مداخله نه وه کړې. له بهر څخه او په پورکوکو کې د ونو، کانالونو او پلونو کې فرسکو - په نزدې ډول په اسلامي هنر کې لیدل کیږي.

تاريخ التجربة: يوليو 2017
أشكر MansurAlibeik
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق منذ 4 أسابيع

تاريخ التجربة: أغسطس 2021
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت كتابة التعليق في 14 يونيو 2022

تاريخ التجربة: يونيو 2022
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
عرض المزيد من التعليقات