لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
يستعرض 3 أشخاص هذا الفندق
Expedia.com
US$ 66
طالع العرض
الإلغاء مجانًا حتى 30‏/07‏/21
Hotels.com
US$ 66
طالع العرض
الإلغاء مجانًا حتى 30‏/07‏/21
Trip.com
US$ 635
US$ 24
طالع العرض
TravelocityUS$ 66
Orbitz.comUS$ 66
Agoda.comUS$ 635
طالع 10 عرض متاح
* الأسعار مُقدمة من شركائنا وتعكس متوسط أسعار الغرفة في الليلة، وتشمل الضرائب والرسوم الثابتة، المعلومة لشركائنا، والمستحقة في وقت الحجز. يرجى مراجعة شركائنا للحصول على مزيد من التفاصيل.
الفنادق القريبة
التعليقات (382)
تصفية التعليقات
382 نتائج
تقييم المسافر
86
113
87
35
61
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
86
113
87
35
61
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 6 من 382 تعليق
تمت كتابة التعليق في 12 مارس 2018

في الحقيقة أنا لم أسكن في الفندق و السبب هو إلغاء حجزي (بسبب عدم توفر مبلغ مالي في البطاقة المقدمة)، هذه سياسة فندق كلنا نتفق على ذلك.

عند وصولي صباحا للتأكد من جاهزية الغرفة و عمل الشيك إن مع الانسة إيمان لم يتم إخباري بأن حجزي تم إلغائه، قامت بأخد بطاقتي الشخصية و طلبت مني الانتظار ، ظننت أنها ستحاول تجهيز غرفة و لكن في النهاية بعد الانتظار قالت الغرف تتوفر وقت المغادرة الساعة 2 ظهرا.

خرجت و رجعت في موعد الدخول المحدد في سياسة الفندق و نفس الحالة تستمر ، الإستقبال مزدحم و يأخدون اسمي و يطلبون مني الانتظار، بعد نصف ساعة غضبت و خرجت.

عدت في المساء عند الساعة 10 تقريبا و كان الفندق هادئًا و هنا أخبرني موظف الاستقبال بأن حجزي تم إلغاؤه صباحا (قبل وصولي) و حجزي لليوم التالي سيتم إلغاؤه في الصباح التالي!

لو كنتم أعلمتموني مبكرا لكان كل شيء أفضل، لأني شخص متفهم جيدا للسياسات و لكن التجاهل سيء و قبيح.

كان ذلك في يوم الجمعة 2 مارس 2018.

نصيحة حول الغرف: لا توجد أدنى فكرة عن الغرف!
تاريخ الإقامة: مارس 2018
  • نوع الرحلة: سافرت بمفردي
    • الموقع
    • النظافة
    • الخدمة
أشكر Hussain A
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 4 أغسطس 2013

في شهر رمضان تزداد أعمال الصيانة و الحدادة في اغلب الغرف حتى يكاد رأسك ينفجر من شدة سماع أصوات المسامير، ارغب بالنوم في الصناعية فيبدو لي أنها ستكون أكثر هدوءا. لا تغتر بالسعر فالمكان أشبه بالمستودعات خصوصا البارونات حيث ستراود بسيارتك الصناديق و الأسرة و مخلفات الفندق ، لكن للأمانة الغرف جيدة جداً ، و شكرًا

نصيحة حول الغرف: الرجاء التأكد من انه ليست هناك صيانة في الفندق وقت الحجز لان الأسعار رخيصة و لكن النتائج وخيمة
تاريخ الإقامة: أغسطس 2013
  • نوع الرحلة: سافرت بمفردي
    • القيمة
    • الموقع
    • جودة أماكن النوم
    • الغرف
    • النظافة
    • الخدمة
2  أشكر Soki955
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 20 يناير 2013

لقد أقمنا هناك في ديسمبر 2012. الفندق كان قريب جداً من محطة توب ويبعد 10 دقائق فقط سيراً من مول الإمارات وسكاي دبي. وهناك الكثير من المطاعم القريبة من الفندق بأسعار منخفضة. الفندق كان نظيفاً والغرف كانت متسعة بالدرجة الكافية. الإفطار كان جيد. الموظفون كانوا خدومين. لقد دفعنا تقريباً 80 يورو لغرفة مزدوجة بالإفطار. أوصي بهذا الفندق بإمانة فهو ممتاز حقاً في السعر والموقع.

2  أشكر K_Kostov
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.com. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 17 يناير 2013

يبعد مسيرة 2 دقيقة من المترو و 10 إلى 15 دقيقة سير من مول الإمارات. إنه فندق نظيف يقع على بعد محطات قليلة من مرينا دبي في اتجاه واحد، ومن دبي مول في الإتجاه الآخر. الجميرة تبعد 10 دقائق بالتاكسي. الغرف جيدة وصالة اللياقة البدنية رائعة وحوض السباحة على السطح إضافة. بار الفندق مقبول لمسكن البنتهاوس ويوجد إنترنت لاسلكي مكاني ولكن لا يوجد شيء مميز. دخول الإنترنت يحتسب على تكلفة الغرفة. أوصي به إذا كنت تريب فندق بسعر منطقي في مكان جيد.

3  أشكر Special-k-t-dot
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.ca. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 12 يناير 2013

فيما يتعلق بالراحة فليست هناك أخطاء كثيرة تتعلق بالفندق. الغرف واسعة تماما إلا أنه ينقصها السحر والدفء مهما كان. وما يقلل من شأن الفندق هو الأداء المتواضع لخدمة العاملين. فقد تم إيقاظي من النوم بالقرع على الباب لمعرفة ما إذا كان لدي ملابس تحتاج إلى الغسيل أم لا. وعند إنهاء إجراءات مغادرتي للفندق جعلوني أنتظر لفترة من الزمن للتحقق من أنني قد حصلت على عبوتين من الفول السوداني من الميني البار وليست واحدة. ضايقني انعدام الثقة هذا - خاصة وأن لديهم رقم البطاقة الخاص بي في حال وجود أية إضافات. وكان الرواق ينظف دائما بماكينة ذات صوت مرتفع مما يجعل من المستحيل عقد أية اجتماعات هناك. لست معارضا للنظافة ولكن هل تجرى النظافة كل ساعة؟ والديكور أيضا يرجع إلى بداية الثمانينات وهو مظلم تماما وقد عفا عليه الزمن. وكانت الموسيقى في غرفة خزانة البار صاخبة جدا حتى ولو لم يكن هناك سوى 3 أشخاص فيه. غادروه جميعا مثلي تماما لأنه كان فضوليا لأقصى درجة. وبالرغم من أن الموقع قريب من محطة المترو ويبعد مسافة قصيرة مشيا على الأقدام من مول الإمارات لكنه يقع في جزء من البارشا حيث يبدو الاستثمار قد جف هناك مع وجود الكثير من الأرض الخراب بين شارع الفندق والمنطقة التجارية الرئيسية.

أشكر James B
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.co.uk. عرض المشاركة الأصلية
عرض المزيد من التعليقات