لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
يستعرض 5 أشخاص هذا الفندق
ثبّت أقل سعر من هذه المواقع
Expedia.com‪US$ ‎26‬
Priceline‪US$ ‎28‬
Hotels.com‪US$ ‎26‬
Travelocity‪US$ ‎26‬
Agoda.com‪US$ ‎28‬
Orbitz.com‪US$ ‎26‬
طالع 10 عروض متاحة
الأسعار الواردة هي متوسط سعر الليلة المقدم من شركائنا وقد لا تشمل جميع الضرائب والرسوم. الضرائب والرسوم المعروضة تقديرات تقريبية فقط. يرجى مراجعة شركائنا للحصول على مزيد من التفاصيل.
الفنادق القريبة
التعليقات (546)
تصفية التعليقات
546 نتائج
تقييم المسافر
342
67
49
32
56
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
342
67
49
32
56
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
115 - 120 من 546 تعليق
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 28 يناير 2013

الفندق جميل، الطعام؛ الطعام لم يكن ممتازا للإنجليز، بطاطس مقلية للإفطار وخبز لم يكن طازجاً لعمل التوست. عشت أنا وصديقي على المعكرونة والأرز في العشاء والشاي كل يوم. بخلاف إننا عندما حصلنا على حفلة شواء على الشاطي. كان جيداً جداً أكل الدجاج والكباب. إذا كنت تشرب الفودكا يمكنك الذهاب لمحل هناك لشراءها، فالمحل الموجود في الفندق مقزز ورائحته كالرم. الشاطيء: جيد به الكثير من الأسرة، وحوض السباحة كان نظيفاً وبحجم مناسب ولكن لا يوجد أحداً يقدم الخدمة عند بار حوض السباحة، لذلك مكثنا على الشاطيء كل يوم حيث تضطر للدفع مقابل المشروبات. الغرف: الأسرة كانت صلبة كالصخر كانت بمثابة النوم على الأرض. الغرف بمقاسات جيدة ونظيفة كل يوم. تحصل على أمان تام لا تحتاج للدفع مقابل له ومكيف هواء لا تدفع مقابل له. طاقم العمل: ودودوين وخدومين معظمهم يتكلم الإنجليزية لكن ليس جميعهم. كان هذا جيدا لأن الفندق مليء بالروس والإيطاليين والمصريين. كنت أنا وصديقي فقط من بريطانيا في الفندق. كان من الجميل أن تسمع شخص ما يتحدث الإنجليزية. الموقع: بالقرب من السوق القديم، على بعد 5 دقائق سيرا على الأقدام من الميركاتو وهو مكان جميل للزيارة لا تجد فيه إزعاجاً. يوجد بيت يقدم لحوم بريطانية هناك أيضاً يديره رجل من لندن. كان الطعام جميلاً، يختلف عن طعام ماقدونلدز. يمكنني القول أنه في المجمل لن أقيم في هذا الفندق مرة آخرى ولكن إذا كنت تريد قضاء عطلة رخيصة، لا تلقي بالأ كونك الإنجليزي الوحيد ولست شخصاً دقيق في اختيار الأكل فهذا المكان يناسبك تماماً.

3  أشكر Zoe L
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.co.uk. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 28 أكتوبر 2012

قبل أن أبدأ بهذا أود القول بأن الموظفين في هذا الفندق رائعين وهذا التعليق يتعلق بالفندق و ليس بهم. الفندق قديم بل و أكثر من قديم. لقد كنا مجموعة مكونة من 8 أفراد و لذلك قمنا بأخذ 4 غرف و قيل لنا بأنها الغرف الأفضل في الفندق, فليساعدنا الرب, كانت الحمامات مدمرة بل و أكثر من مدمرة, كان الطعام أكثر من سيء, الباستا و السمك و اللحم البقري الدهني في صلصة لكل وجبة و لم تكن تلك الوجبات ساخنة و لم تحتوي العلب على الكثير من الطعام. لم نتمكن من تناول الطعام على الشاطئ لأنهم قاموا بإغلاق المطعم الموجود بالأسفل قبل 5 سنوات إضافة إلى السوبرماركت و المتجر و محل الصرافة والحانة الخارجية و لم يقال لنا ذلك علما بأنه لا يزال يتم الإعلان عنها على أنها مفتوحة. خلال الأسبوعين اللذين قضيناهما هناك تم تنظيف بركة السباحة لمرة واحدة أيضا فإن المكان يعج بالنمل والبعوض. في مرة قاموا بإحراق الأرض. كان في الفندق الكثير من الروس و لسان حالهم في قضاء العطلة يقول "دعونا نجلس في البركة طوال اليوم و نثمل و نمر على السرير الشمسي و نبدأ مجددا" هذا ليس شيئا لطيفا ليراه الأطفال. كان الشاطئ رائعا و لكن كان يتوجب عليك عبور الطريق الرئيسي للقاهرة من أجل الوصول إليه. لم يكن شيئا رائعا بالنسبة لوالداي اللذان يبلغان من العمر 78 سنة. لقد حجزنا خدمة شاملة لكل شيء ولكن كان علينا الخروج ليلا لتناول الطعام لقد كان الطعام سيئا للغاية. نحن تتردد إلى شرم الشيخ لمدة 15 عاما رغم أننا سنجرب فندقا آخرا لا يجعل عطلتنا ذات ال800 يورو تكلفنا الضعف مرة أخرى أبدا بسبب كل الإضافات التي كان علينا دفعها. هذا الفندق بحاجة إلى بعض التحسينات الرئيسية وأنا لن أوصي به قبل أن يتم تنفيذها. لو لم يكن الأمر من أجل الموظفين, لعدنا إلى المنزل أو غادرنا الفندق منذ اليوم الأول. لم أشعر بالأسف بسببهم، لأنه لم يكن هناك شيء يمكنهم القيام به, جميع المشاكل مرتبطة بالإدارة انهم سعداء بأخذ مالك و عدم تقديم أي شيء بالمقابل. سوف يكون لي عودة إلى شرم الشيخ نحن نحبه، ولكن ليس إلى فندق الفيروز

1  أشكر Margaret G
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.co.uk. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 26 أكتوبر 2012

لقد كانت رحلتي الأولى إلى شرم الشيخ. أردت الاسترخاء في مكان هادئ. ولقد حصلت على ذلك. الغرف في المبنى الثالث ليست جيدة جدا لأنك لا تستطيع العثور على حوض استحمام في الحمام، كوخ الاستحمام فقط دون سياج. أعتقد أن تلك كانت مشكلة في عطلتي. الغرفة نظيفة جدا و لا تحتوي على بق الفراش الخ. غرفتك تطل على منظر خلاب. كان الموظفين لطيفين و متعاونين. خاصة، أود الإشارة إلى مصطفى الذي يعمل في الحانة التي تقع على الشاطئ. كان الطعام مختلفا في كل يوم و كان شهيا. شكرا جزيلا للطهاة! أرض الفندق خضراء. الشاطىء نظيف, لم أتمكن من رؤية الشعاب المرجانية في البحر لم أرى سوى الرمال. إذا أردت ممارسة الرياضة المائية, فإن جون سيساعدك (يمكنك العثور عليه على الشاطئ). إنه فندق رائع جدا للراحة والاسترخاء!

2  أشكر Svetlana T
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.co.uk. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 3 يونيو 2011

مكثت 10 أيام، بضعة غرف مشغولة فقط.
عند الوصول متأخرين تم تفويت وجبة طعام وكانت الحانة مغلقة، قاموا بفتح الحانة ليشرب كل منا كأسين من الشراب وأحضروا الطعام إلى الغرفة.
الغرفة كبيرة بما فيه الكفاية، ثلاجة فيها ماء، سرير ثابت لكن لا بأس به، التلفاز، دش الحمام متصدع ومبقع، ما تبقى نظيف ومكيف الهواء يعمل.
الطعام سيء جداً، لا توجد تشكيلة، الطعام بارد وبدون طعم، لا تحتوي الطاولات على أقمشة وخدمة الشراب بطيئة. البيتزا المدفوعة الثمن في الجوار أو على الشاطئ.
بدت بركة السباحة غير نظيفة أو تم تغيير/تنظيف الفلاتر، دش الحمام وسخ. حانة بركة السباحة تعمل في بعض الأحيان فقط.
مناشف وأسرة الشاطئ لا بأس به
الشاطئ رملي ناعم ومنحدر للأطفال مع وجود بعض الأسماك، حانة الشراب، الرياضة المائية والرحلات، التدليك جيد.
موقع الشاطئ عبر الطريق من الفندق, على مسافة قريبة إلى المدينة القديمة. النقطة الإيجابية الحقيقية الوحيدة.
مرافق الفندق، الإنترنت لا تعمل - لا يوجد مكيف هواء في الحانة الرئيسية، الديسكو/الألعاب (بركة السباحة) مستهلكة. لا توجد وسائل ترفيه أو رسوم متحركة- يوجد بق في الغرف- ضغط المياه ضعيف ومياه بنية اللون في الحمام - كل شيء ينتهي في الساعة 10 مساءاً لكن الشراب جيد- بركة السباحة صغيرة - الحدائق محافظ عليها بشكلٍ جيد. بعض أفراد طاقم العمل مساعد جداً لكن ليس جميعهم.
يوجد بق في البلدان الحارة لكننا اصطدنا صرصارين في الغرفة خلال العطلة.
ليس أنيقاً وليس مألوفاً- قديم، عتيق ولم يعد نافعاً.
جناح جديد قيد البناء يتوقع افتتاحه خلال 3 سنوات.
هذا الفندق غير موصى به لأي من البريطانيين، مكثت في فنادق أفضل بكثير من درجة 4 نجوم في شرم الشيخ.
نصيحة: قم بزيارة ساحة سوهو سكوير في إحدى الليالي- حانة الجليد- التزلج على الجليد- السوق الحرة- أشهى المأكولات- النافورة الموسيقية- العروض- المحلات والحانات.

أشكر bruceatferry
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.in. عرض المشاركة الأصلية
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة التعليق في 20 أكتوبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة

تاريخ الإقامة: سبتمبر 2019
نوع الرحلة: سافرت بمفردي
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
عرض المزيد من التعليقات