لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
أبرز التعليقات
متحف

‪جميل جدا وكذلك يوحي بالتاريخ العريق والجميل.Very beautiful as well as suggests the ancient and...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 11 نوفمبر 2019
Daydream791732
ممتاز

‪كانت زياره رائعه و جميله خلال رحلت عمل . المتحف جميل و يظهر نمط الحياة في حقبه معينه و مدى بساطة...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 27 ديسمبر 2018
F9596HOkhalida
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 489
  
التعليقات (489)
تصفية التعليقات
489 نتائج
تقييم المسافر
237
189
57
6
0
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
237
189
57
6
0
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
5 - 10 من 489 تعليق
تمت كتابة التعليق في 11 يوليو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

مكان رائع فيه فن العمارة الاسلامي والمكان ولا اجمل من نوافير المياه والطبيعة الجميلة وزيارة قبر المغفور له بعون الله الشيخ زايد رحمه الله واسكنه فسيح جناته

تاريخ التجربة: يناير 2017
أشكر ahmadnasirmohda
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 2 مارس 2017 عبر الأجهزة المحمولة

هذا من اقدم القصور وهو اول قصر فالعين للشيخ زايد رحمه الله.. عندما كان حاكم لمدينة العين.. وقد تم ترميمه وافتتاحه ك متحف للزوار .. مكان جميل يستهدفه السائح .. ويوجد بها اثاث ومقتنيات خاصه للشيخ زايد ..

تاريخ التجربة: مارس 2017
1  أشكر Um-humaid
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 26 أكتوبر 2016

عند الدخول الي المكان تجد نفسك في مكان يحمل انفاس الاجداد نعم كم هو مبهر كيف كانت حياتهم اليومية وامكان جلوسهم انة اهم مكان في مدينة العين
يعود تاريخ بناء قصر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،، إلى العام 1910، وقد تم تحويله إلى متحف وفتحه للجمهور في عام 1998، غير أن المتحف لا يضم مجموعة كبيرة من الصور الفوتوغرافية أو المعروضات بسبب أمر من المغفور له الشيخ زايد بأن يكون القصر الأميري وأماكن الإقامة الخاصة انعكاسا خالصا لثقافة البلاد قبل التحول الهائل الذي شهدته في سنوات ما بعد اكتشاف النفط.
وكان المبنى الأصلي يشتمل على إقامة خاصة للحاكم وعائلته داخل مجمع من الفناءات. وكان القصر محل إقامة الشيخ زايد في العين بين سنة 1937 و 1966. ويتميز المبنى بالأناقة والبساطة والحدائق المنعشة والمنعزلة وأشجار النخيل الخلابة في الناحية الغربية لواحة العين، الأمر الذي يوفر استقبالا راسخا في ذاكرة أولئك الذين سافروا عبر الصحراء القاسية المحيطة بالمكان.
أما الفناءات الخارجية للمبنى، فتحتوي على مجالس كثيرة كان يستقبل فيها الشيخ وجهاء المنطقة والزوار الأجانب. وفيما تم تأثيث المناطق الجانبية المخصصة للزوار المحليين بالشكل التقليدي باستخدام الوسائد الأرضية، تتميز مناطق استضافة الأجانب بالطابع الغربي. كما تم تخصيص مساحات منفصلة للسيدات لاستقبال ضيفات حرم الشيخ. وبمقربة من أماكن الاستقبال، توجد غرفة لإعداد القهوة التي تضمن السرعة في خدمة الضيوف من خلال تقديم كل أنواع المشروبات والتمور والطعام وفق العادات العربية. أما المطبخ الرئيسي وغرفة التخزين، فتوجد في الفناء الداخلي بمحاذاة البئر.
أما نموذج الخيمة الكبيرة لساحة القصر المعروضة في المتحف، فهي تمثل الارتباط الكبير والدائم مع الحياة البدوية الأصيلة. وقد كان الشيخ زايد يفتخر باستقبال ضيوفه في هذه الخيمة وفق تقاليد حسن الضيافة والكرم العربية. ومن الرموز الأخرى لالتزام الشيخ زايد تجاه شعبه، يضم المتحف نموذج سيارة "اللاندروفر" التي طالما جال فيها الشيخ في الصحراء لزيارة القبائل والاطلاع على أحوالهم وظروفهم.
وفي زمن لم يكن فيه تكييف الهواء معروفا، كان يتم تبريد المباني من خلال شرفات عريضة ومربعة لتظليل الغرف الرئيسية ونوافذ مصنوعة من الحجر أو من الخشب المثقب التي تسمح بمرور الهواء البارد. إن الطابع البسيط والعملي لمباني القصر إلى جانب ألوانها والمواد الأولية المستخدمة تبعث تأثيرا مريحا وجميلا بالغا على نفوس الزوار

تاريخ التجربة: أكتوبر 2016
أشكر samir12345678
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 15 سبتمبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

يحتضن متحف قصر الشيخ زايد الذي كان استراحة "قصر الضيافة" للمغفور له، بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في العين الفايضة في مدينة العين، 400 صورة فوتوغرافية تحكي قصة المؤسس الراحل مع الاتحاد، وأهم محطاته في تأسيس نهضة الإمارات، وعلاقاته بإخوانه شيوخ الإمارات، وبشعبه الذي التف حوله من أجل رفعة هذا الوطن، إضافة إلى صور للقاءاته مع عدد من رؤساء الدول، وتؤرخ الصور المعروضة أيضاً للفترة ما بين الأربعينات من القرن الماضي حتى الرحيل عام ،2004 مستعرضة سيرة حياة زايد الإنسان، فتراه مع أبنائه في نزهة عائلية، وهو يمارس الرياضة، وفي أسفاره، وعلاقته بالصحراء والصقور والخيل .
يستطيع زائر المتحف أن يرى الجناح الذي كان يقيم فيه الشيخ زايد خلال وجوده في الاستراحة، والجميل في هذا المكان أن الجهة القائمة عليه، هي شركة القدرة القابضة، التي حرصت على إبقائه بحالته الأصلية، وحافظت على ديكور المكان وأثاثه بلا إضافات تغير من ملامحه الأولى .
يضم المتحف عدة قاعات، تعرض في كل منها مجموعة من الصور التي يجمعها عنوان واحد، ومن أهم هذه العناوين، زايد مع الشعب، وزايد مع حكام الإمارات، وزايد مع رؤساء الدول، ومع أبنائه، وفي الصناعة والتعليم والرياضة . 
وتتصدر صورة للمغفور له عام 1948 مدخل قاعة زايد مع الشعب . ومن أهم اللقطات المعروضة فيها صورة للشيخ زايد خلال مشاركته في الاحتفالات الشعبية التي أقيمت في السادس من أغسطس/ آب 1967 بمناسبة الذكرى الأولى لتسلمه مقاليد الحكم في أبوظبي .
ومن أهم اللقطات أيضاً، صورة أول اجتماع للمجلس الوطني الاتحادي في ،1972 وصورته مع المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي ،1972 ويظهر الشيخ زايد في إحدى الصور يرافقه الشيخ خالد بن محمد القاسمي خلال زيارته لميناء الإمارة .
وامتلأت إحدى قاعات المتحف بصور لقاءات الشيخ زايد، رحمه الله، مع عدد من رؤساء الدول، وفي مقدمتها صورته مع الملك فهد بن عبد العزيز، وصورته خلال مشاركته في قمة عدم الانحياز بالجزائر ،1973 ولدى استقباله الرئيس السابق لجنوب إفريقيا نيلسون مانديلا في قصر الوثبة ،1998 ولقائه مع رئيسة الوزراء البريطانية مارجريت تاتشر 1981 .
ومن أجمل اللقطات المعروضة في المتحف، صورة للشيخ زايد وهو يلوح بعصاه في إحدى الرقصات الشعبية، خلال حفل زفاف الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما توجد لقطة يظهر فيها الشيخ زايد وهو في لحظة استرخاء في إحدى حدائق بريطانيا، وأخرى في نزهة بحرية في إسبانيا، يرافقه الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، والشيخ سعيد بن شخبوط . ويعرض المتحف أيضاً مجموعة من الصور للشيخ زايد وهو يمارس رياضة الرماية، ويحمل أحد صقوره المفضلة، ومع الخيل العربية .
وتؤرخ الصور المعروضة في المتحف، أهم الأحداث التي شهدتها الإمارات في مرحلة التأسيس، منها صورة للشيخ زايد وهو يتفقد إحدى محطات الكهرباء الجديدة في أبوظبي في أوائل سنوات حكمه، وخلال مطالعته خريطة مدينة زايد الرياضية، وتخريج الدفعة الأولى في كلية زايد في العين، وافتتاح محطة جبل علي للأقمار الصناعية، وافتتاح تلفزيون أبوظبي ،1975 وخلال افتتاح نفق الشندغة في دبي .
وزين المتحف ببعض المقتنيات التراثية التي يعود تاريخها إلى بدايات نهضة الإمارات، منها السيوف والخناجر والفخاريات والنحاسيات ومعدات الاستخدام المنزلي القديمة، إضافة إلى الدلال النحاسية والفناجين القديمة .
ويتحدث عتيق محمد مسفر الظاهري، مدير شركة القدرة القابضة، منطقة العين، عن أهمية متحف قصر الشيخ زايد قائلاً: بعد أن تولينا إدارة منتجع العين الفايضة، جاءت فكرة تأسيس متحف قصر الشيخ زايد، الذي كان يستخدم كاستراحة للمغفور له باسم "قصر الضيافة"، ويأتي تحويل هذه الاستراحة إلى متحف في إطار حرص الشركة على المحافظة على هذا المكان التاريخي، وتسليط الضوء على إنجازات المغفور له الشيح زايد، وتعريف الجيل الحاضر والأجيال القادمة بنمط حياة الإنسان الإماراتي في الماضي . وما شجعنا على هذه الخطوة هو أن مدينة العين تفتقر إلى وجود متحف لصور الشيخ زايد .
ويضيف: حافظنا على ديكور المكان وأثاثه ليبقيا على حالتهما الأصلية التي تركهما عليها صاحب المكان الشيخ زايد، رحمه الله، وتضم الاستراحة مجلسين وصالة طعام وجناحاً خاصاً للشيخ زايد يشمل ثلاث غرف نوم وغرفة جلوس، وقسم المتحف إلى قاعات عدة، تعرض في كل منها مجموعة من الصور المتسقة في موضوعها .
ويضم المتحف أيضاً مجموعة من الإصدارات التي تتحدث عن حياة وإنجازات الشيخ زايد، ومجموعة من المقتنيات التراثية التي تعبر عن طبيعة هذه المرحلة .
ويفتح المتحف أبوابه لزواره طوال أيام الأسبوع من الساعة 8،30 صباحاً إلى الساعة 4،30 عصراً، وفي أيام العطلات يستمر العمل إلى الساعة 10 مساء .

تاريخ التجربة: أبريل 2016
أشكر muslih13
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 9 أغسطس 2016

متحف قصر الشيخ زايد فيه الجمال والاصالة حيث يروي عليك حياة في أسرة حكام إمارة ابوظبي غرف أفراد الاسرة والمجالس وغرف إعداد القهوة والمطبخ واماكن استقبال كبار الزوار

تاريخ التجربة: مايو 2016
أشكر ghazalg2016
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات