لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
أبرز التعليقات
سمهرم الأثرية

‪ميناء ومركز تجاري منذ الألف السنين ويعتبر تصدير اللبان قديما من خور روري وهو إسم آخر. الدخول...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 13 يوليو 2019
tours_Salalah
‪,‬
صلالة, عمان
عبر الأجهزة المحمولة
مكان جميل

‪من احلى الأماكن الاثريه في صلاله وهو مكان مرمم من الداخل والخارج وتم ترميمه لعدم انتثار رماد أو...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 31 أغسطس 2018
mohaneda15
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 328
  
التعليقات (328)
تصفية التعليقات
328 نتائج
تقييم المسافر
147
143
37
1
0
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
147
143
37
1
0
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
3 - 8 من 328 تعليق
تمت كتابة التعليق في 24 أكتوبر 2016

وهي عبارة عن ممر مائي جميل وفيه المباني الجميلة والتي تقع بالقرب من خور روري والمسافة الى صلالة قرابة 40 كيلو متر
مكان جميل وزيارته جميلة وممتعه

تاريخ التجربة: أكتوبر 2016
1  أشكر amsh2222
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 20 سبتمبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

سمهرم ، تقع على الطريق بين طاقة ومرباط بمحافظة ظفار تبعد 8 كم عن ولاية طاقة كما تبعد 43كم عن ولاية صلاله بإتجاه الشرق، بجوار شاطئ خور روري وهي عبارة عن ممر مائي يمثل لوحة طبيعية جميلة ، كما أنها بها قلعة لمدينة موشا القديمة وبلاد ساكلن والتي تؤكد آثارها والتي يعود تاريخها إلى عام 100 قبل الميلاد.

وقد كانت ميناء لتصدير اللبان إلى الشرق والغرب.

تسمى سمهر أو سمارم أو سمهرام

أراد ملك شبوه أن يمد نفوذه الى منطقة اللبان في ظفار جنوب عُمان وأن ينشيء في الوقت نفسه ميناء لتصديره، وسرعان ما تطور الميناء وكان اسمه سمهر أو سمارم أو سمهرام وأصبح ميناء تجاري تؤمه السفن المسافرة الى الهند، وهكذا عادت عمان بعد عام 100 قبل الميلاد منطقة هامة، وطريقا بحريا، ودوليا بين الشرق والغرب.

وقد كان انشاء سمهرام تطورا بالغ الأهمية أدى إلى تطور تاريخي أوسع، فقد كان أهل جنوب جزيرة العرب واليونان، والرومانيونيبحثون منذ وقت طويل عن طريق تجاري بحري بين الشرق والبحر الأبيض المتوسطلكي يفرضوا عليه سيطرتهم، ورغم أن الفرتيين في فارس (من 140 قبل الميلاد الى 225 للميلاد) كانوا يسيطرون على طريقتجارة الحرير وهو الطريق البري الهام الذي يمر من بلاد الصين عبر فارس ثم تدمر والبحر الأبيض المتوسط فان أهل جنوب الجزيرة العربية واليونان والرومان قد نجحوا في استخدام هذا الطريق الى البحر الأحمر.

في هذه الفترة من التحول أنشئت مدينة سمهرام وربما كانت المراكب التي تؤمها تبحر في نفس الوقت الى موانئ أخرى، كميناء باريجازا قرب مصب نهر السند، ولكن عن طريق غير مباشر، أي عبر المحيط الهندي ثم ساحل جنوب الهند لأن مراكب المحيط التي كانت تبحر للهند لم تكن تسلك حتى ذلك الوقت الساحل الجنوبي للجزيرة العربية لكي تصل الى سمهرام قبل عبورها المحيط الهندي الى الهند.

سمهرام، حيث كانت تخرج منها السفن، أما السفن القادمة من ديميريكا (جنوب الهند)وباريجازا والتي كانت تبحر من مناطق قريبة من السواحل. فقد كانت تمضي الشتاء هناك اذا تأخر الموسم وتعذر الحصول من رجال الملك على البخور مقابل الكتان والزيت والحبوب وكان هذا البخور يكوم على ساحل خليج سمهرام بغير حراسة اعتقادا من أن هناك قوة إلهية تحميه، ولم يكن ليسمح لأحد أيا كان أن يبحر بدون إذن من الملك واذا ما أخذ أحد قطعة صغيرة من هذا اللبان فإن السفينة لا تستطيع الإقلاع.

عندما كان الملاحون العمانيون يغادرون سمهرام كانوا يعرفون هذا الطريق البحري الواقع بين (كانا) في الغرب وباريجازا والهند في الشرق. يبحرون عبر الخليج الى ميناء جرها، والى أبولوغوس أيضا. وربما كانوا يشاركون في الرحلات البحرية المباشرة عبرالمحيط الهندي، غير أنهم كانوا يستخدمون في تلك الرحلات مراكب مصممة على طرازالبحر الأبيض المتوسطة

تاريخ التجربة: مارس 2016
2  أشكر muslih13
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 4 أبريل 2016

سمهرم تقع في صلاله بجوار شاطي خور روي وهي عباره عن ممر يمثل لوحه طبيعية جميله بها قلعه لمدينة موشكا معروفه منذ القدم سوف تستمتعون بهذه الرحلة بين الاثار القديمه

تاريخ التجربة: يوليو 2015
أشكر 285nisreena
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة التعليق في 15 مارس 2020

تاريخ التجربة: فبراير 2020
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 5 فبراير 2020

تاريخ التجربة: يناير 2020
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات