لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: 12:00 ص - 11:59 م
حفظ
أبرز التعليقات
هنا الراحه

‪اي شخص متردد في المجي هنا ويستطيع انصحه بقوه بالقدوم الاجواء الايام هذي جدا ممتاز والترتيب والتنظيم...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 29 مارس 2021
iAdelAlsolami
‪,‬
جدة, المملكة العربية السعودية
عبر الأجهزة المحمولة
روحانية المكان

‪وقت زيارتنا للمسجد النبوي كان الجو جداً رائعة وجمممميل والجلسة بالساحات جداً رائعة خصوصاً بعد صلاة...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 27 مارس 2021
khalid-alayad
‪,‬
حائل, المملكة العربية السعودية
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 2,310
  
التعليقات (2,310)
تصفية التعليقات
2,310 نتائج
تقييم المسافر
2,258
42
6
1
3
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
2,258
42
6
1
3
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
148 - 153 من 2,310 تعليق
تمت كتابة التعليق في 6 يوليو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

ما ان تطأ أقدامك ارض المدينة حتى يتغير
فيك كل شئ
تتبدل الأحاسيس والمشاعر وتهدأ الانفس
والمسجد النبوي فيه ترتاح من اللهث على
الدنيا وتختلي بنفسك وتراجع حساباتك مع
خالقك
كيف لا وانت بجوار حبيبه صلى الله عليه وسلم

تاريخ التجربة: يوليو 2017
1  أشكر Galaxy122
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 27 يونيو 2017

الراحة النفسية في زيارة أثرومسجد الرسول الأعظم ص
كان بودنا رؤية آثار الرسول كبيت فاطمة عليها السلام
وآثار الغزوات

تاريخ التجربة: مايو 2017
أشكر Aimanku
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 20 يونيو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

المدينه المنوره طمائنينه وسكينه وتشعر بالراحه الكبيرة وبنشراح صدرك ما اجمل المكان وانصح بزيارة المدينه والمسجد النبوي ومسجد قبا

تاريخ التجربة: يونيو 2017
أشكر mosa_sa
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 17 يونيو 2017

المسجد النبوي الشريف هو المكان الذي كان يصلي فيه النبي محمد صلى الله عليه وسلم وفيه منبره , وما بين منبره وبيته عليه الصلاة والسلام روضة من رياض الجنة , والصلاة فيه تعادل 100 صلاة , وهو من المساجد التي تشد إليها الرحال والزائر للمسجد يشعر بروحانيه وطمأنينة تكسو هذا المسجد الشريف

تاريخ التجربة: فبراير 2017
أشكر khalidtmt
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 15 يونيو 2017 عبر الأجهزة المحمولة

مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم
حيث الراحه النفسيه
التوسعه جميله ومكيفه وراحه نفسيه
المواقف طريقها حلو بس لازم تجي مبكر

تاريخ التجربة: يونيو 2017
1  أشكر soso099
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات