لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
أبرز التعليقات
Nice for pictures

‪مبنى جميل جدا جزء من الفلكلور او التراث الماليزي وهو قريب من السنترال يمكن التقاط صور جميلة عند...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 29 أغسطس 2018
duuuudi
‪,‬
بغداد, العراق
عبر الأجهزة المحمولة
مني تاريخي قديم قريب من وسط المدينه

‪المبناء تاريخي قديم قريب من ساحة الشهداء قريب من وسط المدينة يحتوي على هندسه معمارية جميلة تحكي عن...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 11 يونيو 2018
248husseina
‪,‬
سنغافورة, سنغافورة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 1,096
  
التعليقات (1,096)
تصفية التعليقات
1,096 نتائج
تقييم المسافر
409
534
136
14
3
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
409
534
136
14
3
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
5 - 10 من 1,096 تعليق
تمت كتابة التعليق في 21 سبتمبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

يقع مبنى السلطان عبد الصمد المتميز بتصميمه الإبداعي والذي يُعد أحد معالم كوالالمبور أمام ساحة الاستقلال (داتاران ميرديكا) ونادي رويال سيلانجور بمحاذاة شارع تونكو عبد الرحمن.

أنهى المهندس المعماري آرثر تشارلز نورمان بناء هذا المبنى في عام 1897 إبان الحكم البريطاني في دول الملايو. وقد اسُتخدم هذا المبنى ليكون مقرًّا للعديد من الهيئات الحكومية.

أمّا في يومنا هذا فيضم المبنى المحاكم العليا. هذا ويتميز المبنى بالتصميمات الإسبانية الفريدة من نوعها وبرج الساعة الذي يجعل منه محط أنظار الكثير والكثير من زوار المدينة.

أما في المناسبات المهمة فيزين هذا المبنى بالأنوار الملونة والأعلام. وقبالة مبنى السلطان عبد الصمد نجد الميدان التاريخي ميدان الاستقلال (داتاران ميرديكا)، حيث أُنزل علم الاتحاد ورُفع علم الملايو مرفرفًا لأول مرة في 31 أغسطس 1957.

 الوصول الى هنا

القطار السريع (LRT)
يقع هذا المعلم الشهير قبالة ميدان الاستقلال كما يسهل الوصول إليه من أي مكان. يمكنك استقلال القطار السريع خط بوترا والنزول في محطة باسار سيني أو مسجد جامك، ثم الاستعلام عن الطريق الذي يأخذك إلى المبنى

تاريخ التجربة: أكتوبر 2015
4  أشكر muslih13
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 17 سبتمبر 2016

اذا كنت في ماليزيا وكنت في كوالالمبور عليك ان تحرص على جولتك السياحية في مبني قصر السلطان
ستجد الكثير من المفاجاءت
انصح الجميع بزيارتة

تاريخ التجربة: أغسطس 2016
أشكر alhoot5001381
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 17 سبتمبر 2016

استمتعنا كثيراً بذهابنا الى هذا المعلم التاريخي الرائع بساحة الاستقلال، مبنى جميل معماري وهندسته فريدة من نوعها، انصح بزيارته والتصوير هناك.

تاريخ التجربة: يوليو 2016
أشكر HayaM11
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 14 سبتمبر 2016

رأينا المبنى خلال التجول في المنطقة يقع مقابل ساحة الاستقلال مبنى رائع معماريا فيه مجمع المحاكم لكن من الخارج يتسحق الزيارة لرؤيته خصوصا في الليل

تاريخ التجربة: فبراير 2016
أشكر Abdulmajeed A
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 30 أغسطس 2016 عبر الأجهزة المحمولة

معلم تاريخي موجود في ساحة الاستقلال
زرنا هذا المبنى قبل الاحتفال بالاستقلال بيومين
فكان المكان يعج بالاستعدادات والعسكر و و

مكان للزيارة السريعة و التصوير

تاريخ التجربة: أغسطس 2016
أشكر abdalmnem
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات