لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
اتصل بمكان الإقامة للاستعلام عن مدى التوفر.
تتوفر فنادق مماثلة.
طالع الكل
الفنادق القريبة
التعليقات (53)
تصفية التعليقات
53 نتائج
تقييم المسافر
15
20
11
5
2
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
15
20
11
5
2
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
4 - 9 من 53 تعليق
تمت كتابة التعليق في 11 نوفمبر 2017

الموقع جيد جدا على بعد شارع واحد من السوق وقلعة شالي القديمة يعتبر في وسط المدينة .. الفندق على الطراز السيوي الرائع ديكور جيد جدا وحمام السباحة جيد .. الوجبات المقدمة افطار وعشاء ولكن ينقصها التنوع فلا يمكن اعتباره اوبن بوفيه مثل فنادق شرم الشيخ او الغردقة .. البوفيه في حاجة الى تطوير وتغيير الاصناف المقدمة .. هناك عيب خطير وهو عدم توفير مياه شرب في البوفيه سواء افطار او عشاء او اي مشروبات عدا الشاي والقهوة.. طاقم العمل وخدمة الغرف متعاون جدا .. لكن الغرف ينقصها النظافة وتطهير دائم من الحشرات .. استطيع ان اقول ان الغرفة تحت المتوسط لم تعجبني نهائيا.. غير ذلك فاستطيع ان اعطي الفندق 5/10.

نصيحة حول الغرف: يفضل ان تختار الغرف في الدور الاول وليست الارضي.
تاريخ الإقامة: نوفمبر 2017
  • نوع الرحلة: سافرت مع الأصدقاء
    • الموقع
    • الغرف
    • الخدمة
2  أشكر 764yassers
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 1 مارس 2017

من اجمل الاماكن بنالنسبة لواحة سيوه من افضل الفنادق الخدمة ممتازة و الطبيعة و الديكور خلاب و الطعام جيد جدا
اصحاب المكان فوق الرائعين
رغم انى اذهب الى سيوة سنويا الا انى اول مرة انزل فى هذا الفندق و اعجبت به كثيرا و لنا زيارة

نصيحة حول الغرف: كل الاطلاالات متميزة
تاريخ الإقامة: يونيو 2016
  • نوع الرحلة: سافرت مع العائلة
    • الغرف
    • النظافة
    • الخدمة
2  أشكر ayatollah2017
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 18 يونيو 2016

انا عاشق لسيوة وأزورها سنويا منذ الثمانينيات
اما فى اجازة منتصف العام أو اجازة شم النسيم واتمنى قضاء فترة تقاعدى بها
بالنسبة للفندق ...
1- الموقع قريب جدا من مركز المدينة
2- الفندق كبير بالنسبة لواحة سيوة ويعد من أكبر الفنادق هناك ويصل تقريبا الى 100 غرفة
3- الفندق طبيعى جدا جدا جدا به لون أخضر جميل وتشعر بالهدوء والسكينة
4- المطعم هو نقطة من نقاط الضعف حيث انه يزدحم بشكل رهيب فى حالة امتلاء الفندق
وبالرغم من وجود مكانين اخريين يمكن توزيع الناس عليهم الا ان قلة العمالة ستقف عائق
5- الطعام يحتاج إلى الاهتمام ولكن بالنسبة لبساطة المدينة والحياة هناك ستجد ان الأمور تسير على مايرام ولكن أفضل انا اتناول الافطار ولامانع من تنوع اماكن العشاء بين الفندق واماكن اخرى
6- الحجرات مكيفة وبها ثلاجة صغيرة وتليفزيون
7- خدمة الغرف فى الحقيقة لم تعجبنى بالرغم من معرفتى بطاقم الاستقبال هناك وهم فوق الممتازين ولكن لديهم مشكلة فى القائمين على نظافة الغرف ... لم يعجبوننى ولم أحب التعامل معهم ... ومن الممكن أن يجعلو المكان فى صورة أفضل .. لذلك وحتى لا تنفر من المكان دفع اكراميات لن تضرك لكى تجد حجرتك نظيفة ... ويسامحنى اصدقائى على هذا ولكن الأمانة تحتم عليا التنبيه
8- الفندق به بركة مياه طبيعية من عين طبيعية تحيط بها شجر نخيل وستنال قسطك من البلح اللذيذ منها وطعمه الطبيعى لامثيل له
9- الفندق به حمام سباحة ولكنه لايعمل الا فى اجازة شم النسيم - استخدمته ولا بأس به على الاطلاق ولاتنسى انك فى مكان بسيط ومدينة صغيرة جدا
10- الفندق به مكان ظريف لتجمع الناس امام راكية نار وفرن بدائى ولكن للاسف نظرا لانهيار السياحة لا يستخدمان
11- الفندق به مطعم بدوى فى الجهة المقابلة ومن الممكن ان تقام لك وجبات العشاء فيه خصيصا لمجموعتك هناك
وجبة أبو مردم الشهيرة وهم يجيدون طهيها
12- الأستاذ محمد وشريف وخالد السسيوى عملهم فوق الممتاز وناس تتمنى أن لا تفارقهم بل وتتخذهم أصدقاء لمعاملتهم النقية المحترمة وحبهم لسيوة وللمكان غبير طبيعية
13- كان المكان فى الماضى به حياة وحركة أكثر من الأن ولكن التمس لهم العذر لانهم يعملون فى فترات بسيطة مثل عيد الأضحى ومنتصف العام وشم النسيم الذى جاء فى وسط الامتحانات فضرب الموسم وطبعا قلة عدة السياحة الأجنبية أثر على قطاع السياحة بمصر كلها فما بالك بسيوة
14- كنا جروب امتلئ به أتوبيس كبير والجميع وخاصة الاطفال كانوا فى قمة السعادة
15- سنعود مرة أخرى بالتأكيد فى منتصف أجازة العام القادم وهذا تأكيد بالحجز
16- هذا الفندق قيمة عظيمة ويقدم لك خدمات الارشاد السياحى والسفارى وبأسعار عادية ومصدر للثقة
17- الغرف نوعان من حيث الأسعار والفروق بينهما طفيفة وكما ذكرت عمال نظافة الغرف عليهم دور هام فى تجهيز الغرفة ..
18- تقييمى للخدمة المقصود بها تنظيف الغرف - اما الاستقبال والحجز فهم فوق الممتاز وخارج التقييم
19 - تقييمى للغرف استثنى منها حجرتى لانها كانت مميزة وتقييمى نيابة عن جروب الاصدقاء الذى كان معى

نصيحة حول الغرف: الدور الارضى بجانب حمام السباحة ومواجهة المطعم
تاريخ الإقامة: يناير 2016
  • نوع الرحلة: سافرت مع الأصدقاء
    • القيمة
    • الغرف
    • الخدمة
5  أشكر kbassiano
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 5 أبريل 2013

فندق بارادايس في سيوه فندق مقبول، لكن فقط لأنه في واحة صحراوية. سيوه مكان سحري، يوصى كثيراً بزيارته، من أجل جوه أكثر منه من أجل الآثار القديمة المحتفى بها والتي لا تُقارن بالثروات المتوفرة في أماكن أخرى في مصر. الفندق، والمشار إليه بلافتات بشكل سيئ في شارع جانبي من وسط البلدة، مجموعة مشتتة من غرف النوم في بناية من طابقين في حديقة مظللة وحدائق جذابة جداً. هناك مسبح حديث غير مُدفّْأ بالقرب من خلفية المجمع، وإشارات سيئة بشكل عام للتوجيه إليه. وهناك بشكل ثابت من يقابل النزلاء الذين يعانون من الارتباك عند البحث عن مكان الاستقبال أو مكان المطعم المركزي، وحتى عن غرفهم. الغرف أساسية جداً وبها أسرّْة صغيرة مزدوجة، عليها مراتب قديمة وبالية. ليست هناك خزائن، والتلفاز في غرفتي لم يكن يعمل. الحمامات بسيطة جداً وضغط الماء فيها متغير. والتنظيف يتم بلا مبالاة. رغم كل هذا، يتمتع المكان بسحر معين. فهو يبدو واحة من الهدوء في حد ذاته في هذه البلدة المنعزلة جداً، والعاملون ساحرون، إن لم يكونوا مدربين تدريباً جيداً. يقدم المطعم الوجبات في شكل بوفيه مفتوح، وهي ليست سيئة، رغم كونها تكرارية نوعاً. كعام الفطور والبيض المخفوق المقلي اللذيذ هما أفضل شيء. وليس هناك تقديم للكحول في الفندق.

أشكر Jasperco
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.co.uk. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 11 يناير 2012

بقينا لليلة في هذا الفندق خلال رحلتنا إلى واحة سيوة، موقع جميل وهادئ جدا، وتقع الغرف وسط حديقة جميلة، حوض سباحة رائع، وغرف جيدة ونظيفة، مطبخ جيد، إنه مزيج نادر من الحياة البرية والراحة

أشكر staes
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.nl.tripadvisor.com. عرض المشاركة الأصلية
عرض المزيد من التعليقات