لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
Expedia.com
Hotels.com
Destinia.com
Travelocity
Orbitz.com
ZenHotels.com
طالع 8 عرض متاح
* الأسعار مُقدمة من شركائنا وتعكس متوسط أسعار الغرفة في الليلة، وتشمل الضرائب والرسوم الثابتة، المعلومة لشركائنا، والمستحقة في وقت الحجز. يرجى مراجعة شركائنا للحصول على مزيد من التفاصيل.
الفنادق القريبة
التعليقات (2,483)
تصفية التعليقات
2,483 نتائج
تقييم المسافر
1,405
783
189
64
42
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
1,405
783
189
64
42
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 6 من 2,483 تعليق
تمت كتابة التعليق في 16 يوليو 2018

كانت زيارتي لجورجونيا مع الاصدقاء فى البدايه كان استقبال جيد من الرسبشن وبعد ذلك اخذتنا العربه الكهربائيه الى الغرفه كم جميل من الخضره ابدعها فنان فى كل ارجاء المنتجع
الغرقه رائعه وواسعه المطعم من افخر ما رايت تنوع فى الاطعمه لكن كل الوجبات بنكهه اوروبيه حيث ان المنتجع موجه اساسا الى السائح الالماني والايظالي الحاويات رائغه والخدمه متكيزه يوجد بالاضافه للمطعم الرئيسي مطعمين متخصصين بينزا وايطالي
الشاظىء رائع ستجد حيدا مرجانيا يحتوي كثيرا من الاسماك لكن كانت شفافيه المياه مجدوده لكن اذا اتيح لك الغوص - بسعرمرتفع- ستجد رؤيه افظل
فى المساء كان هناك الحفل الاسبوعى من اروع ما يكون
ان الشىء السىء الوحيد الذى ستواجهه غند زيارتك لجورجونيا هو الشعور بالحزن عندما تنتهى اقامتك وتستعد للمغادره !!!!

تاريخ الإقامة: يوليو 2018
  • نوع الرحلة: سافرت مع الأصدقاء
    • الموقع
    • النظافة
    • الخدمة
3  أشكر HeshamPort
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 1 فبراير 2013

لقد كان الأسبوع الذي أمضيناه في يناير عاصفاً بشدة، ولكن الفندق لا يستطيع عمل شيء حيال ذلك. إجمالاً فإن الانطباع كان بارداً بعض الشيء بسبب ذلك، ولكن الفندق مصمماً لحرارة الصيف وهو مصمم بصورة جيدة. في الشتاء من الأفضل الحصول على غرفة الهلال الشمالي (أسماء المباني هي الدلفين وحصان البحر). يوجد في الغرف التي بها حمام سباحة wiev حمامات شمس يمكنك الحصول على حمام شمس بها حتى لو كان هناك عاصفة في الخارج. موقع ممتاز للغواصين ولاستكشاف الحيد والحياة البحرية. لا يوجد شيء حول الفندق غير الصحراء. لا توجد قيود في التجول بخلاف الشائع في الخلجان الأخرى. يوجد سوق صغير للهدايا التذكارية والملابس الخ، مطعم نظيف للغاية وواسع وبالخدمة الشاملة مع مجموعة متنوعة من الطعام الجيد. لقد استمتعنا بالأسبوع الذي قضيناه هناك برغم الجو.

1  أشكر Superkatt
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.com. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 7 نوفمبر 2012

كنا هناك لمدة أسبوع في نهاية أكتوبر - وبداية نوفمبر. الطقس كان مثالي - 30 - 33 درجة والبحر 26 - 28 درجة. برغم أنه في البداية كانت هناك بعض الرياح، ولكن في آخر يومين - لم توجد رياح. الفندق رائع والغرف مريحة والطعام ى بأس به. العروض لم تكن جيدة جداً (خاصة تلك المقدمة للإيطاليين والألمان). أكثر شيء مثير للاهتمام هو ملاحقة الحيد البحري - جنة السنوركل. يوجد مدخلان: الشمالي - تحتاج للعوم 300 متر (يجب أن تكون في حالة جسدية جيدة) والجنوبي - أكثر سهولة للدخول فيه - فقط 10 - 15 متر. ميزة الدخول من الجانب الشمالي هو أنه يمكنك اتباع التيار ثم الدخول على الجانب الجنوبي. إنها مثل الجنة: لقد رأينا الكثير من الأسماك الملونة والسلاحف بل حتى الحنكليس الكبير بطول 2 متر. الشعاب المرجانية مذهلة. لقد كان جميلاً أننا أقمنا معظم وقتنا في الماء لتقدير تلك الجنة. أيضاً، البحيرة التي توجد قبل الشعاب مثيرة للاهتمام: يمكنك رؤية شعاع ذو بقع زرقاء إذا ما ذهبت إلى منتصف البحيرة (ليس بجوار الشعاب) والسلاحف أيضاً؟ كانت توجد سلحفاة واحدة (ليست كبيرة للغاية) وكانت وودودة للغاية: عندما كانت تذهب لنا للتنفس، لمسنا صدفتها ولم تكن خائفة. لقد كان الأمر لطيفاً خاصة للأطفال. كما قمنا برحلة أيضاً لمدة يوم واحد لزيارة الأقصر ومعبد الكرنك ووادي الملوك: لقد كانت رحلة طويلة ولكنها مكثفة (كان من الجميل مشاهدة المعابد وعبور النيل ورؤية المقابر التي تمت المحافظة عليها جيداً). أنا أوصى بذلك الفندق خاصة للسنوركل، ولكن أيضاً للسكينة التي يمنحها الفندق (في منتصف الصحراء). النقطة السلبية الوحيدة هي رحلات طيران الشارتر والجداول الزمنية (رحلات طيران ليلية).

7  أشكر rldra
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.co.uk. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 4 أكتوبر 2012

برغم أنني سمعت شكاوى من أشخاص آخرين بشأن المنتج يمكنني القول بأنني كنت أكثر من سعيد بالفندق. الشيء السلبي الوحيد هو العاملون بسرعتهم وفتورهم. نعم، كان في رمضان، ولكن العاملين في البار على الأخص كانوا سيئين. كان لدينا غرفة بإطلاله على البحر مباشرة على الشاطيء وهو أمر رائع. قدمت قاعدة الغوص القريبة من الفندق لي كل ما احتاجه واستطعت غوص 11 مرة خلال 5 أيام. الطعام كان كافياً وجيد. كما أنه يتغير باستمرار. لا تستحق عروض الحركة في المساء الزيارة. منطقة حمام السباحة كانت جيدة والشاطيء مثالي للاسترخاء. الشاطيء يتم تنظيفه كل يوم وبسبب ترتيب المكان دائماً تحظى بالخصوصية.

4  أشكر reas_ma
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.in. عرض المشاركة الأصلية
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة التعليق في 13 يوليو 2019

تاريخ الإقامة: يونيو 2019
  • نوع الرحلة: سافرت كأزواج
    • جودة أماكن النوم
    • الغرف
    • الخدمة
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات