لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
أبرز التعليقات
مكان جميل و تجربة جديده علينا كمسلمين

‪مكان جميل و لكنه يحتاج للياقة بدنية للصعود الى الأعلى كما يفضل عند زيارته لبس حداء رياضي كما عليكم...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 14 سبتمبر 2018
ALI_Assed
‪,‬
سليما, مالطا
عبر الأجهزة المحمولة
سياحة

‪تجربة جميلة لا تفوت. لبس حذاء مريح حتى تتسلق الادراج ال272. تمثال بوذا كبير. . اما السياح فعليهم...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 24 يونيو 2018
alooosh9083
‪,‬
الرياض, المملكة العربية السعودية
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 13,417
  
التعليقات (13,417)
تصفية التعليقات
13,417 نتائج
تقييم المسافر
4,305
5,553
2,663
581
315
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
4,305
5,553
2,663
581
315
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 6 من 13,417 تعليق
تمت كتابة التعليق في 15 سبتمبر 2018 عبر الأجهزة المحمولة

مكان جميل و لكنه يحتاج للياقة بدنية للصعود الى الأعلى كما يفضل عند زيارته لبس حداء رياضي كما عليكم لبس قبعة في ايام الحر

تاريخ التجربة: أغسطس 2018
أشكر ALI_Assed
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 13 سبتمبر 2018 عبر الأجهزة المحمولة

في اعلى الجبل هناك اتجاهين
- مدخل على اليسار
أو
- تكمل صعود الدرج للاعلى

الطريق للأعلى راح يوديك الى المعبد بتشوفون فيه مجسمات لآلهه و مجسمات لحيوانات
و اغلب المكان هنود يؤدون طقوسهم الدينيه ..
...
اما لو اتجهت يسار راح توصل لمدخل الكهف
وهذا تابع للسياحة الماليزية وماله علاقة بالطقوس الدينيه ابدا فاغلب اللي يدخلونه سياح ..
في المدخل لوحات عليها معلومات حول الكهف والكائنات اللي تعيش فيه وتقسيمات الكهف
مثلا منطقة A ومنطقة B ومنطقة C و وصف لكل منطقه ومدى خطورتها وايش يعيش فيها من كائنات..
طبعا فيه رحله داخل الكهف بسعر ٣٥ مع المرشد ويوفرون لك اضاءه و قبعة حمايه للرأس .. هذي الرحله ل المنطقه اللي مافيها خطوره تدخلون الكهف ويعرفكم المرشد على اشياء كثيره ومناسبه للاطفال اعتقد من ٨-٩ سنوات فما فوق اهم شيء مايخاف من الظلام .. وفيه رحله لمنطقه اكثر خطر قالنا المرشد الحجز اون لاين للكبار فقط .

نصائح:

- حذاء رياضي لان وراك درج طويل + لبس مريح.
- انصح تأكلون قبل الذهاب لان المطاعم اللي تحت وصخه جداااا .
- انتبهو لأغراضهم المكان كله قرده وتسرق أغراضك يعني لو شافت معك كيس اكل او تشيبس ممكن تجي و تجره منك .
- لاتلاعبه عن قرب بس صوره من بعيد افضل.

تاريخ التجربة: أغسطس 2018
4  أشكر mahassaf
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 14 أغسطس 2018 عبر الأجهزة المحمولة

تحتاج ساعة لا اكثر لزيارة هذا المكان، الأطفال سيحبون اللعب مع القرود وإطعامهم، الكهف في الأعلى تحت الصيانة لأنهم يبنون ضريح جديد ولكن صعود الدرج تحدي جميل وممتع اذا حاب تختبر لياقتك.

تاريخ التجربة: أغسطس 2018
1  أشكر Obatayyah
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 14 يوليو 2018 عبر الأجهزة المحمولة

جميل هو الترويح عن النفس
وأجمل منه أن يكون بما يرضي الله
ولما رأينا كثيرا من المسلمين يقصدون معابدا لأجل المشاهدة والسياحة رغبنا في تبيان شيء من حكمها لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد

روى البيهقي بإسناد صحيح عن عمر رضي الله عنه قال: (... ولا تدخلوا على المشركين في كنائسهم ومعابدهم فإن السخطة تنزل عليهم) 

معابد الكفار لا تكاد تخلو من مظاهر الشرك من الأقوال والأفعال والأشكال كالصور والأصنام، فلا يجوز دخولها لمجرد الفرجة والمشاهدة؛ لأن ذلك كله من الزور الذي قال الله فيه: {وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً} [الفرقان:72]، وقال سبحانه وتعالى: {فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ حُنَفَاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ} [الحج: 31]، وكيف تطيب نفس المسلم أن يدخل هذه الأماكن التي يعصى الله فيها ويشرك فيها بالله ويتنقص، ولا يغضب لله، أو يغضب ولا يقدر على التغيير والإنكار، ومعلوم أن الذي يدخل هذه الأماكن للتفرج لن يكون له اهتمام بالدعوة والإنكار، بل يكون بارد الحس، ضعيف البراء من المشركين وشركهم، فلا تكون له أسوة في إبراهيم والذين معه، كما قال سبحانه: {قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُر ءَآؤاْ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ} [الممتحنة: 4]. 

لكن إذا كان لمصلحة شرعية أو لدعوتهم إلى الله ونحو ذلك فلا بأس. (اللجنة الدائمة)

تاريخ التجربة: يوليو 2018
4  أشكر aishaSkaf
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 24 يونيو 2018

تجربة جميلة لا تفوت. لبس حذاء مريح حتى تتسلق الادراج ال272. تمثال بوذا كبير. . اما السياح فعليهم تحمل مشقة الصعود والنزول أيضا. النظافة في المكان ممكن ان تكون افضل

تاريخ التجربة: مارس 2018
أشكر alooosh9083
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات