لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
أبرز التعليقات
شاطئ الغرام حمامات كليوباترا - سحر الطبيعة

‪غرب مطروح يوجد شاطئ الغرام و منطقة حمامات كليوباترا حيث جمال الطبيعة البحرية ... المكان مناسب...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 13 سبتمبر 2019
oiler611
‪,‬
الإسكندرية, مصر
عبر الأجهزة المحمولة
مالديف مصر مرسي مطروح

‪أنشطة متنوعة أماكن عديدة هواء لا تجده الا في مطروح تدرج في ألوان المياه شواطئ آمنة جدا للأطفال...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 2 يوليو 2019
ahmedafsa2019
‪,‬
‪Boston‬, المملكة المتحدة
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 324
  
التعليقات (324)
تصفية التعليقات
324 نتائج
تقييم المسافر
168
83
44
15
14
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
168
83
44
15
14
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
9 - 14 من 324 تعليق
تمت كتابة التعليق في 18 يناير 2018

أجمل جو وأجمل شواطئ موجوده فى مرسى مطروح من المدن اللى ترتاح نفسياً فيها لأنها مش زحمه وشواطئها وجمال المياه فيها إحساس تانى مش هتلاقيه غير فى مرسى مطروح

تاريخ التجربة: مايو 2017
1  أشكر ahmedhassan2003
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 21 سبتمبر 2017 عبر الأجهزة المحمولة

اول زيارة بعد ٣٦ سنة كل شي تغير المدينة القدية اختفت بذكرياتها العطرة بوسائل النقل البسيطة التي كانت موجودة ١٩٨١ والمدينة التي كانت من اربع شوارع فقط
الان مدينة كبيرة ومكتظة بالسكان ولاكن الروح المرحة والترحيب الزائر مازال علي وجه سكانها ومحلاتها والأسواق المكتظة بالبائع والزوار والروح المرحة لاصحاب المحلات
كان يوم جميييييل قضيناه في مدينة مرسي مطروح وبقية الأسبوع في قرية Carlos حيث المائة والرمال والشواطئ جنة احلام وسوف نعود قريبا انشا الله

تاريخ التجربة: سبتمبر 2017
أشكر VecchioFalconiere
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 19 أبريل 2016 عبر الأجهزة المحمولة

كنا في زيارة لواحة سيوة و قررنا قضاء يوم استكشافي بمرسى مطروح لنقارن ماذا حدث بها عبر الزمان فقد زرناها مرارا من قبل و اكتشفت الكم الهائل من الفنادق الحديثة و الشوارع الجديدة بل و المناطق الجديدة و زرت فندق البوسيت الواقع على البحر مباشرة و قد امتد على جانبية فنادق و مبان حديثة على يمنيه و قد كانت زيارتي السابقة له منذ اكثر من ٣٠ عام مضت
و على شارع البحر استعدت ذكريات جميلة كانت لي هناك
و لم انسى تناول اكواب من عصير البرتقال الطازج من محل متخصص بالعصائر يجاور مبنى المحافظة و تجولنا في شارع الاسكندرية و اشترينا لب اسمر وابيض و الفول السوداني لزوم التسالي
وذهبنا لشلطيء الغرام ورددنا الاغنية الشهيرة لليلي مراد
بحب اثنين سوا
اما صخرة عجيبة الشامخة فكانت زيارتها مطلب خاص لابنتي و ادهشها المنظر من علو و البحر يمتد على مرمى البصر في تناغم عجيب
و تجولنا بالمدينة للتسوق ووجدت السوق الجديد البناء و الشامل لكافة متطلبات العائلة من طعام و خضار وفواكه و اسماك كلها في مكان جامع
و صليت العصر بمسجد نظيف راق على بداية الطريق المؤدي للاسكندرية معلنا نهاية يومي بالمدينة والتي كنت بالماضي اقل مدة للزيارة لاتقل عن أسبوعين
ناويا الرجوع البها في الصيف لاشارك الناس المصيف

تاريخ التجربة: أبريل 2016
5  أشكر yasser62
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 9 فبراير 2016

مرسي مطروح من اجمل المدن الساحلية في مصر وهي مدينة جميلة ونظيفة واجمل ما فيها طبيعة الجو بها ولون البحر النظيف جدآ .

تاريخ التجربة: يوليو 2015
1  أشكر emadriad277
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 9 أكتوبر 2015

تظل مدينة مرسى مطروح الجميلة ذات الرمال البيضاء والمياه الصافية الزرقاء مقصداً لكل من يسعى لرحلة هلدئة وجميلة تمر ايامها سريعاً ، فلديها من الشواطيء الجنيلة من يمنحك الراحة، ولديها شاطيء عجيبة وهو احد المعجزات الناتجة عن انسحار مياه البحر بعد ان ادخلت تاثيراتها على الجبل الراسخ الثابت ، ثم حمام كليوباتزا وشاطيء الغرام وشاطيء رومل وكذلك متحف روميل ثعلب الصحراء

تاريخ التجربة: يوليو 2015
1  أشكر HamdiIsmail
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات