لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
مفتوح اليوم: مغلق
حفظ
أبرز التعليقات
مكان تسترجع فيه الكارثةالتي حدثت في هذا الموقع

‪مكان تسترجع فيه الكارثة التي حدثت في هذا الموقع ويمكن كذك زيارة مبنى التجارة العالمي الجديد...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 9 أكتوبر 2019
haithammm
‪,‬
المملكة العربية السعودية
سياحه

‪المكان تم عمل نصب تذكاري بأسماء الضحايا مكان المبنيين وتم بناء مباني جديده فخمه وعلى أحدث طراز ومول...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 3 مايو 2019
390aymane
‪,‬
بورسعيد, مصر
عبر الأجهزة المحمولة
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 95,359
  
التعليقات (95,359)
تصفية التعليقات
95,358 نتائج
تقييم المسافر
74,941
15,561
3,661
741
454
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
74,941
15,561
3,661
741
454
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 6 من 95,358 تعليق
تمت كتابة التعليق في 9 أكتوبر 2019

مكان تسترجع فيه الكارثة التي حدثت في هذا الموقع ويمكن كذك زيارة مبنى التجارة العالمي الجديد بالاضافة الى مركز التسوق التابع للمنطقة

تاريخ التجربة: أغسطس 2019
2  أشكر haithammm
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 3 سبتمبر 2019

جميل لان الشوارع المؤدية الية عليها ترميم وضيقة انصح بركوب تاكسي او ما شابة واحذركم من بعض النصابين هناك

تاريخ التجربة: أغسطس 2019
2  أشكر DrbaqerB
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 3 مايو 2019 عبر الأجهزة المحمولة

المكان تم عمل نصب تذكاري بأسماء الضحايا مكان المبنيين وتم بناء مباني جديده فخمه وعلى أحدث طراز ومول حديث بمبنى جمالي جميل والمنطقه أصبحت مزار سياحي جميل يستحق الزياره ومسموح بالتصوير وتوجد مقاعد الانتظار بالمكان

تاريخ التجربة: مارس 2019
2  أشكر 390aymane
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 8 سبتمبر 2018

في الموقع تراودك بعض المشاعر الحزينه تتلخص في سؤال محير منذ تلك الأحاداث وهو : لماذا ؟
ماذا فعل الأبرياء هنا لتكون نهايتهم صعبه ومؤلمه لا يوجد دين آو سبب يبرر قتل الآخرين بهذه الوحشيه لقد كان فيهم نساء شيوخ و أطفال لا اله الا الله وحده لاشريك له ،، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير يوجد لديهم ذنب ولا يوجد أي مبرر لقتلهم.

تاريخ التجربة: أكتوبر 2017
2  أشكر Sami0035
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 1 أغسطس 2018 عبر الأجهزة المحمولة

متحف وتذكار للحادثة الشهيرة - نافورة بها اسماء الشحايا. ومتحف يشرح القصة وبجانبه اقييم مبنى التجارة الحديد. وبالامكان الصعود له

تاريخ التجربة: أغسطس 2018
1  أشكر abu_elyazia
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات