لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
أبرز التعليقات
تجربة رائعه

‪من اجمل المزارات الطبيعيه استمتعنا بالمشي في الطبيعه وقضينا وقت جميل في المطلات الجبليه انصح وبقوة...‬ طالع المزيد

تمت كتابة تعليق منذ 3 أسابيع
Ahmed99sa
‪,‬
المملكة العربية السعودية
عبر الأجهزة المحمولة
إذا كنت محب لرياضة المشي والتعب اذهب ، أما إن كان السبب هو نهاية العالم فلا أنصح لأن المكان عادي بالنسبة لي

‪الخلاصة المهمة : - لا أنصح الذهاب إليه لمجرد نهاية العالم لأن المكان ليس على قدر المشقة . - يحتاج...‬ طالع المزيد

تمت كتابة التعليق في 22 أغسطس 2020
Abdulmalik3kh
‪,‬
مكة المكرمة, المملكة العربية السعودية
اقرأ جميع التعليقات البالغ عددها 2,545
  
التعليقات (2,545)
تصفية التعليقات
2,545 نتائج
تقييم المسافر
1,479
705
250
79
32
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
1,479
705
250
79
32
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
3 - 8 من 2,545 تعليق
تمت كتابة التعليق في 20 يونيو 2019 عبر الأجهزة المحمولة

المنطقة رائعة ... الطريق وعر ... الرسوم تصل الى ٧٥٠٠ روبية للشخصين و السيارة مع السائق ... المسافة الى المكان تقريبا ساعة ؟ عند الوصول يتم تفتيش الحقائب و تفريق الاكل في اكياس طبيعية عشان التلوث ... يوجد متحف لاكن لا يوجد مرشد .. سوف ترى القردة ، الفهد السريلنكي " اذا حالفك الحظ " حيوان الموظ ، سناجب الغابة ... هناك شلالات بيكر و نهاية العالم الصغرى والكبرى .. الطريق الى الشلالات متعب ومكشوف انصح بواقي الشمس ، الطريق الى نهاية العالم اجمل لانه مغطى بالغابة احرص على الماء و السناكات ستجوع :) ... رحنا في شهر العسل المسافة ١١ كلم اذا ما تقدر تكمل الجولة اختر الذهاب الى نهاية العالم وارجع ... اللهم صلى على محمد ... دعواتك لنا اذا استفدت من التعليق

تاريخ التجربة: يونيو 2019
1  أشكر majedalsubaie2019
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 2 أغسطس 2018 عبر الأجهزة المحمولة

المكان يبعد ساعة عن نوراليا ويستحق الزيارة لمن لديه لياقة بدنية مناسبة . قد يستغرق المشي ٣ ساعات . لمشاهدة شلال بيكر ونهاية العالم . الأفضل البدء من المسار الأيمن لأن اللياقة تكون أعلى والمرتفعات اقل . لا تصلح للأطفال والكبار في السن . عموما التجربة فريدة من نوعها وتختبر فيها قدرتك على مواصلة المشي . تستحق التجربة ويمكن اخذ الماء وبعض الطعام ويمنع أي بلاستيك والتدخين كذلك.

تاريخ التجربة: أغسطس 2018
أشكر mishaal s
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 18 سبتمبر 2017 عبر الأجهزة المحمولة

جنة الدنيا تمنيت ازورها برحلتي بس بسبب الامطار اغلق الطريق وتكنسلت الروحه ولكن انصح من زار نوراليا بزيارتها

تاريخ التجربة: سبتمبر 2017
أشكر HAMEED2327
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 16 فبراير 2017

المكان عبارة عن غابة في منطقة جبلية ( محمية )
المكان بعيد من مدينة نواراليا يحتاج تقريبا ساعتين ونصف بالسيارة , وثلاث ساعات بالتكتك ( ولا أنصح الذهاب بالتكتك )
يحتاج إلى الوصول المبكر جدا , هو يفتح الساعة 6 , ويفضل وبشدة اللباس الشتوي لأن المنطقة مرتفعة وكثيرة الضباب
لا ننسى الماء والأكل , أقل شيء 1 لتر ماء للشخص الواحد , الأكل ممكن بعض البيسكويت , لأن الأشياء البلاستيكية ممنوعة , يفضل الاقلال من البلاستيك , لا توجد حمامات
تذكرة الدخول للسائح الأجنبي 3000 روبية سريلانكية , بينما المواطن السريلانكي فقط 200 روبية سريلانكية
صراحة ما شفت حيوانات غير عند بوابة الدخول وكانت غزلاء , أما في المحمية ما شفت إلا بعض الطيور والسناجب والفراشات , ونسمع أصوات القرود وبعض الأفاعي وبعض الأصوات الغريبة
هناك طريقان للطلوع , يمين ويسار , اليسار يكون من وسط الغابة , واليمين من أطراف الجبل ويكون محاذي للنهر
الطريق الأيسر أقصر من الأيمن , أعتقد مجموع مسافة السير 15 كيلومتر
نحتاج أكثر من 5 ساعات للمشي , من لديه كثمة أو لا يتحمل المشي الطويل لا أنصح له بتجربة المغامرة
نهاية العالم الصغرى والكبرى هي مجرد قمة الجبل , وليس بذاك المنظر المهيب , لا أعلم لعل الانطباع جاء بسبب التأخر في الصعود لأننا وصلنا بعد شروق الشمس

تاريخ التجربة: أكتوبر 2016
5  أشكر Abdulmalik3kh
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 31 ديسمبر 2016 عبر الأجهزة المحمولة

المكان جميل ولكن يحتاج للياقة بدنية عالية ، حيث مساحة الحديقة حوالي ٧ كم ولا يوجد بها اي نوع من انواع الخدمات او تاجير الدراجات.

الطريق بين الوعر والمستوي .

يجب الذهاب صباحا باكرا ، والجو بارد يميل للحرارة بعد العاشرة صباحا

تاريخ التجربة: ديسمبر 2016
3  أشكر Taha A
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات