لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
اتصل بمكان الإقامة للاستعلام عن مدى التوفر.
تتوفر فنادق مماثلة.
طالع الكل
الفنادق القريبة
التعليقات (46)
تصفية التعليقات
46 نتائج
تقييم المسافر
2
5
17
11
11
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
2
5
17
11
11
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
3 - 8 من 46 تعليق
تمت كتابة التعليق في 6 مارس 2021 عبر الأجهزة المحمولة

فندق كموقع و شكل جيد
لكن الإدارة وخصوصاً المطعم وال stuff سىء للغايه موظفين حكومه فعلا لا يفقهون شىء عن معاملة الguests
الاسانسير لا يعمل منذ مده طويله ولا يريدون إصلاحه
خدمة الغرف
بيقولي اصل المناديل خلصت
بتاع المطعم يقولي مفيش حليب للنسكافيه مش فاهم إزاي يعني
طلبت hot drink من المطعم مع الافطار وكبروا دماغهم بعد مادفعت تمن توصيل الفطار إللي هو أصلا بيكون مجاناً في أي فندق وماجبوش حاجه

تاريخ الإقامة: مارس 2021
نوع الرحلة: سافرت في رحلة عمل
أشكر NorthStar68324454047
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت كتابة التعليق في 12 نوفمبر 2020 عبر الأجهزة المحمولة

فندق سيئ جدا وبالأخص مدير الريسبشن تعامله بعجرفة وقلة أدب ولايفقهون شيئ عن تعامل الجست في الفندق ، المصاعد عطلانة لاتعمل ، الافطار سيئ طبق فول أسوء مايكون لا أنصح بالنزول فيه اطلاقا شكل الفندق حلو من برة بس عشان شكل الزجاج الازرق ومشهور انه تحت ادارة رمادة لكنها ادارة حكومية تبع الجامعة

تاريخ الإقامة: نوفمبر 2020
نوع الرحلة: سافرت في رحلة عمل
أشكر 478haythame
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت كتابة التعليق في 27 أكتوبر 2020

فندق زبااااااااالة. ال ٦ أسانسيرات بايظين من سنين. مفيش مية سخنة عشان الغلايات بايظة من زمان برضه. السراير فيها حشرات بيضاء صغيرة. الملايات كلها خروم وبقع. ستاير البلكونة مش بتقفل فالشمس بتصحينا من الفجر.
موظفة استقبال إسمها إسراء مالهاش أي علاقة بطريقة التعامل في الفنادق طلبت منها تأخير الخروج ساعة واحدة من ١٢ ل ١ عشان ولادي عندهم مدرسة أونلاين فوجئت بيها بتزعق وتقاطعني وتقول حنشوف من اللي حيقعدك بعد ١٢.
ماتتغرش في شكل الأوتيل من بره وإنفد بجلدك من المكان القذر ده

تاريخ الإقامة: أكتوبر 2020
نوع الرحلة: سافرت مع العائلة
2  أشكر Kemsh
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت كتابة التعليق في 5 سبتمبر 2020 عبر الأجهزة المحمولة

اسوأ فندق علي الإطلاق .. زرت ١٦ دولة و رحت عشرات الفنادق في اغني و افقر دول العالم.. والله والله مفيش اسوأ من فندق جامعة المنصورة و دا طبعا عشان فندق حكومي و إدارته حكومية ففاشلين .. الموظفين من اول الريسبشن لحد اصغر موظف كانهم سواقين ميكروباص ف العتبة لا يفقهوا اي شي عن الفنادق و شغالين تقريبا بالواسطة و مستحيل يكونوا مؤهلات او حتي حد فهمهم يتعاملوا ازاي مع جيست .. اول ما دخلنا اتفاجئنا ان الاسانسير عطلان من ٣ شهور و مش عارفين امتي يتصلح لان الميزانية لم تصرف بعد و طالعين نازلين الدور التالت علي رجلينا .. طبعا مفيش عندهم باركنج زي اي فندق محترم .. تقعد بقي ساعة تلف علي باركنج برا الفندق علي مسافة ٣ كيلو بعيد عن الفندق و ارجع علي رجلك او في تاكسي .. طبعا الشاور كان بايظ و قاعدة الحمام مكسورة و في نمل في الغرفة و مفيش ميه سخنة و مفيش منيو و مفيش اكل و مفيش فوط و مفيش تنضيف غرف housekeeping و اتصلت الصبح عايز كوباية لبن لان الفطار لا يصلح للاستهلاك الادمي .. عبارة عن طبق فول زي بتاع الجيش حرفيا و رغيف عيش ناشف بس كده !!! قالوا مفيش لبن ف الفندق و مفيش و مفيش .. و مفيش حاجة طلبتها او سألت عليها الا و قالوا مفيش .. اقسم بالله لا يصلح للبني ادمين و احذركم اي حد يروح هناك
حسبي الله ونعم الوكيل

تاريخ الإقامة: سبتمبر 2020
نوع الرحلة: سافرت مع العائلة
2  أشكر mohamedfarahat1
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
تمت كتابة التعليق في 26 فبراير 2020

تقريبا ده مش فندق ده عمارة وبس ولا ينتمي للفنادق باي شكل من الأشكال تسأل هن مناديل بالغرفة يقولوا مفيش
منيو الاكل مش موجود كله هو بس سندوتش شاورما لحمة وجبن بس الفطار مو ع جدا الموظفين الخدمة ضايعين من الاخر اوعي تنزل

تاريخ الإقامة: فبراير 2020
نوع الرحلة: سافرت في رحلة عمل
1  أشكر Ramadan A
يعبر هذا التعليق عن الرأي الشخصي لأحد أعضاء Tripadvisor ولا يعبر عن رأي شركة Tripadvisor LLC. يجري Tripadvisor عمليات تحقق حول التعليقات.
عرض المزيد من التعليقات