لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.

”“تعرضنا لحادث عنصرى كريه ومعادى للمسلمين يوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2019”“
تعليق حول ‪Jisr El Nahr‬

‪Jisr El Nahr‬
حاز على تصنيف رقم 2 من 2 مطاعم في بسكنتا
تفاصيل المطعم
تمت كتابة تعليق 18 نوفمبر 2019

تحديث ثانى لتقييمى الأول لهذا المكان!

بعد نحو يومين من اتصال المالك ، اتصل بى من لبنان شخص مصرى قدم نفسه على أنه أحد العاملين فى المطعم ، وقال أنه يعمل به منذ نحو 12 عاماً ولم يتعرض لأى عنصرية ، وأن الملاك يتعاملون بشكل طيب مع الجميع ، ثم طلب منى إزالة هذا التقييم لأن المالك هدده بإلغاء كفالته – أى فقدان عمله وترحيله لمصر – إذا لم أقم أنا بإزاله هذا التقييم! وأن هذا التهديد سببه أنه ، الموظف ، مصرى وأننى ، كاتب التقييم ، مصرى!!!

تحديث ثالث:
------------

بعد نحو يوم من اتصال العامل المصرى بالمطعم ، اتصلت بى من مصر سيدة قدمت نفسها على أنها زوجة هذا العامل ، وطلبت منى إزالة هذا التقييم لأن زوجها مهدد من مالك المطعم بإلغاء كفالته وترحيله ما لم أقوم بإزالة هذا التقييم!!!

تاريخ الزيارة: سبتمبر 2019
    • القيمة
    • الخدمة
    • المأكولات
أشكر AmrBadran
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
اكتب تعليقًاالتعليقات (6)
تقييم المسافر
تصنيف المسافر
الموسم
اللغة

1 - 5 من 6 تعليق

تمت كتابة تعليق 12 أكتوبر 2019

تعرضنا لحادث عنصرى كريه ومعادى للمسلمين يوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 فى مطعم جسر النهر فى بلدية بسكنتا بجبل لبنان.

كنا فى زيارة سياحية للبنان فى شهر سبتمبر 2019 ، وفي يوم الثلاثاء 17 سبتمبر ، نحو الساعة 12.30 ظهراً ، دخلنا إلى مطعم "جسر النهر" ببلدية بسكنتا بجبل لبنان لشرب القهوة والإفطار!

اعتذر مدير المطعم عن خدمتنا لأن المطعم لم يكن مفتوحاً وقتها ، فاستأذناه فى التقاط بعض الصور للطبيعة والماء الذي يسيل نحو في النهر خلف المطعم ، فإذن لنا.

بعد حوالي 5 دقائق انتهينا من التصوير ، فاستأذناه باستخدام الحمامات ، فإذن لنا.

كنا ثلاثة ، اثنين من المصريين المسلمين ، ومعنا مرافق لبنانى غير مسلم ، دخلنا الحمام وتوضأنا ، ثم خرجنا وشكرناه مرة أخرى ، واتجهنا للخروج من المطعم.

في نهاية الممر المؤدي إلى خارج المطعم ، على مسافة بعيدة من المطعم ذاته ، تقريبًا في الشارع ، وضعت قدمي على حجر لربط حذائي ، فنظر المدير لى بغضب من مكانه داخل المطعم كما لو أنني قد ارتكبت خطأً ما! ثم تحرك إلى دورات المياه وعاد بعد بضع ثوانٍ وهو يصيح تجاهنا ويتهمنا بعدم احترامه وبالإساءة للمكان! وظل طوال الوقت يصيح "نحن ناس محترمين"!

أصابتنا دهشة كبيرة ولم نفهم ما سبب غضبه وصياحه! واستمر في الصياح بأننا لم نحترمه وأسأنا له وللمكان و"لوثنا" مطعمه! وطلب منا أن نلقي نظرة على الفوضى التي قمنا بها في الحمامات! بطبيعة الحال لم يكن هناك أى شيء في الحمام سوى بضعة قطرات من المياه التى تقع من أى شخص يغسل وجهه ويديه!

استمر في الصياح بأننا أهنناه! وتسببنا فى قذارة المكان! وأنه سوف يحتاج للكثير من الوقت والجهد والعمالة لتنظيف المكان بسبب ما فعلناه! وأنه سيتعين عليه استخدام المواد تنظيف غالية الثمن لتنظيف الأوساخ والتلوث الذي سببناه!
ما زلنا مندهشين ومصدومين وغير قادرين على فهم ما هو الخطأ بالضبط! لكن بما أننا كنا سائحين في بلد غريب ولم نرغب في أي مشكلة ، فقد اعتذرنا له عن سوء الفهم وأننا لم نتعمد إى إساءه له أو للمكان!

ورغم ذلك فقد استمر في الصياح بأنه لا يقبل اعتذارنا ، وأنهم – أهل المطعم – "ناس محترمين" ، وأننا أسأنا لهم فى المطعم! كل هذا رغم أننا اعتذرنا أكثر من مرة عن الإساءة التى مازلنا لم نفهمها!

عرضنا عليه أن نمسح أرض الحمام من بضعة القطرات من الماء الموجودة على الأرض كيلا يشعر بالسوء ، وقمت بالفعل بمسح الأرض باستخدام ممسحة كانت موجودة! وعرضنا عليه أيضًا أن ندفع له مقابل مواد التنظيف "غالية الثمن" التي قال إنه سيحتاج إلى استخدامها لتنظيف "الأوساخ" والتلوث الذى سببناه!

وبعدها قال فى فى سياق كلامه وأثناء صياحه أنه (لم يفتح "جامعاً") كى يأتى المسلمون ليتوضئوا فيه!

في تلك اللحظة ، أدركنا حقيقة الأمر والسبب وراء تصرفاته وأقواله الغريبة وموقفه العدوانى تجاهنا فور خروجنا من الحمام!

على أية حال اعتذرنا له مرة أخرى وسط ثورته العارمة وصياحه علينا ، رغم صدمتنا ودهشتنا الشديدين من غرابة الموقف وغرابة تصرفه ورد فعله.

وفور خروجنا من المكان نصحنا مرافقنا اللبناني بمغادرة ضيعة بسكنتا فوراً ، لأنه يشعر بالقلق على سلامتنا حيث أن كل سكان هذه الضيعة من غير المسلمين.

تحديث:
------
اتصل بى شخص لبنانى عَرَّف نفسه بأنه المهندس إلياس الحاج مدير المكان ، وأقر بحدوث الموقف! وقال أنه وجد أننى شخص متعلم! ولولا ذلك – أننى متعلم – ما اتصل بى!

واتهمنى بالمبالغة فى وصف ما حدث وأنه لا توجد لديهم أى عنصرية ، وأن ما كتبته ناتج عن حقد ما داخلى!
ودلل على عدم عنصريته بأنه يستقبلون سياح من الإمارات ويوظفون مصريين!

طوال المحادثة لم يقدم لى أى نوع من انواع الإعتذار الصريح عن الإساءة والإهانة التى تعرضنا لها بسبب أننا "توضئنا"!

وحين طالبته بإن يقوم الشخص الذى أساء إلينا بالإعتذار! احتد وقال أن مكالمته هو – المالك – تكفى!
محور المكالمة كان طلبه لى بإزالة التقييم من على الموقع! وانتهت المكالمة بعدم تقديم أى اعتذار واضح من طرفه!

تاريخ الزيارة: سبتمبر 2019
    • القيمة
    • الخدمة
أشكر AmrBadran
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة تعليق 7 أكتوبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة
ترجمة Google

تاريخ الزيارة: أكتوبر 2019
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة تعليق 15 سبتمبر 2019 عبر الأجهزة المحمولة
ترجمة Google

تاريخ الزيارة: سبتمبر 2019
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة تعليق 29 سبتمبر 2018 عبر الأجهزة المحمولة
ترجمة Google

تاريخ الزيارة: سبتمبر 2018
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.

المسافرون الذين شاهدوا ‪Jisr El Nahr‬ شاهدوا أيضًا

كفردبيان, محافظة جبل لبنان
فاريا, محافظة جبل لبنان
 
كفردبيان, محافظة جبل لبنان
فاريا, محافظة جبل لبنان
 

هل سبق أن زرت ‪Jisr El Nahr‬؟ شاركنا تجاربك!

كتابة تعليق إضافة صور فوتوغرافية

المُلاك: ما هي وجهة نظرك؟

هل تمتلك أو تدير هذه المنشأة؟ اطلب إدراجك مجانًا للرد على التعليقات وتحديث ملفك التعريفي والمزيد.

اطلب إدراجك
© 2021 TripAdvisor LLC جميع الحقوق محفوظة.

هذا الإصدار من موقعنا الإلكتروني مُوجَّه إلى الناطقين باللغة العربية بشكل عام، باستثناء عندما يكون هناك إصدار محدد لموقعنا الإلكتروني مخصص لبلدهم أو منطقتهم. يمكنك استخدام القائمة المنسدلة للوصول إلى إصدارات Tripadvisor الأخرى المُوجَّهة إلى بلدان ومناطق محددة.